متخصص بالشأن الفلسطيني

قيادة سلطة رام الله لواشنطن والرياض: أعطونا حصّتنا لنسكت..ليسوا خونة فقط بل سفلة..

قيادة سلطة رام الله لواشنطن والرياض: أعطونا حصّتنا لنسكت..ليسوا خونة فقط بل سفلة..

 

الأخبار – رجب المدهون

غزة | في الوقت الذي تتواصل فيه الجهود الأميركية لتذليل العقبات أمام اتفاق تطبيع علني بين السعودية ودولة الاحتلال، تطلّ السلطة الفلسطينية برأسها لتطالب بـ«ثمن» مقابل عدم اعتراضها على الاتفاق العتيد الذي لا يبدو أن القضية الفلسطينية تشغل حيّزاً ذا قيمة من المناقشات المتّصلة به، على رغم استمرار تمسّك المملكة، ظاهرياً، بأسس «المبادرة العربية للسلام».

وفي السياق، علمت «الأخبار»، من مصادر في السلطة، أن محمود عباس أجرى، خلال الفترة الأخيرة، اتصالات مع المسؤولين السعوديين، ونقل إليهم اصطفافه إلى جانب أيّ موقف تتّخذه الرياض خلال الفترة المقبلة بهذا الخصوص، مؤكداً لهم أن الفلسطينيين لا يعترضون على التطبيع «طالما سيجلب حلولاً» لهم.

وجاء هذا بعدما عقد «أبو مازن» اجتماعاً مع عدد من مسؤولي السلطة، تساءل خلاله هؤلاء حول مدى قدرة رام الله على التصدّي للتوجّه السعودي – في حال اكتماله -، والفوائد التي حقّقتها من معارضة التطبيع الإماراتي والبحريني والمغربي مع دولة الاحتلال.

وكشفت المصادر أن حسين الشيخ أقنع عباس بأن «اتفاق التطبيع السعودي – الإسرائيلي سيمرّ سواءً قبلته السلطة أم لم تَقبل به»، داعياً إياه إلى «التفكير في كيفية الاستفادة من هذا الاتفاق لجهة الحصول على دعم اقتصادي سعودي يكون كفيلاً بإنقاذ السلطة، في ظلّ الاقتطاع الإسرائيلي المتواصل لأموال المقاصة، وانعدام الأفق السياسي مع إسرائيل مع صعود الحكومة اليمينية المتطرفة».

وفي وقت سابق، أبلغ عباس السعوديين أنه بصدد «إرسال وفد إلى الرياض لتقديم وجهة النظر الفلسطينية بشكل مفصّل، بما يشمل كيفية مشاركة السعودية في تقوية السلطة ومنع انهيارها خلال الفترة الحالية والمقبلة، وسط المخاطر التي تواجهها في الضفة الغربية»، بحسب المصادر. وبالفعل، وصل، أمس، وفد فلسطيني ثلاثي بقيادة حسين الشيخ، وعضوية ماجد فرج ومجدي الخالدي، إلى الرياض، حيث التقى مسؤولين سعوديين، وأبلغهم، وفق المصادر، أن «السلطة الفلسطينية، على رغم تمسّكها بالمبادرة العربية للسلام، إلّا أنها لن تقف في وجه الاتفاق، ولن تعارض الموقف السعودي في حال توفّرت لها مقوّمات مالية كبيرة تمنع انهيارها». وتضمّنت قائمة مطالب الوفد، وفق المعلومات، «حصول السعودية على تعهّد إسرائيلي – أميركي لإعادة الثقة بين الفلسطينيين ودولة الاحتلال، يشمل وقف الإجراءات التي تقوّض السلطة الفلسطينية، وخاصة الاستيطان واقتحام المدن والاقتطاع الذي يجري على أموال المقاصة».

وفيما كاد مطلب «عدم معارضة الإدارة الأميركية حصول الفلسطينيين على دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة»، «يفجّر المباحثات كوْن الولايات المتحدة غير داعمة لهذا التوجّه»، بات مطلب دعم اقتصاد السلطة «قيد الدراسة» لدى السعودية التي ثمّنت «الموقف الفلسطيني الذي لا يرغب في التصادم مع التوجّهات السعودية خلال الفترة المقبلة»، طبقاً للمصادر عينها.

وفي الإطار نفسه، قدّم الوفد الفلسطيني رؤيته التي دافع بأنها لا تعيق عملية التطبيع العتيدة بين السعودية وإسرائيل، والتي يقود جهود إتمامها بريت ماكغورك، الذي وصل إلى السعودية أمس، وعقد لقاءً مع مندوبي السلطة. وطالب ماكغورك هذه الأخيرة بـ«تقديم حلول منطقية يمكن القبول بها لمنع انهيارها كخطوة مرحلية، يليها التمهيد لعودة العلاقات مع الإسرائيليين والمفاوضات خلال السنوات المقبلة»، داعياً إلى «تأجيل مطلب حصول الفلسطينيين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة لسنوات عدة».

ونقلت مصادر أميركية أن ديبلوماسيين أميركيين حصلوا على «تأكيدات من مسؤولين فلسطينيين بأنهم لن يرفضوا أو يقوّضوا علناً محادثات التطبيع بين السعودية وإسرائيل التي يرعاها البيت الأبيض». وأكّد ديبلوماسي من وزارة الخارجية الأميركية، في حديث إلى موقع «ميديا لاين» الأميركي، أن «السلطة الفلسطينية تعهّدت بعدم انتقاد أيّ اتفاق تطبيع محتمل مع إسرائيل علناً، لتجنب إحراج السعودية». وبحسب المسؤول الأميركي، فإن «إدارة جو بايدن تعمل بشكل وثيق مع السعودية، لتطوير حزمة مالية وسياسية تهدف إلى استرضاء الفلسطينيين، ومنع رد فعل مماثل لذلك الذي رافق اتفاقيات أبراهام لعام 2020، والتي أنشأت علاقات ديبلوماسية بين إسرائيل والإمارات والبحرين، على أن تكون الحزمة المالية سخية بما يكفل إخراج الاقتصاد الفلسطيني من وضعه الحالي».

آخر الأخبار
*أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت... نصرالله هزم الكيان الصهيوني بمعركة الوعي وصواريخه ترعبه بعد أن حوّل الشمال لجبهةٍ رئيسيّةٍ مُرتبطةٍ ... *إعلان بايدن لمشروع وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى فخ أميركي"إسرائيلي"جديد لاعتبارات انتخابية، ودواع ... انطلاق أعمال المؤتمر القومي العربي في بيروت.. مصير القضية الفلسطينية يحدده "طوفان الأقصى" *استهداف 6 سفن في البحر الأحمر وبحر العرب واسقاط مسيرة أمريكية من نوع MQ_9 في محافظة مأرب..وسلسلة عم...