متخصص بالشأن الفلسطيني

الشيخ رجلنا وصديقنا وهو بشير الجميل الفلسطيني بالنسبة لنا ومشكلتنا أنّه رمز الفساد بالسلطة ولا يتمتّع بشرعيّة… القدوة: تحديد خلافة عبّاس بصفقات سريّة كلام مجنون

الشيخ رجلنا وصديقنا وهو بشير الجميل الفلسطيني بالنسبة لنا ومشكلتنا أنّه رمز الفساد بالسلطة ولا يتمتّع بشرعيّة… القدوة: تحديد خلافة عبّاس بصفقات سريّة كلام مجنون

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

رأى المُحلِّل السياسيّ الإسرائيليّ، أرون بوكسرمان، الذي اعتمد على مصادر رفيعةٍ جدًا في تل أبيب ورام الله، رأى أنّه “خلال اجتماعٍ استمرّ يوميْن كان من المقرر أنْ يلقي رئيس منظمة التحرير الفلسطينية محمود عبّاس خطابًا متلفزًا أمام هيئة كان الفلسطينيين يعتبرونها ذات يوم ممثلة لحركتهم الوطنية، لافِتًا إلى أنّه لمدة أربعين دقيقة، قام المسؤولون في اللجنة المركزية للمنظمة بقراءة الأسماء وإلقاء خطابات، لكن عندما حان الوقت لعباس ليُخاطب الحشد، توقفت الكاميرات عن التصوير”.

وتابع: “بعد كلّ شيءٍ، بدا اجتماع اللجنة المركزيّة للمنظمة وكأنّه يدور حول تعزيز قوة الرئيس المُسِّن في صفوف المنظمة وسياسات البلاط الباروكي لمن قد يخلفه يومًا ما من وراء الكواليس، أكثر من كونه يتعلق بالتعبير عن رؤية الشعب للفلسطينيّ”.

وأوضح: “رُقي العدد من المقربين إلى مناصب رئيسيّةٍ خلال المؤتمر، الذي عُقد على الرغم من مقاطعة عدد من الفصائل الفلسطينية له، من ضمنها الجبهة الشعبية، الفصيل المعارض الأبرز لحركة فتح”.

وشدّدّت المصادر الإسرائيليّة والفلسطينيّة، كما جاء في مجلّة (تايمز أوف أزرائيل) على أنّه لم يبرز أيّ شيءٍ جديدٍ من المؤتمر، لا إستراتيجية جديدة ولا حتى خطاب جديد، وكانت النتيجة الملموسة الوحيدة هي تعيين مستشارين موثوق بهم لعبّاس في مناصب عليا، لافتةً إلى أنّ مسألة مَنْ سيكون وريث عباس ستبقى تُلقي بثقلها على السياسة الفلسطينيّة. لم يختر عباس بعد بشكلٍ قطعيٍّ أيّ منافسٍ خليفةً له، واختار بدلاً من ذلك التلاعب بالعديد من المنافسين وجعلهم ينقلبون على بعضهم البعض، على حدّ تعبيرها.

وقال ناصر القدوة، وهو من منتقدي عباس: “يعتقد البعض أنّ الخلافة يُمكِن تحديدها في صفقاتٍ سريّةٍ يتم إجراؤها من قبل قلّة من الأفراد، سواءً في فتح أوْ في منظمة التحرير الفلسطينيّة، هذا كلام مجنون”.

“لكن”، تابع المُحلِّل الإسرائيليّ، “الانتخابات الوطنية الفلسطينية لم تجرِ منذ أكثر من 15 عامًا، فقد أجلّ عباس إلى أجلٍ غير مسمى آخر عملية تصويت كان مقرر إجراؤها في أواخر نيسان (أبريل) العام الماضي، خوفًا من تعرضه للهزيمة على يدّ خصومه داخل فتح وفي حركة حماس”.

وقال مسؤولٌ مخضرمٌ في فتح، الذي أبدى استياءً واضحًا، لـ”تايمز أوف إسرائيل”: “الشعب الفلسطينيّ لا يهمه ما إذا كانت اللجنة التنفيذية تضم 15 عضوًا أوْ 11 أوْ أيّا كان. هناك مشاكل أخرى ينبغي حلها: القدس، المستوطنات، الأسرى، مواجهة الاحتلال”.

ورأى المُحلِّل أيضًا أنّه “من المرجح أنْ يساعد المؤتمر على ترسيخ صعود الشيخ رسميًا، الذي يُعتبر أحد أقوى الشخصيات وأكثرها إثارةً للجدل في الضفة الغربية”، مُوضحًا أنّه “لطالما لعب الشيخ، الذي يُعد أحد أقرب مستشاري عباس، دورًا رئيسيًا في السياسة الفلسطينيّة. على الرغم من افتقاره إلى الدعم الشعبي، إلّا أنّ تعيينه في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، والذي من المتوقع على نطاق واسع أنْ يؤدي إلى توليه الدور الذي شغله صائب عريقات كمفاوضٍ مع إسرائيل، قد يعزز ترشيحه في معركة خلافة عبّاس”.

وتابع المُحلِّل، نقلاً عن ذات المصادر، أنّه “على مدى السنوات القليلة الماضية، صعد نجم الشيخ بشكلٍ كبيرٍ. وقد يكون للسلطة الفلسطينية رسميًا وزير خارجية ومسؤول من فتح مكلفين بمعالجة العلاقات الدولية، لكن من الناحية العملية، يبدو أنّ الشيخ قد تولى بعض هذه المهام، حيث التقى باستمرار مع دبلوماسيين أمريكيين وأوروبيين وسافر لحضور مؤتمراتٍ القمة في القاهرة مع عباس”.

“الأهّم من ذلك”، شدّدّت المصادر الإسرائيليّة، “يتمتّع الشيخ بعلاقاتٍ وثيقةٍ مع نظرائه الإسرائيليين، وحضر إلى جانب رئيس المخابرات ماجد فرج جميع الاجتماعات بين عباس وكبار المسؤولين الإسرائيليين خلال العام الماضي، وقبل أسبوعيْن، التقى على انفراد مع وزير الخارجية يائير لابيد، وكلّما قررت الحكومة الإسرائيليّة الجديدة الموافقة على طلبٍ فلسطينيٍّ، فإنّ الشيخ هو مَنْ يعلنه للجمهور الفلسطينيّ”.

وقال مسؤولٌ أمنيٌّ إسرائيليٌّ كبيرٌ سابقٌ، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه: “كيف يُنظر إلى الشيخ من جانبنا؟ إنه صديقنا”، مُضيفًا:”هذا رجلنا، علاقتنا معه جيّدة للغاية. هو يفعل الكثير لضمان الاستقرار على الأرض. لكن مكانته محليًا إشكالية للغاية. إنّه رمزٌ لفساد السلطة الفلسطينيّة”

وتابع المسؤول السابق إنّ:”الشيخ هو رجلٌ لا يتمتع بالشرعية العامّة. دون صلاته بإسرائيل وبدرجة أقل بالولايات المتحدة، لن يكون له مصدر قوة. وشبّه المسؤول السابق الشيخ ببشير الجميّل، الذي كان يأمل شارون في تحويله إلى حليفٍ قويٍّ لإسرائيل.

وخلُص المُحلِّل الإسرائيليّ إلى القول:”لا يزال من غير الواضح ما إذا كان عباس يعتزم تعيين الشيخ أوْ أيّ منافسٍ آخر خليفة له، ولكن صعود الشيخ، مثل مؤتمر منظمة التحرير المرافق، يحدث على مسافةٍ بعيدةٍ من الجمهور الفلسطينيّ، وقال القدوة:”إنّ اجتماع اللجنة بكاملها هو استمرار لرؤية تفيد عددًا قليلاً من الأشخاص الذين يسعون إلى تولي الأمر برمته. ولكن في نهاية المطاف، لا توجد لذلك أيّ شرعيةٍ”، على حدّ تعبيره.

آخر الأخبار
هل فشِل لقاء المصالحة الفلسطيني في الجزائر قبل أن يُعقد؟ *القلب الفلسطيني…حتما سينتصر في النهاية .القلوب العاشقة للأوطان فقط , هي التي ستنتصر الأردن- إسرائيل – السلطة والهاجس الأمني الأخطر: انتفاضة ثالثة فيها “حجارة ورصاص”.. التمرّد في عُمُق ... *عبد المجيد أثناء لقائه المدلل: "الجهاد" حفرت مجرى مميز وأدارت المعركة بشكلٍ حكيم وشجاع الشباب الفلسطيني ومؤيديهم يحتلون الساحة الافتراضيّة..ونشاطهم في(تيك توك) وـ(انستغرام) أعاد قضية فلسط... الإعمار و"العفيشة".. وأسباب وحكاية العودة إلى مخيم اليرموك التي لم تكتمل إسرائيل والسلطة" تبحثان بهوس عن “بروتوكول التجنيد والعمليات”..منشورات تعلن "مؤامرة إيرانية” تهدف لـ”... الضفة الغربية تشتعل بعد ملحمة جنين..عشرات الإصابات في نقاط التماس و 12 إصابة في مواجهات بمدينة دورا ... معركة مخيم جنين.. 4 ساعات من ملحمة بطولية توجت باستشهاد 4 مقاتلين، وقوات الاحتلال تضطر للإنسحاب بعد ... ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب *الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض...