متخصص بالشأن الفلسطيني

قيادات وأعلام حفرت مجرى في مسيرة النضال الفلسطيني .. القائد الوطني والقومي الأستاذ بهجت أبو غربية نموذجا

قيادات وأعلام حفرت مجرى في مسيرة النضال الفلسطيني .. القائد الوطني والقومي الأستاذ بهجت أبو غربية نموذجا

أَنْ تسمعَ اسمَ بهجت أَبو غربية (1916- 2012)، فذلك يعني أَنْ تتزاحمَ أمامك مناقبُ شتّى اجتمعت في هذا الرجل الذي طوى، حوالي قرناً من الزمن ومضى، لا تبدأُ من النزاهةِ والثبات، ولا تنتهي عند العنادِ في الحقِّ والجسارة، وذلك كله وغيرُه من أَجل فلسطين. واستحقَّ الراحل الكبير لقبَ شيخِ مناضليها، وكانت في رحلتِه الكفاحيَّةِ لأَزيد من ثلاثةِ أَرباعِ قرنٍ عربيَّةَ العنوان، دائماً وأَبداً.

وأَنْ يوصفَ هذا الرجل النادر بأَنَّه سنديانةُ فلسطين، فذلك من بعضِ ما يتزيَّن وصفٌ رائقٌ كهذا بحاملِه، ولم يسْعَ إِلى أَيٍّ منها، لما كان عليه من تواضعٍ وزهدٍ توازيا سمتيْن مضيئيْن في مسيرتِه مع عراكِه المديد في معاركِ الدفاع عن كل فلسطين، وفي حراستِه ذاكرتَها، وحمايتِها من أَيِّ رهاناتٍ سياسيةٍ قد تضيعُ حبةُ رملٍ أَو شتلةُ زيتونٍ فيها. تعصى على العدِّ محطاتُ نضال بهجت أَبو غربية، وجولاتُ قتاله الصهاينة، والإِصابات في بدنِه أَثناءها، والسجون التي خبَرها، والتشكيلات العسكرية الشعبية التي قادَها أَو أَسَّسها أَو انتسَبَ إِليها، والتكوينات والأَحزاب والتنظيمات التي كان فاعلاً فيها.

ولأَنه، رحمه الله، كان نهراً غزيراً من كل هذا العطاء، فمن الجديرِ أن تبقى سيرتُه الطيِّبة هذه حيَّةً في مداركِنا جميعاً،لا سيما الناشئةِ منا، وأَنْ لا يغيبَ أَيٌّ من تفاصيلِها عن سطور تاريخ فلسطين.

يقولُ الحديثُ النبويُّ الشريف “خيرُكم من طالَ عمرُه وحسنَ عملُه”، والخليليُّ المولود في خان يونس في قطاع غزة، والذي شب في القدس وووري الثرى في عمّان، بهجت أَبو غربية، من هؤلاءِ الأَخيار الذين أَنعم الله عليهم بطول العمر (96 عاماً)، ونذروا حياتَهم لأَحسن الأَعمال؛ حمل السلاح في ثورة 1936 في فلسطين، وشارك في معارك 1948، وكان فيها من المجاهدين الذين منعوا العصاباتِ الصهيونية من دخول البلدة القديمة في القدس واحتلالِها، ومن قادة جيش الجهاد المقدس، وقاتلَ مع الشهيدين عبد القادر الحسيني وإِبراهيم أَبو دية في معركتي القسطل والقطمون، وجُرح مرات.

انتسب إِلى حزب البعث في 1949، وانتُخبَ، لاحقاً، عضواً في القيادةِ القطريةِ فيه حتى 1959، وشارك في النضالِ السريِّ له، وغادَره لاحقاً.

وشارك في تأْسيس منظمة التحرير الفلسطينية في 1964، وكان عضواً في أَول لجنةٍ تنفيذيةٍ فيها، وانتخبَ فيها ثلاثَ مرات، قبل أَنْ يتخلّى عن موقعِه فيها، وكان قد انضمَّ إِلى جبهةِ النضال الشعبي، وظلَّ عضواً في المجلسين الوطني والمركزي للمنظمة، واستقال، لاحقاً، منهما احتجاجاً على قبول المنظمة قرار مجلس الأَمن 242، وساهمَ قبل ذلك في تأْسيس جيش التحرير الفلسطيني وقوات التحرير الشعبية.

وفي التسعينيات، ترأَسَ اللجنة العربية الأُردنية لمواجهة الإِذعان والتطبيع… هذه بعضُ علاماتٍ منيرةٍ في حياة بهجت أَبو غربية، وكانت من تفاصيلِ بهاءٍ انطبعت به شخصيته التي قُيِّضَ لكاتب هذه السطور أَنْ يتملّى فيها في غيرِ مناسبة.

أَولُ الدروسِ الثمينةِ التي تُيَسِّرُها سيرةُ الفقيد الكبير، اقترانُ الفكرة بالعمل، وتحقُّق المبدئيّةِ في الممارسة، وتآخي الثباتِ على الحقِّ مع النضالِ الميدانيِّ من أَجله، وتنوع صيغ العطاءِ وتعبيراتِه العملية.

فقد عمل أَبو سامي في الصحافة والتعليم، مثلاً، وأَحبَّ الحياة، وكتبَ ودوَّن وشاركَ في ملتقياتٍ ومنتدياتٍ عديدة، وتواصلَ مع مختلف الأَجيال، وراهن كثيراً على الشباب، وظلَّ دائماً حريصاً على الجهرِ بمواقفِه، أَياً كانت أَكلافُها، فتحمَّلَ سجوناً وإِقصاءً في غير بلدٍ ومن غيرِ طرف.

كان، رحمه الله، نموذجاً باهراً في غير شأْنٍ ومسأَلة، وجاءَ طيِّباً منه أَنَّه وثَّقَ تجربتَه الكفاحيّة في كتابي مذكراتٍ منشوريْن، وفي أَحاديث تلفزيونية وصحفية، ويكون طيباً منّا أَنْ نحرسَ ذكراه الثريّة بالبديعِ والسامي، باستعادةِ هذه الروايةِ الإنسانيّةِ البهيّة، والتي تغسلُ أَرواحَنا بالنَّدى، وهي خالدةٌ إِنْ شاءَ الله.

آخر الأخبار
*قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت...