متخصص بالشأن الفلسطيني

*الجزرة الصهيونية : إلهاء الفلسطينيين بالكلمات والفتات••مصر تعمل لتنفيذ خطة اقتصادية للتهدئة المتواصلة في قطاع غزة*   

*الجزرة الصهيونية : إلهاء الفلسطينيين بالكلمات والفتات••مصر تعمل لتنفيذ خطة اقتصادية للتهدئة المتواصلة في قطاع غزة*

 

*قبل الاشتعال القادم: مصر تحاول تقديم خطة اقتصادية للتهدئة المتواصلة في قطاع غزة .

*تسفي بارائيل في ذي ماركر: وفد رفيع من حماس والجهاد الإسلامي وصل للقاهرة لنقاش الخطة التي بلورها الرئيس السيسي.

*السؤال: هل توافق الحكومة الحالية التي يتولى فيها سموتريتش مسؤولية التنسيق لأعمال الحكومة في المناطق؟

*الرئيس السيسي أصر أن يكون على رأس وفدي حماس والجهاد رؤساء التنظيمين إسماعيل هنية وزياد النخالة.

*قد يبدو للعيان أنه لا يوجد سبب مباشر وعاجل للّقاء، فلا توجد حملة عسكرية تتطلب وقف النار، وكذلك لم يكن هناك إطلاق صواريخ أو تصعيد ما.

*ذي ماركر: الخطة المصرية -كما يوردها موقع العربي الجديد- هدفها هو تعميق التدخل المصري في إدارة المجال الاقتصادي في قطاع غزه، وتشتمل على زياده كمية الكهرباء التي توردها مصر للقطاع، إصلاح البنية التحتية، واستكمال أعمال الإعمار التي بدأت قبل سنتين، وقد تم نقاش فكرة إقامة ميناء منفصل للفلسطينيين بالقرب من ميناء العريش أو مرفأ، وكذا تطوير حقول الغاز أمام بحر غزة في عمق 30 كيلو.

*ذي ماركر: التقديرات تشير إلى وجود 30 مليار وحدة غاز، وبأن إنتاجها سيُدخل للخزينة الفلسطينية (للسلطة أو لحماس) حوالي 700 إلى 800 مليون دولار سنوياً، وهي فكرة منذ 1999 .

*ذي ماركر: تساحي هنغبي رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي أكد في الآونة الأخيرة وجود اتصالات مع الفلسطينيين والأمريكان حول تطوير حقول الغاز أمام غزة، دون أن يوضح إلى أي مرحلة وصلت هذه الحوارات.

*تسفي بارائيل في هآرتس: يبدو بأن فكرة إقامة الميناء قد تتقدم هذه المرة بسبب التدخل الأمريكي المؤيد واستعداد قطر للمشاركة في التمويل وتراجع الرفض الإسرائيلي للأمر، وبقيت المشكلة المركزية هي ضمانات أمنية بألا يُستخدم الأمر لزيادة القوة العسكرية لحماس والجهاد الإسلامي، عبر تحويله لمسار للتهريب.

*ذي ماركر: أمريكا وإسرائيل تريدان من مصر أن تتولى المسؤولية الأمنية المباشرة وأن تشارك السلطة الفلسطينية في بعض أو كل المشاريع الاقتصادية.

*القاهرة لا تسارع إلى تولي المسؤولية الصعبة بدون خطة استراتيجية يكون فيها شركاء من الفصائل والأمريكان وإسرائيل لضمان الهدوء.

*ذي ماركر: فرضية العمل لكل الأطراف أنه طالما كان بيد الفلسطينيين ما يخسرونه من ممتلكات كبيره وأرباح أكثر تضمن اقتصاد غزة طالما ارتفعت الحافزية لعدم المبادرة للمواجهة.

*مصادر أمنية إسرائيلية طرحت أفكاراً لتطوير غزة اقتصاديًا كأرضية لاستراتيجية أمنية، وحتى بدون اعتراف متبادل بين حماس وإسرائيل.

*المعادلة: مدى طول استمرارية الهدوء يتعلق بحجم الاستثمارات .

*من غير الواضح هل توصل المجتمعون في القاهرة لاتفاق أساسي حول الخطة أم لا ؟

*اتفاق بين الفصائل نفسها وبين إسرائيل أيضاً.

*مصر تسعى لإشراك إيران في إنجاح الخطة لإقناع الفصائل وخاصة الجهاد الإسلامي.

*ذي ماركر: هل يمكن للسلطة الفلسطينية التي هي صاحبة الحق القانوني نظريًا على كل الموارد الطبيعية الفلسطينية، بما فيها داخل قطاع غزة، هل يمكن لها أن تتمتع وتحظى بأرباح من هذه الخطة الاقتصادية، وهل ستوافق حماس على إشراك السلطة فيها؟

*ذي ماركر: الاستراتيجية الاقتصادية تثير آمالاً في التغيير في العلاقات بين إسرائيل والقطاع؛ ولكنّ أوضاع القطاع تستمر في الصعوبة، مما ينذر باشتعال جديد.

 

*ناصر ناصر:

تدرك المقاومة مدى أهمية التخفيف عن حاضنتها الاجتماعية وهي عموم الشعب الفلسطيني في قطاع غزة دون استثناء؛ ولكنها تدرك أيضًا طبيعة السياسات الإسرائيلية والأمريكية الهادفة لوقف أو إضعاف المقاومة الفلسطينية بكل أنواعها وأشكالها، وتصرّ على أنه لا دولة في غزة، ولا دولة بدون غزة.

ذي ماركر هآرتس

اعداد ناصر ناصر

11-6-2023

آخر الأخبار
*قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت...