متخصص بالشأن الفلسطيني

شراكة المعركة القادمة بين “المُقاومة الفلسطينية” مع نظيرتها “اللبنانية”؟.. ما هي التداعيات والتحفّظات..؟..عملية تدقيق برعاية “حماس” والجهاد و”حزب الله””والحرس الثوري”والتشاور العملياتي” وصل لمرحلة مُتقدّمة

شراكة المعركة القادمة بين “المُقاومة الفلسطينية” مع نظيرتها “اللبنانية”؟.. ما هي التداعيات والتحفّظات..؟..عملية تدقيق برعاية “حماس” والجهاد و”حزب الله””والحرس الثوري”والتشاور العملياتي” وصل لمرحلة مُتقدّمة

خاص بـ”رأي اليوم”:
تجري فصائل المقاومة الوطنية والإسلامية الفلسطينية مشاورات دقيقة للتمحيص في خياراتها بخصوص احتمالات التصعيد العسكري مستقبلا أو في الوقت العاجل القريب.
ويبدو أن الجزء المتعلق بالمعادلة اللبنانية في أي معركة إقليمية وشيكة تحت عنوان الصراع الإسرائيلي- الإيراني أو التصعيد ضد قطاع غزة أو حتى تنفيذ تهديدات نفتالي بينت الاخيرة رئيس وزراء الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتشددة بخصوص استئصال المقاومة في قطاع غزة وإخضاعها وتغيير معادلات اللعب الآن في حال حصول أي تطور من هذا النوع في هذا الجزء تحديدا تريد المقاومة الفلسطينية وكما علم من مصادر موثوقة جدا فيها التوثق من الأرض التي “تطأ” قدم عليها عندما يتعلق الامر بالجزء اللبناني حصرا من المشهد.
وهنا يأتي دور “حزب الله” وضماناته والتسهيلات التي يمكن أن توفرها ساحة لبنان في معركة مفصلية أو تصعيد عسكري قادم والخيارات التي يعنيها ذلك في النهاية والنتائج والتداعيات.
كل تلك معطيات تدرس الآن وبعد حوار يبدو أنه صار في اتجاهين وتطرق للكثير من التفاصيل الحوار.
الأول شمل قادة ورموز بعض فصائل المقاومة الفلسطينية مع قيادات أساسية سواء في الحرس الثوري الإيراني أو في حزب الله اللبناني.
والحلقة الثانية في الحوار كانت داخلية وتخص حركتي حماس والجهاد الإسلامي حصرا بطبيعة الحال لتدقيق الخيارات وثمة جولة حوار تفصيلية تطرقت للتفاصيل المحتملة حتى داخل قيادات حركة حماس و بين الصفين العسكري والسياسي.
كل تلك التدقيقات تحاول قياس “الجدوى والنتائج” وتكثّفت ودرست بعناية خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.
ويبدو أن الجاهزية كبيرة لخطة منسّقة على صعيد تحديد وبرمجة كيفية الاشتباك وتوقيته وإلى أي مدى وتوقعاته وتداعياته في حال التصعيد العسكري أو لجوء اسرائيل لخيار التصعيد العسكري سواء ضد حزب الله في لبنان أو ضد فصائل المقاومة وأهل قطاع غزة.
وهنا حصريا يعلم الجميع بأن غرفة عمليات مشتركة في النطاق الإستخباري تحديدا وجمع المعلومات وتقييم المعطيات برزت خلال الأسابيع القليلة الماضية بين فصائل المقاومة الفلسطينية او بين غرفة عمليات استخبارات الحرس الثوري وأيضا عمليات ترتيب وغرفة عمليات مع حزب الله اللبناني وهو ما أقر به القيادي في كتائب القسام علنا عبر قناة “الجزيرة” محمد السنوار.
بكل حال في الجزء المتعلق بحزب الله تحديدا ثمة متضمنات أو تأكيدات أو إبلاغات من الحزب بانه لا يسمح بالمزاودة عليه في قضية القدس والمسجد الأقصى وبأنه جاهز للاشتباك مع فصائل المقاومة الفلسطينية والوطنية عن حصول أي معركة مرتبطة بالمسجد الأقصى والقدس.
لكن تأكيدات الحزب اللبناني هنا أثارت نقاشا بين الجناحين السياسي والعسكري داخل حركة حماس والجهاد الإسلامي خصوصا وان الجانب السياسي يريد تقييم مسالة مشاركة “حزب الله” والتحالف العسكري المباشر في الصدام مع الإسرائيليين معه باطار سياسي أعمق من نظام التضامن.
ويرغب الجناح السياسي كما علمت “رأي اليوم” هنا بأن تجري عملية تقييم عميقة ما إذا كان مصلحة أهل قطاع غزة وكتائب المقاومة الفلسطينية تقتضي أن يشاركها حزب الله لأسباب فلسطينية هذه المرّة في معركةٍ ما.
ومعرفة معركة أيضا ما إذا كان حزب الله نفسه يسعى لذلك أو يمكن أن يستفيد منه خصوصا حال التوثّق من تداعيات خلط الورقتين اللبنانية والفلسطينية معا في سياق مشهدي واحد.

آخر الأخبار
جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت... نصرالله هزم الكيان الصهيوني بمعركة الوعي وصواريخه ترعبه بعد أن حوّل الشمال لجبهةٍ رئيسيّةٍ مُرتبطةٍ ... *إعلان بايدن لمشروع وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى فخ أميركي"إسرائيلي"جديد لاعتبارات انتخابية، ودواع ... انطلاق أعمال المؤتمر القومي العربي في بيروت.. مصير القضية الفلسطينية يحدده "طوفان الأقصى" *استهداف 6 سفن في البحر الأحمر وبحر العرب واسقاط مسيرة أمريكية من نوع MQ_9 في محافظة مأرب..وسلسلة عم... على وقع تطورات الميدان في غزة..هذا ما حددته المقاومة الفلسطينية بشأن العودة للمفاوضات حول صفقة الأسر...