متخصص بالشأن الفلسطيني

ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب

*ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب* .

رام الله: تواصل أجهزة السلطة في الضفة الغربية المحتلة سياستها المنهجية في محاصرة المقاومة وملاحقة المقاومين، في أداء محكم لوظيفتها الأمنية في إطار موجة من عمليات المقاومة التي أذهبت وجه الاحتلال والسلطة أمام عنفوان شعبنا الثائر.

مصعب اشتية، وعميد طبيلة، كانا آخر ضحايا التنسيق الأمني وسياسة الباب الدوار، اعتُقلا الليلة الماضية، وتفجرت على إثر ذلك موجة غضب عارمة في شمال الضفة تحديدا، قتل خلالها رجل خمسيني برصاص الأجهزة الأمنية.

فقدان البوصلة

المحلل السياسي محمود مرداوي، وصف ملاحقة السلطة للمقاومين واعتقالهم بـ “فقدان للبوصلة”، مبيناً أنّ اعتقال المجاهدين والمناضلين في هذا الظرف في إطار تصاعد الاعتداءات والممارسات الصهيونية بحق أبناء شعبنا، يؤكّد أنّ السلطة تساهم مع الاحتلال فعليًّا في تذويب الهوية الفلسطينية، وتدمير المشروع الوطني الفلسطيني برمته.

وقال مرداوي ” إنّ “الحالة التي تعيشها السلطة جاءت بعد أن فقدت الأمل بأي إنجاز سياسي، بعد أن وصلت لحائط مسدود، ولم تعد قادرة على تحقيق أي شيء ولو بالتنظير، كما فعلت من قبل من خلال تسويق الوهم للشعب الفلسطيني على مدار 27 عاما، ولم تملك القدرة على رفع الحالة المعنوية وتدعيم الحالة الاجتماعية في مواجهة الاحتلال وتصليب موقف شعبنا والدفاع عنه وحمايته”.

وعبّر المحلل السياسي والأسير المحرر، عن أسفه بأنّ السلطة الفلسطينية أصبحت جزءًا لا يتجزأ من مشروع الاحتلال، يسترزق منه بعض قيادات السلطة، ولا يأبه بما وصلت إليه الحالة الوطنية والشعبية في إطار حالة التغول الصهيوني على شعبنا ومقدساته ومقدراته.

ودعا مرداوي، كل أبناء شعبنا، بمن فيهم أبناء فتح والفصائل والنقابات والمجتمع المدني، للوقوف في وجه هذه السياسة المنهجية الآثمة، ومنع انحدار المشروع الوطني الفلسطيني أكثر فأكثر، “حيث تؤدي تلك الممارسات إلى خدش الهوية الفلسطينية، وهذا خطير للغاية” وفق قوله.

نفي الضعف

من ناحيته؛ أكّد الخبير في الشأن الصهيوني سعيد بشارات، أنّ السلطة الفلسطينية أرادت باعتقال المطارد اشتيه نفي حالة الضعف عنها، التي وصمها بها الاحتلال خلال الفترة الماضية بعد تزايد موجة العمليات ضد الاحتلال وجنوده.

وقال بشارات: “يبدو أنَّ السلطة اقتنعت بكلام العدو، وخضعت لضغوطه، وأرادت أن تجرب نفسها وتنفي حالة الضعف عنها، فأخذت دوره، واعتقلت مصعب اشتيه المطارد المعروف للعدو ورفيقَه عميد، بعد أسابيع من استشهاد رفيق دربه إبراهيم النابلسي”.

وأشار المحلل السياسي، إلى أنّ هذا الحدث يأتي في وقت السلطة ليست فيه هي السلطة، والشعب ليس هو الشعب نفسه الذي كتم غيظه طوال الفترة الماضية، مضيفاً: “اليوم الشعب بكل فصائله، والكثير من أبناء الأجهزة، الأمنية قرروا مقاومة العدو”.

وأكّد بشارات، أنّ العدو، فشل كاسر موجِه في صد الموجة العملاقة –يقصد العمليات الأخيرة للمجموعات المقاومة بالضفة -والتي يبدو أن دافعيتها ستكتسح السلطة مع الاحتلال” وفق قوله.

ونددت عائلة المطارد القسامي مصعب اشتية، بإقدام قوات كبيرة من جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة الفلسطينية، على محاصرته مع رفيقه المطارد عميد طبيلة، واعتقالهما والاعتداء عليهما، الليلة الماضية.

وحمّلت العائلة، في بيان لها اليوم الثلاثاء (20-9)، أجهزة أمن السلطة المسؤولية الكاملة عن حياة ابنها، وما تلا ذلك من أحداث واعتداء على أبناء الشعب الفلسطيني، وقالت: إن “من العار على أجهزة السلطة أن تعتقل الشرفاء والمناضلين، بعد فشل الاحتلال في اغتيالهم مرات عديدة”.

آخر الأخبار
الإعلام العبري: في الدوحة كانت لحظة الحقيقية..لا احد يقبل "الاسرائيليين"وليسوا محميين للابد، ولا يمك... *الطيراوي: الحاسوب الذي تم اختراقه وسحبت منه شهادات التحقيق باغتيال عرفات به معلومات ووثائق غير الشه... تحية إلى الشباب الفلسطيني المقاوم… فعالية لملتقى شباب العودة إلى فلسطين بدمشق السفارة الفلسطينية بدمشق تقيم حفل استقبال بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطين إعلام"إسرائيلي": الجيش يصرخ.. دخلنا مرحلة صعبة وقاسية والانتفاضة الفلسطينية الثالثة قادمة بمميزات غي... *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني: في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، ندعو فصائل المقاومة الفل... فلسطين حاضرة بقوة في مونديال قطر.."وإسرائيل" تقف خانعة ومكروهة أمام صورتها "المنبوذة"..الجماهير العر... بيان سياسي صادر عن فصائل المقاومة الفلسطينية بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني عبد المجيد: في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الmقاومة والاnتفاصةالشعبية الفلسطينية ستغير... سورية وسفراء إيران وكوبا وفلسطين واليمن وفنزويلاوبحضور قادة وممثلي الفصائل والفعاليات الفلسطينية يؤك... وقائع لقاء شامل للأسد مع باحثين وإعلاميين: سوريا تنتظر أفعال الآخرين لا أقوالهم فقط جبهة النضال تهنئ قيادة الحزب السوري القومي الاجتماعي بالذكرى ال 90 لتأسيس الحزب عملية القدس المزدوجة: الاحتلال يُقِّر بإخفاقٍ مُدوٍّ لمؤسساته الأمنيّة والتحقيقات بطريقٍ مسدودٍ والإ... إصابة 10 أشخاص ومقتل 4 مستوطنين جراء انفجارين قرب محطتي حافلات عند مدخل مدينة القدس عناصر من الجهاد الإسلامي خطفوا جثة إسرائيلي لقيّ مصرعه بحادث سير في وثيقة مسربة.. شهادة العقيد عبد المنعم أبو سردانة..هل اتخذ قرار التخلص من عرفات باجتماع شرم الشيخ؟ فلسطين في المونديال".. فلسطين ستكون حاضرة بأعلامها وقضيتها يرويها شباب أخذوا على عاتقهم المسؤولية في... وفد القيادة المركزية لتحالف القوى الفلسطينية يلتقي الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين العام المساعد ل... القضية الفلسطينية والتطورات الراهنة إقليمياً ودولياً ” المخاطر والـتحديات ” ندوة سياسية حوارية في جم... عن تطورات المشهد الفلسطيني الراهن: د. إبراهيم علوش استهداف ناقلة نفط يمتلكها الملياردير"الإسرائيلي"عيدان عوفر بتفجير طائرة مسيرة في "خليج عُمان فصائل المقاومة الفلسطينية بدمشق تشارك الجزائر في حفل الاستقبال بالذكرى ال٦٨ للثورة التحريرية جيشٌ الإحتلال ينهب نفسه؟ سرقوا دبابّةً والضباط والجنود بسباتٍ عميقٍ.. فضيحةٌ مُجلجلةٌ: اقتحام معسكر ... اتفاق القرن الذي تقدم به نتنياهو الى امريكا والعرب لحل القضية الفلسطينية-دولة فلسطينية كونفدرالية مع... ذكرى "إعلان الإستقلال" الوهم..حالة فريدة وغير مفهومة،ومغايرة لكل تجارب الامم والشعوب في العالم