متخصص بالشأن الفلسطيني

أزمات الاحتلال تكشف عن ضعف قيادته الأمنية والعسكرية

أزمات الاحتلال تكشف عن ضعف قيادته الأمنية والعسكرية

تتواصل الأزمات الإسرائيلية المتتالية، وخاصة الحالية، المتمثلة في رفض قطاع واسع من المجتمع الإسرائيلي لخطة “الإصلاحات القضائية” التي تتبناها حكومة الاحتلال اليمينية برئاسة بنيامين نتنياهو، حيث عبر كاتب إسرائيلي عن قلقه الكبير مما كشفته تلك الأزمة من ضعف القيادة الأمنية والعسكرية والسياسية في “إسرائيل”.

وزادت حدة هذه الأزمات عقب إعلان نتنياهو الأحد إقالة وزير حربه يوآف غالانت، ما أثار احتجاجات وسط دعوات للعصيان المدني.

وأوضح أمنون لورد، في مقال له بصحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية، أن حالة من اليأس التي تدب في المجتمع الإسرائيلي، فقد ظهر كل من وزير الحرب يوآف غالانت ورئيس أركانه هرتسي هليفي، وقاما بوضع إشارة “قف، إن لم يكن مسدسا مشحونا، لإجبار رئيس الوزراء نتنياهو على وقف تشريع الإصلاح”.

ولفت إلى أن نتنياهو المتهم بالفساد، عقب إقرار قانون الأهلية، “دخل لدور رئيس الوزراء، وشعر بأنه متحرر”، مضيفا أنه “فجأة تبين أن الفوضى الباعثة على الاكتئاب في شوارع إسرائيل، هي نتيجة الفوضى القضائية السلطوية التي خلقتها المستشارة القانونية غالي بهرب ميارا”.

وذكر أن الانطباع حتى نهاية الأسبوع الماضي، أن “جهاز الأمن، بقوى مشتركة مع جهاز القضاء، سيطر على إسرائيل، وفرض على الحكومة سياسة معينة، وأنتج عرضا يشبه الانقلاب”.

ونوه إلى أن “ظهور نتنياهو الخميس الماضي كان زعاميا، ورغم التقارير عن الضرر الذي لحق بالجيش نتيجة لاضطرابات الاحتجاج، فإنه ما كان يمكن لرئيس الوزراء أن يتنازل عن الحد الأدنى في الإصلاح القضائي”.

ونبه الكاتب إلى أن “الاحتجاج داخلي في “الليكود” والاحتجاج الحقيقي كان كبيرا، ولو انثنى نتنياهو لبدأ العد التنازلي في ولايته كرئيس للوزراء، وكان نتنياهو سيصبح إوزة عرجاء”.

وبين أن “إسرائيل وصلت إلى لحظة استقالة الألوية في هيئة الأركان في ذروة حرب 1948 (أطلق عليها “ثورة الجنرالات”)، ومن الصعب وصف الأزمة الشديدة للحرب ولولادة الدولة، حيث سمح ألوية هيئة الأركان لأنفسهم بأن يهددوا الزعامة السياسية فقط بسبب إبعاد يسرائيل جليلي، (رئيس هيئة أركان “الهاغاناه” من 1946 وحتى أقاله دافيد بن غوريون عام 1948، علما بأن هذه المنظمة التي ارتكبت أعمالا إرهابية وجرائم حرب بحق الفلسطينيين، شكلت النواة الأولى لجيش الاحتلال)، حيث طالبوا بأن يفصل بينهم وبين وزير الأمن بن غوريون”.

أما ليفي أشكول، وهو ثالث رئيس وزراء لـ”إسرائيل” من 1963 إلى 1969، هو “الآخر وقف في وضع مشابه، قبل بضعة أيام من حرب 1967، حين سمح ألوية لأنفسهم أن يهاجموه كرئيس وزراء، ويوجهوا له توبيخات من مثل؛ كم من الوقت سنحتمل هذا العار؟ فقال أشكول: انشغلوا بمهام مناصبكم، والحكومة ستفعل ما ينبغي لها أن تفعله”.

وأكد لورد، أن “الأزمة التي وصلت إلى ذروتها في إسرائيل، تسببت في قيادة أمنية-عسكرية ضعيفة، فوزير الحرب غالانت، انكشف كعديم الصلاحيات وكل سلسلة الضباط -سواء كان في الساحة السياسية أم في البزات- انكشفت كعديمة العمود الفقري”.

آخر الأخبار
*الخبر اليقين من حيفا.. ماذا فعل هدهد المقاومة في الكيان الصهيوني..؟ هدهد لردع الإحتلال وإنهاء عملية... *أبرز الجماعات اليهودية المؤيدة للحقوق الفلسطينية والمدافعة عن فلسطين وترفض دولة "إسرائيل"* *قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة