متخصص بالشأن الفلسطيني

“المؤتمر الشعبي” 14 مليون”يطالب بإعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية وتطويرها ويوصي بدعم المقاومة وانتخاب مجلس وطني يمثل كل فئات الشعب في الداخل والخارج

“المؤتمر الشعبي” 14 مليون”يطالب بإعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية وتطويرها ويوصي بدعم المقاومة وانتخاب مجلس وطني يمثل كل فئات الشعب في الداخل والخارج

وطن: طالب “المؤتمر الشعبي الفلسطيني – 14 مليون” في بيانه الختامي، بإعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا وحيدًا للشعب الفلسطيني وحاضناً أميناً على المشروع الوطني الفلسطيني .
وتحت شعار ( لاستعادة حقوق شعبنا وإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية ) إنعقد ( المؤتمر الشعبي الفلسطيني – 14 مليون ) اليوم السبت في مدن الضفة الغربية وقطاع غزه وبمشاركة واسعه ومتزامنه من الفلسطينيين في الداخل الفلسطيني وأماكن اللجوء في الاردن وسوريا ولبنان والشتات .
وإبتدأ المؤتمر بالنشيد الوطني الفلسطيني والوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء فلسطين والامة العربية وانهى أعماله بالنشيد الخالد لشاعر فلسطين الكبير ابراهيم طوقان ( موطني ) . وعلى وقع الكفاح الذي يخوضه شباب فلسطين في الضفة الغربية والقدس العاصمة، وصمود غزه ومعاناة شعبنا في الداخل والشتات وتلهفهم للمشاركة وإسناد شعبنا في الارض المحتله ؛ تنادى عدد كبير من الشخصيات الفلسطينية والفعاليات والمناضلين الفلسطينيين الى التحضير لهذا المؤنمر وعقده متحدين بذلك ظروف التشتت وقسوة الاحتلال الصهيوني وكذلك رفض السلطة الفلسطينية لعقده في رام الله.
وحسب جدول الاعمال، ناقش المشاركون ,الذين قدموا مداخلاتٍ هامه من القدس ونابلس وغزه وجنين والخليل ورام الله والجليل والنقب وعمّان ودمشق وبيروت واوروبا وأمريكا وأستراليا , واقع القضية الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسلطينية وما آل اليه وضع الحركة الوطبية الفلسطينية بعد سنوات من إتفاق أوسلو المشؤوم وحالة التردي التي تعيشها المؤسسات الفلسطينية بما فيها المجلس الوطني الفلسطيني ؛ أعلى هيئة تشريعية وسياسية فلسطينية ؛ وكذلك المجلس المركزي الفلسطيني.
وقف المؤتمر امام حال منظمة التحرير الفلسطينية ؛ الوطن المعنوي للفلسطينيين ومظلة نضالهم وأهم مؤسساتهم ؛.فغيابها وغياب دورها الجامع والنضالي الحق ضررا كبيرا وتاثيرا كبيرا على اهتمام العالم بالقضية الفلسطينية اضافة الى انه يحدث الما بالشعب الفلسطيني؛ وهو الذي قدم التضحيات الجسام تحت رايتها وعمل على تطوير مؤسساتها ودفع بها لتكون جبهة وطنية لقواه السياسيه والنضاليه وفعالياته الشعبية والنقابيه في المواجهة مع الصهيونية والاحتلال قبل ان تكون ممثلته في الجامعة العربية والمؤسسات الدولية.
ويرى المجتمعون ان الحاجة اصبحة ماسة جدا لانتخاب مجلس وطني فلسطيني يمثل كافة مكونات الشعب الفلسطيني سواء المتواجدون منهم في فلسطين التاريخية وفي المهاجر المختلفة , والذي يقوم بدوره في انتخاب مجلس مركزي ولجنة تنفيذية ويضع الاستراتيجيه الكفيلة بالحفاظ على القضية الفلسطينية والدفع بنضال الفلسطينين قدماً نحو التحرير والعوده والاستفلال.
ان الشعب المقاوم , الذي يتصدى بصلابة أسطورية للاحتلال وتهويد القدس والاستيطان والعنصرية ويواجهه أعتى الهجمات التي يشنها عليه التحالف الصهيوني الديني المتجدد(كما اظهرته الانتخابات الاخيرة الصهيوني). وضع شعبنا الفلسطيني في حالةٍ قصوى من الاستنفار وهو يقدم الشهداء والجرحى ويجترح البطولات في معارك غير متكافئة مترفعأ عن المرارة التي يكابدها في المهجر او الأسر او أمام هدم البيوت ويعاني أشكال الاضطهاد العنصري يستحق ان ينتخب قيادته والتي تتبنى مشروعا وطنيا يستجيب لطموحاته وآماله.
وأذ يرى المؤتمرون آنه آن الاوان لان تُستعاد منظمة التحرير الفلسطينية بصفتها النضالية الجامعة الديمقراطية, يهيبون بكل قوى الشعب والفصائل الفلسطينية وكل القوى الوطنية الفلسطينية ان تضع حداً للترهل والانقسامات وان تبدأ في معالجة جاده وصادقة لواقع الحال وان تستجيب بصدق لمبادرة لم الشمل ( الجزائرية) ؛ باصلاح المؤسسات الفلسطينية عبر اجراء الانتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني واعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينيه على اسس ديمقراطية والاسراع في الاتفاق على استراتيجية نضالية وبرنامج وطني .
وفي ختام مداولاته شكل المؤتمر هيئة توجيه وطني من الضفة والقطاع والداخل الفلسطيني واماكن اللجوء والشتات وكلفها بالعمل الدؤوب وتعظيم الجهود لتحقيق المطالب والاهداف التاليه :

١- اعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا وحيداً للشعب الفلسطيني وحاضناً اميناً على المشروع الوطني الفلسطيني المستند الى الميثاق الوطني الفلسطيني لسنة ١٩٦٨.
٢- إعادة بناء وتطوير وتفعيل ( م ت ف ) لتستعيد دورها القيادي في النضال الوطني من اجل انقاذ المشروع الوطني التحرري وذلك من خلال توحيد القوى والفعاليات الوطنية الفلسطينية واشراك كافة القوى السياسية الفاعلة عبر اجراء انتخابات للمجلس الوطني بموجب مواد الميثاق الوطني الفلسطيني والذي يقوم بدوره بتشكيل اللجنة التنفيذية والمجلس المركزي .
٣- عقد فعاليات وطنية وشعبية لإذكاء الحالة الوطنية التحررية في فلسطين والشتات وخلق كتلة شعبية ضاغطة للدفع باتجاه تغيير واقع القيادة الفلسطينية نهجاً وشكلاً لتكون قائدة لكفاحه الوطني .
٤- العمل على ان يشكل اعضاء المجلس الوطني المنتخبون في الضفة وغزة مجلسا يتولى مهمة الرقابة والتشريع في المنطقتين, بعد تغيير وظائف السلطة لتغدو خادمة للمشروع الوطني, ونقل الوظيفة السياسية للمنظمة وتنبثق عنه هيئة لإدارة شؤونهم اليومية وتقديم الخدمات اللازمة لحياة المواطنين وامنهم خارج اطر اوسلو ودون اشتراطات او موافقة الاحتلال.
5- تأمين الدعم الواجب للانتفاضة الجارية والمتواصلة والدعوة الى المشاركة بها في الداخل وإسنادها من الخارج بكل السبل فلسطينياً وعربياً وعالمياً ، ورفع سوية الجهود لدعم صمود غزه وكسر الحصار الظالم عليها . وهي مسؤولية فردية وجماعية, فلسطينيةٌ وعربية ايضاً ، وينبغي ان تكون وتبقى كذلك .

آخر الأخبار
بالصور انتهاك حقوق الانسان في غزة مبادرة "المؤتمر الوطني الفلسطيني": التحديات والفرص..والمبادرة تملك فرصة للنجاح، ويجب عدم إضاعتها . السيد نصر الله: اقتحام الجليل لا يزال حاضراً..ولا مكان في الكيان بمنأى عن صواريخنا الدقيقة، والبحر ا... *الخبر اليقين من حيفا.. ماذا فعل هدهد المقاومة في الكيان الصهيوني..؟ هدهد لردع الإحتلال وإنهاء عملية... *أبرز الجماعات اليهودية المؤيدة للحقوق الفلسطينية والمدافعة عن فلسطين وترفض دولة "إسرائيل"* *قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح...