متخصص بالشأن الفلسطيني

معلومات عن الإتفاق الأمريكي مع مصر والأردن على تدريب “12” ألف شرطي فلسطيني لتنفيذ خطة بلينكن للسيطرة على جنين ونابلس..؟

معلومات عن الإتفاق الأمريكي مع مصر والأردن على تدريب “12” ألف شرطي فلسطيني لتنفيذ خطة بلينكن للسيطرة على جنين ونابلس..

واشنطن – خاص بـ”رأي اليوم”:
من المرجح ان كثرة الحديث عن مبادرات أردنية ذات بعد بيروقراطي ودبلوماسي وسياسي وايضا أمني في عمق معادلة الأزمة الفلسطينية الاسرائيلية اليوم دفع الكثير من الاوساط السياسية والنخبوية في عمان ورام الله الى تكهنات وأحيانا تسريبات لها علاقة بدور أردني مفترض لاحقا في إعادة تاهيل وتدريب قوات أمنية فلسطينية على أمل مساعدة السلطة الوطنية الفلسطينية في تمكين أجهزتها وأذرعها الأمنية مجددا في ظل الازمة الحادة التي تواجهها.
وعلى أمل الاقتراب قدر الإمكان من الخطة التي ضغط من أجلها ويريدها وزير الخارجية الامريكي توني بلينكن وهو يصر على عودة الأجهزة الأمنية الفلسطينية للتصرف مع القوي المتشددة المسلحة وخصوصا في مدينتي نابلس وجنين والمقصود هنا بكل حال القوة الصاعدة باسم عرين الأسود و ما يسمى بكتيبة جنين حيث تشكل ضغوطات وترتيبات الأمريكية الأمنية هذه الايام مرحلة متقدمة من الحسابات الضيقة والحساسيات الأكثر ضيقا و لكل الأطراف.
وحيث تم الإعلان عبر تقارير إعلامية عن مبادرة مصرية أردنية أمنية غامضة يعتقد ان لها علاقة بإعادة تاهيل وتدريب مكونات الأجهزة الامنية الفلسطينية وبصورة تعالج الملاحظات الامنية اللوجستية التي تحتفظ بها المستويات الامنية الاسرائيلية.
ويعني ذلك ان الدول العربية تضغط مع الأمريكيين على السلطة الوطنية الفلسطينية بصورة توحي بان المطلوب من الأطراف العربية في المحيط وفي الداخل الفلسطيني بعد الان امريكيا حل مشكلة ومعضلة “إسرائيل “في المدن التي يوجد فيها مجموعات مسلحة نشطة في الأراضي المحتلة والضفة الغربية وأبرزها نابلس وجنين.
وخلف الستارة والكواليس يتم طبعا تمرير وتبرير هذه التفاهمات والهرولات أمنية الطابع على اساس ان الفراغ الذي خلفته الإختراقات الاسرائيلية للمدن الفلسطينية ووقف التنسيق الأمني بين السلطة وإسرائيل يمكن ان تلجأ لتعبئته اليوم الجمهورية الايرانية وحلفائها في المنطقة حيث أدلة وقرائن يتم تبادلها إستخباريا على ان إيران تبحث عن موطيء قدم لها في عمق فصائل المقاومة الفلسطينية.
وفي عمق مدن الضفة الغربية ومجتمعاتها بعدما تمكنت من موقع متقدم في قرار الجناح العسكري لحركة حماس وفي قطاع غزة.
وهي بكل حال وقائع يتم تداولها وتناقلها لكن لا يوجد لاثباتها لا قرائن ولا أدلة قوية.
وقد لاحظ الجميع ان بلدان عربيان مثل مصر والأردن ينخرطان بشكل واضح وملموس في الترتيبات الأمنية الامريكية تحت عنوان برنامج التهدئة والبحث عن أفق سياسي مفقود والعمل على منع التأزيم واندلاع حالة فوضى و انهيار النظام القانوني في الاراضي المحتلة علما بان فصائل المقاومة في كل الأحوال هي الهدف النهائي من كل هذه الترتيبات بصرف النظر عن نجاعتها وامكانية حسمها باي اتجاه.
وايضا علما بان الأجهزة الأمنية الفلسطينية لديها إحتياجات ملحة من الصعب تلبيتها في ظل حكومة اليمين الاسرائيلي الحالية وهي إحتياجات على مقدار التحولات الحادة التي جرت في المجتمع الفلسطيني مؤخرا وإزدادت التحديات في الاجهزة الامنية الفلسطينية مع ضيق الأفق والإمكانات ومع إستمرار الاعتداءات والتجاوزات الوحشية الاسرائيلية في هذا السياق.
لكن في الجزء الاردني من كل هذه الترتيبات يبدو ان الاشارة التي وردتعلى لسان الرئيس الامريكي جو بايدن حول الاردن بإعتباره قوة لتعزيز الاستقرار في الشرق الاوسط هي مفتاح الحديث عن دور أردني في إعادة تاهيل ورعاية وتدريب القوات او الاجهزة الامنية الفلسطينية.
وهو دور قديم بالمناسبة وليس جديدا لكن الوظيفة السياسية التي يخدمها استئناف هذا الدور هي التي تثير الغموض والجدل حتى وسط المسؤولين الاردنيين حيث مخاوف بالجملة وهواجس من الإنخراط في ترتيبات أمريكية إسرائيلية ذات بعد أمني يمكن ان تجعل الاردن و بدون مبرر وطني مرتبط بمصالح الاردن الاساسية والعليا طرفا في التناقضات الفلسطينية الداخلية.
وخصوصا في ظل عدم وجود ضمانات حقيقية لا لإنتقال السلطة بعد الرئيس محمود عباس بشكل سلس الى خليفة متوافق عليه او ترويكة قيادية متفق عليها ولا على صعيد ضمانات من الحكومة الاسرائيلية الحالية التي تتميز بانها تتخذ المزيد من العقوبات الجماعية ضد الشعب الفلسطيني في الأرض المحتلة وحتى وان كان بالاتجاه المعاكس لبرنامج الرئيس بايدن ووزيره بلينكن تحت عنوان التهدئة العامة.

آخر الأخبار
جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت... نصرالله هزم الكيان الصهيوني بمعركة الوعي وصواريخه ترعبه بعد أن حوّل الشمال لجبهةٍ رئيسيّةٍ مُرتبطةٍ ... *إعلان بايدن لمشروع وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى فخ أميركي"إسرائيلي"جديد لاعتبارات انتخابية، ودواع ... انطلاق أعمال المؤتمر القومي العربي في بيروت.. مصير القضية الفلسطينية يحدده "طوفان الأقصى" *استهداف 6 سفن في البحر الأحمر وبحر العرب واسقاط مسيرة أمريكية من نوع MQ_9 في محافظة مأرب..وسلسلة عم... على وقع تطورات الميدان في غزة..هذا ما حددته المقاومة الفلسطينية بشأن العودة للمفاوضات حول صفقة الأسر...