متخصص بالشأن الفلسطيني

الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والاتفاق لازال بعيداً

الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والاتفاق لازال بعيداً..

متابعة-نضال الشعب
علمت صحيفة “الأخبار” اللبنانية اليوم الاثنين 19/9/2022 من مصادر «فتحاوية» من المتواجدين في الجزائر، فإن الحركة استعرضت مع المسؤولين الجزائريين العقبات التي تواجه مشروع المصالحة وإجراء الانتخابات وخاصة الرفض الأميركي لها، إضافة إلى العوائق “الإسرائيلية” التي تحول دون التقدّم في مسارها، ولا سيما منع الاحتلال إجراء الانتخابات في مدينة القدس المحتلّة.

وأكدت المصادر أنه حتى هذا الوقت، لا تزال الجهود الجزائرية تسير في محلّها من دون إحراز تقدّم يستدعي عقْد مؤتمر شامل وجامع، لافتةً إلى أن “فتح” لا تزال تصرّ على إقامة الانتخابات في مدينة القدس، ولا تقْبل بدخول الفصائل إلى “منظمة التحرير” من دون الاعتراف بالتزامات الأخيرة، وخاصة شروط «الرباعية الدولية».

في هذا الوقت، تلقّت حركة “حماس” دعوة رسمية من الجمهورية الجزائرية لزيارة العاصمة، في حين أعدّت الحركة ورقة سياسية متكاملة ستقدّمها للمسؤولين الجزائريين، تتضمّن رؤيتها التي تعتقد أنها يمكن أن تشكّل أرضية منطقية لبدء جولة جديدة من الحوار، على طريق إعادة ترتيب البيت الفلسطيني وإتمام المصالحة.

وبينما عُلم أن وفد الحركة الذي سيزور الجزائر سيترأّسه رئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية خليل الحية، وعضوا المكتب السياسي ماهر صلاح وحسام بدران، إضافة إلى ممثّل «حماس» في الجزائر محمد عثمان، تفيد المعلومات بخصوص الورقة «الحمساوية»، بأنها تشتمل إبداء الرغبة في إجراء تعديلات جوهرية على النظام السياسي الفلسطيني، بحيث يقوم على مبدأ مشاركة جميع أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج في المؤسّسات كافة، وخاصة «منظمة التحرير» والمجلس التشريعي والحكومة، واعتماد برنامج سياسي موحّد لكلّ الفلسطينيين يقرّ جميع أنواع المقاومة، وبناء المؤسّسات الفلسطينية على أسس وطنية بعيداً عن الحزبية.

كذلك، تقترح الورقة الجديدة جدولاً زمنياً لإنهاء الانقسام، وإجراء الانتخابات بشكل متزامن أو على مراحل، وتجاوز العقبات التي يضعها الاحتلال أمام عقدها في الضفة والقدس.

في سياق متّصل، أكد القيادي في «حماس»، إسماعيل رضوان، أن الحركة «ستذهب إلى الجزائر بعقلٍ وقلب منفتحَين من أجل تحقيق المصالحة»، آملاً لـ«هذه الجهود النجاح»، مشدداً في الوقت نفسه على أنها «ليست بديلة من الدور المصري، بل هي جهود متكاملة مع جهود الأشقاء في مصر». وتمنّى على «الإخوة في حركة فتح أن يلتزموا باتفاقات المصالحة وأن يدركوا المخاطر التي تحيط بالقضية الفلسطينية». وفي وقت سابق، أعلن وزير الشؤون الخارجية الجزائرية، رمطان لعمامرة، نيّة بلاده استضافة اجتماع للفصائل الفلسطينية قبل القمة العربية المقرَّر عقدها مطلع تشرين الثاني المقبل، مؤكداً أن ثمّة «جهوداً دؤوبة» في هذا الاتجاه. وأوضح لعمامرة أن الهدف من الاجتماع «تسهيل الوصول إلى وحدة عربية تدعم الوحدة الفلسطينية، وتجعل من قمّة الجزائر انطلاقة للعمل العربي المشترك (…) من أجل السلام الدائم والعادل المبنيّ على إحقاق الشعب الفلسطيني حقوقه غير القابلة للتصرّف، ومواجهة التحدّيات المطروحة في المجتمعات العربية من منطلق المصير المشترك والجماعي».

آخر الأخبار
*قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت...