متخصص بالشأن الفلسطيني

منظومة العدو الأمنية قلقة جدًا من تنفيذ عمليات قبل رمضان

منظومة العدو الأمنية قلقة جدًا من تنفيذ عمليات قبل رمضان

زيادة عدد الإنذارات بشأن العمليات قبل رمضان يشكل هاجسًا كبيرًا لمنظومة العدو الأمنية، وتُقدّر مصادر العدو الأمنية أن تصرفات حكومة رئيس الوزراء “بنيامين نتنياهو” في هذه القضية ستزيد من التوتر.

في نقاش مغلق شارك فيه مسؤولون كبار في المنظومة الأمنية مؤخرًا، زعموا بأن مزيج الوضع الداخلي في “إسرائيل” على خلفية الأحداث الأمنية الأخيرة هو مصدر قلق كبير لقادة المنظومة الأمنية، وبحسب التقديرات الاستخباراتية التي قُدمت في الاجتماع، هناك عدد كبير من الإنذارات بشأن عمليات داخل الضفة الغربية، ونية لتنفيذ عمليات في الكيان، وجميعها إنذارات فورية.

وبحسب صحيفة “هآرتس”، أشار مسؤولو الاستخبارات الذين حضروا الجلسة إلى أن عدد العمليات التي حدثت منذ بداية العام أعلى أيضًا من العمليات في الفترة نفسها من العام الماضي.

وعلى الرغم من التوترات الأمنية في الشمال إثر الهجوم على مفترق مجيدو، فإن تقييم الاستخبارات هو أن مخاوف التصعيد الفوري هو بالتحديد في قيادة المنطقة الوسطى، هناك يتطلب من الجيش أن يتعامل مع العمليات الفلسطينية و”الإرهاب اليهودي” في نفس الوقت.

على ضوء الفهم بأن جهود إحلال الهدوء ​​قبل رمضان قد باءت بالفشل، أضاف بعض كبار منظومة العدو الأمنية في النقاش، أن قواتهم تعمل الآن في موقف معقد حيث أن كل شيء متداخل في بعضه، حيث أشاروا إلى الوضع غير المستقر للسلطة الفلسطينية، وفي الوقت نفسه زيادة حوادث العنف والإرهاب من جانب اليهود، وفي نقاش أمني آخر جرى في الأيام الأخيرة أعرب مسؤولون آخرون عن قلقهم وخيبة أملهم من سلوك بعض وزراء حكومة العدو فيما يتعلق بالمطالب الموجهة إليهم.

وبالتوازي مع أحدث بلدة حوارة التي أدت إلى زيادة حدة التوتر في المنطقة، اتصلت جهات أمنية بارزة لدى العدو بوزير الجيش “يوآف غالانت” في الأيام الأخيرة وادعوا أن بعض الوزراء، مع التركيز على وزير الأمن “إيتمار بن غفير” يعيقون محاولات إحلال الهدوء في المنطقة، ومن بين أمور أخرى، ادعى هؤلاء المسؤولون أن قرار هدم المنازل شرقي القدس قُبيل رمضان هو تجاهل كامل للموقف المهني وتداعيات الخطوة في الضفة الغربية وغزة.

وتزعم جهات قيادية في جيش العدو وجهاز الأمن العام لديه “الشاباك”، أنه يتم اتخاذ قرارات مهمة دون مشاركة أو اطّلاع أو حتى محاولة سماع موقف عناصر الأمن الآخرين الذين قد تتأثر مناطقهم بهذه القرارات.

إضافة إلى ذلك، يزعم جيش العدو أنه خلال هذه الفترة المتوترة تعمل قيادة المنطقة الوسطى في ظل غياب التنسيق الأمني مع الأجهزة الأمنية الفلسطينية، إذ إن هذا التنسيق لم يعد بالكامل، ومازال يعمل في الواقع بشكل أساسي للحالات الإنسانية، كما أن مكانة السلطة وقوتها تقلق المنظومة الأمنية للعدو، حيث نجح مؤخراً عدد من الأسرى الفلسطينيين من الهروب من سجون جنين والخليل دون أن تتمكن أجهزة السلطة الأمنية من إفشال ذلك.

ويخشى جيش العدو من عدم قدرة السلطة الفلسطينية على اعتقال المجموعات المسلحة التي نفذت العمليات في منطقة أريحا، على الرغم من تسليم المعلومات المتعلقة بها إلى السلطة الفلسطينية، وبحسب الجيش فإن السلطة الفلسطينية تواجه الآن تحديات كبيرة، وكلما مر الوقت ولم تتعامل معها أو تعالجها ستتآكل مكانتها وقوتها أكثر من ذلك.

آخر الأخبار
أعداد الجنود الأمريكيين القتلى في العدوان على غزة في إزدياد وتثير ضجة وجدلاً داخل أمريكا. لماذا تصر أجهزة أمن السلطة الفلسطينية على ملاحقة رجال المقاومة بالضفة الغربية..آخرها ما حدث بجنين..؟ مسؤول إسرائيلي يعترف: حكومتنا تكذب وفاشلة ولا يوجد حلول عسكرية لمشاكل المستوطنين لا في الشمال ولا في... إنطلاق اجتماعات مجلس أمناء الهيئة الدولية العربية للإعمار في فلسطين لبحث إعادة إعمار غزة البيان الصادر عن نتائج إجتماع الفصائل الفلسطينية في موسكو حماس وسامح شكري والإجماع الفلسطيني: رامز مصطفى "حزب الله"يرفع من وتيرة ضرباته الصاروخية المتميزة بالدقّة..دعمًا للشعب الفلسطيني، وإسنادًا لمقاومته ... حركة حماس هي التي تقرر “اليوم التالي” في غزة والضفة وتل أبيب..رغما عن نتنياهو وبايدن والمتواطئين معه... *عبدالمجيد تعليقا على جولة الحوارت الفلسطينية في موسكو : نتمنى الإتفاق على مرجعية وطنية موحدة، لحماي... القيادة المركزية الأمريكية تعترف: أن هجوم أنصار الله والبحرية اليمنية على السفينة روبيمار البريطانية... البيت الأبيض أبلغ "إسرائيل"، أن دول عربية تُعد خطة لـ”اليوم التالي بعد الحرب” في قطاع غزة تقضي بدمج ... المقاومة توجه ضربات نوعية ومفاجئة لقوات الاحتلال بغزة: واستهدفت جنوداً وآليات العدو في أكثر من مواجه... طائرة عسكرية للاحتلال من طراز BOEING 707 دخلت مصر 100 مرة خلال الحرب على غزة، ووصلت لعمق 172 كيلومتر... الحوار الفلسطيني في موسكو بين ضرورات الوحدة .. وشروط التعطيل لترك الباب مفتوحاً لخيار سياسي بائس، وأ... حالة المقاومة متصاعدة في الضفة الغربية المحتلة..واقتراب تفجر الأوضاع إلى إنتفاضة في الضفة "وإسرائيل"... ضباط"إسرائيليون"يعترفون: لم نهزم حركة “حماس” في غزة وهدف نتنياهو بالقضاء عليها لا يزال بعيد المنال، ... محادثات الهدنة وصفقة تبادل الأسرى عادت لباريس، كلام عن علامات جديدة بإمكانية المضي قدما نحو بدء مفاو... لماذا أنا مع إيران..؟ بالرغم أنني لست فارسياً..ولاشيعيا..إيران وأنا مسألة تتطلب إيضاحا.. !!* مقتل جندي واصابة 8 آخرين 3 إصابتهم خطيرة وإستشهاد منفذيْن في عملية فدائية بطولية شرق القدس المحتلة بعد هزيمة أمريكا وبريطانيا البحر الأحمر...الجماعات التكفيرية بيدق أميركي متجدد لزعزعة اليمن.. استهداف السفينةٍ الإسرائيليةٍ "MSC SILVER" وعملية عسكرية ضد السُّفُنِ الحربيةِ الأمريكيةِ بعددٍ من ا... بسبب الحرب على غزة"إسرائيل"كانت في مؤتمر ميونيخ في ذروة تحوّل يزداد تفاقما وشدة وبوتيرة متسارعة، وست... الضربة في الغازية جنوب صيدا تعبر عن استماتة نتنياهو لاقتناص فرصة سانحة لتوسيع رقعة الحرب وتوريط أمري... تقدير للموقف في المنطقة اليوم.. الجبهة اللبنانية هي مفتاح التطورات المتوقعة في المستقبل. صناعة الهزيمة في الوجدان العربي ..! هي منظومة تتداخل فيها أدوار ومصالح واستراتيجيات وأجهزة استخبارات...