متخصص بالشأن الفلسطيني

وثيقة مسربة للبنتاغون: إسرائيل تدربت على مهاجمة إيران في شباط أجرى الجيش الإسرائيلي تدريبا جويا، في 20 شباط/فبراير الماضي، حاكى هجوما ضد البرنامج النووي الإيراني، حسبما نقل موقع “واينت” الإلكتروني، عن وثيقة مسربة من البنتاغون. وجاء في الوثيقة أنه “أجرت إسرائيل في 20 شباط/فبراير تدريبا جويا كبيرا كانت غايته على ما يبدو محاكاة مهاجمة البرنامج النووي الإيراني، ومن الجائز أنه من أجل إظهار عزم القدس على العمل ضد طهران”. ولفت “واينت” إلى أن إسرائيل لم تعلن عن هذا التدريب. وقبل هذا التدريب بشهر، شاهد ضابط أميركي تدريبا سريا مشتبها، حاكى هجوم عشرات الطائرات الحربية في إيران، كما جرى في نهاية كانون الثاني/يناير الماضي تدريب إسرائيلي – أميركي مشترك كبير. وجاء في الوثيقة المسربة ذاتها أن في وقت سابق من شباط/فبراير رصدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إحدى منشآت تخصيب اليورانيوم الإيرانية آثار يورانيوم مخصب بمستوى قريب لمستوى التخصيب المطلوب لسلاح نووي “وبذلك اقتربوا من خط أحمر إسرائيلي معلن”. ووصفت الوثيقة رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بالخطأ أنه “الرئيس نتنياهو”، وأضافت أن نتنياهو “يعتقد على ما يبدو أن إسرائيل ستضطر إلى مهاجمة إيران من أجل ردع برنامجها النووي. وهو يقف أمام قدرة عسكرية مُتراجعة في محاولته جعل برنامج التخصيب الإيراني يتراجع إلى الوراء”. وأشار “واينت” إلى أن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) ذكرت في الوثيقة المسربة “القدرة العسكرية المتراجعة” لنتنياهو وأن المقصود في ذلك على ما يبدو احتجاجات الطيارين الحربيين الإسرائيليين على خلفية خطة إضعاف جهاز القضاء. وأضافت الوثيقة أن ” CIAلا تعلم بخطط إسرائيل للفترة القريبة، وما هي نواياها. وقد تنتظر إسرائيل رد فعل الولايات المتحدة والمجتمع الدولي على معطيات الوكالة الدولية للطاقة الذرية حيال البرنامج النووي الإيراني وما إذا كان الزعيم الإيراني الأعلى (علي خامنئي) سيصادق على تخصيب يورانيوم بالمستوى المطلوب لسلاح نووي، قبل أن تقرر إذا كانت ستعمل” ضد المنشآت النووية.

وثيقة مسربة للبنتاغون: إسرائيل تدربت على مهاجمة إيران في شباط

أجرى الجيش الإسرائيلي تدريبا جويا، في 20 شباط/فبراير الماضي، حاكى هجوما ضد البرنامج النووي الإيراني، حسبما نقل موقع “واينت” الإلكتروني، عن وثيقة مسربة من البنتاغون.

وجاء في الوثيقة أنه “أجرت إسرائيل في 20 شباط/فبراير تدريبا جويا كبيرا كانت غايته على ما يبدو محاكاة مهاجمة البرنامج النووي الإيراني، ومن الجائز أنه من أجل إظهار عزم القدس على العمل ضد طهران”.

ولفت “واينت” إلى أن إسرائيل لم تعلن عن هذا التدريب. وقبل هذا التدريب بشهر، شاهد ضابط أميركي تدريبا سريا مشتبها، حاكى هجوم عشرات الطائرات الحربية في إيران، كما جرى في نهاية كانون الثاني/يناير الماضي تدريب إسرائيلي – أميركي مشترك كبير.

وجاء في الوثيقة المسربة ذاتها أن في وقت سابق من شباط/فبراير رصدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إحدى منشآت تخصيب اليورانيوم الإيرانية آثار يورانيوم مخصب بمستوى قريب لمستوى التخصيب المطلوب لسلاح نووي “وبذلك اقتربوا من خط أحمر إسرائيلي معلن”.

ووصفت الوثيقة رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بالخطأ أنه “الرئيس نتنياهو”، وأضافت أن نتنياهو “يعتقد على ما يبدو أن إسرائيل ستضطر إلى مهاجمة إيران من أجل ردع برنامجها النووي. وهو يقف أمام قدرة عسكرية مُتراجعة في محاولته جعل برنامج التخصيب الإيراني يتراجع إلى الوراء”.

وأشار “واينت” إلى أن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) ذكرت في الوثيقة المسربة “القدرة العسكرية المتراجعة” لنتنياهو وأن المقصود في ذلك على ما يبدو احتجاجات الطيارين الحربيين الإسرائيليين على خلفية خطة إضعاف جهاز القضاء.

وأضافت الوثيقة أن ” CIAلا تعلم بخطط إسرائيل للفترة القريبة، وما هي نواياها. وقد تنتظر إسرائيل رد فعل الولايات المتحدة والمجتمع الدولي على معطيات الوكالة الدولية للطاقة الذرية حيال البرنامج النووي الإيراني وما إذا كان الزعيم الإيراني الأعلى (علي خامنئي) سيصادق على تخصيب يورانيوم بالمستوى المطلوب لسلاح نووي، قبل أن تقرر إذا كانت ستعمل” ضد المنشآت النووية.

آخر الأخبار
*الخبر اليقين من حيفا.. ماذا فعل هدهد المقاومة في الكيان الصهيوني..؟ هدهد لردع الإحتلال وإنهاء عملية... *أبرز الجماعات اليهودية المؤيدة للحقوق الفلسطينية والمدافعة عن فلسطين وترفض دولة "إسرائيل"* *قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة