متخصص بالشأن الفلسطيني

اجتماع الأمناء العامين في مصر يفشل في التوصل إلى اتفاق..ومقاطعة الجهاد والقيادة العامة والصاعقة..والجمهور الفلسطيني متشائم وناقم..

اجتماع الأمناء العامين في مصر يفشل في التوصل إلى اتفاق..ومقاطعة الجهاد والقيادة العامة والصاعقة..والجمهور الفلسطيني متشائم وناقم..

محمد دراغمة
فشل قادة الفصائل الفلسطينية، الأحد، في التوصل إلى اتفاق ينهي الانقسام ويوحد الجهود في مواجهة السياسات الإسرائيلية، وذلك بعد مباحثات عُقدت على مدار يومين في مدينة العلمين، شمالي مصر.

وقال مشاركون في الاجتماع، إن الخلافات تمحورت حول اعتماد المقاومة الشعبية السلمية “أسلوباً وحيداً” للمقاومة في الضفة الغربية، وقبول الشرعية الدولية أساساً للشراكة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية.

وخاض ممثلون عن حركتي “فتح” و”حماس” حواراً ثنائياً مطولاً، خلال اليومين الأخيرين، بهدف التوصل إلى التوافق على بيان ختامي للقاء.

وقال أعضاء في وفدي الحركتين لـ”الشرق”، إنهم توافقوا على مباديء الشراكة والعمل الوطني الموحد وصيانة الحريات واللجوء إلى صندوق الاقتراع ، لكن حركة “حماس” رفضت إقرار المقاومة الشعبية أسلوباً وحيداً في الضفة الغربية، ورفضت أيضاً إقرار الشرعية الدولية ما أدى إلى عدم الاتفاق.

واعتبر المشاركون أن هناك “توافقاً وطنياً” على ضرورة مواجهة الاحتلال والشراكة، لكن هناك خلاف على الأدوات والأساليب.

غزة ـ «القدس العربي»: على وقع خلافات داخلية حول البرنامج السياسي، ومقاطعة بعض الفصائل، وعدم تفاؤل المواطنين حيال الوصول إلى نتائج عملية تطبق على الأرض، مستندين إلى تجارب سابقة، عقدت في مصر جلسة حوار جديدة للفصائل الفلسطينية، تحت مسمى «اجتماع الأمناء العامين»، استبقت بعقد حركتي فتح وحماس سلسلة لقاءات ثنائية، لم تفضي إلى التوصل لأرضية مشتركة قبل الاجتماع العام.

ثلاثة فصائل تقاطع

ونفذت حركة الجهاد الإسلامي تهديدها، وقاطعت المؤتمر، احتجاجا على استمرار الاعتقالات السياسية. وإلى جانب الجهاد عقدت هذه الفصائل مؤتمرا صحافيا في مدينة غزة، قال خالد البطش عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي خلاله «كان لا بد من أن نضع ملف الاعتقال السياسي على الطاولة ولذلك أخذنا قرارًا بعدم المشاركة في اللقاء».
لكنه في الوقت ذاته أكد أن حركته ستحترم نتائج اللقاء المنعقد في القاهرة «ما لم تمس رؤيتنا الوطنية في الصراع مع العدو»، وطالب بسحب الاعتراف بإسرائيل، وتشكيل قيادة وطنية موحدة لقيادة المقاومة في الضفة الغربية.
وكان نائب رئيس المكتب السياسي للحركة محمد الهندي، قد توقع أن لا يخرج اجتماع الأمناء العامين بأي جديد، وقال «الشعب الفلسطيني لا ينتظر شيئًا من هذا الاجتماع».

آخر الأخبار
*الخبر اليقين من حيفا.. ماذا فعل هدهد المقاومة في الكيان الصهيوني..؟ هدهد لردع الإحتلال وإنهاء عملية... *أبرز الجماعات اليهودية المؤيدة للحقوق الفلسطينية والمدافعة عن فلسطين وترفض دولة "إسرائيل"* *قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة