متخصص بالشأن الفلسطيني

الشرعية الحقيقية والشرعية الشكلانية في الوضع والمؤسسات الفلسطينية

الشرعية الحقيقية والشرعية الشكلانية في الوضع والمؤسسات الفلسطينية

بقلم : حمدي فراج
بعقد المجلس المركزي اجتماعه الاسبوع القادم على الشاكلة التي اعلن عنها ، تكون القيادات الفلسطينية قد ذهبت الى منعطف اعمق وابعد في الارتداد و الانقسام والتمزق والتشرذم ، ويكون “الامل” في التوحد بين اجنحتها قد تبخر تقريبا ، بما في ذلك المحاولة الصادقة والنصوحة التي اعلنت عنها الجزائر الشقيقة . وبغض النظر عن المؤيدين لعقد المركزي ، او المعارضين ، وبغض النظر عن اهداف الانعقاد ، المعلنة او المخفية ، لهؤلاء و اولئك ، وبغض النظر عن الطعونات التي سيوجهها هؤلاء لأولئك ، و اولئك لهؤلاء ، من تعطيل الشرعية او حرف البوصلة او الاستمراء في النهج التساوقي ، او او او ، فإن هذه الحالة ليست جديدة على التاريخ الفلسطيني قديمه وحديثه ، لكن بعد كل هذا الخلاف الذي وصل في بعض الاحيان حد التصادم والاحتراب ، فيبدو الان انه يصل مرحلة الانفجار بين نهجين ضدين ، يدعي كل منهما انه الشرعية التي تمثل الشعب وتطلعاته . وهنا يجدر القول ، ان مقاومة المحتل ، هي الشرعية الحقيقية التي يحتاجها الشعب الذي يرزح تحت نير الاحتلال والعدوان ، ومن هنا جاءت شرعية حماس والجهاد رغم انهما غير ممثلتان في الممثلة الرسمية منظمة التحرير ، وقبلها جاءت شرعية فتح والجبهات الشعبية والديمقراطية والنضال والتحرير والصاعقة … الخ ، بمعنى ، ان المقاوم والمناضل والمجاهد ، لا ينتظر الحصول على شرعية احد باستثناء شرعية مقاومته ونضاله ، حتى لو كان فردا واحدا ، فيصبح شهيدا عند شعبه عندما يقتل او أسيرا لدى السجان ، وفي كلا الحالتين يحظى بالدعم والتأييد والتضامن المحلي والعالمي كمقاتل من أجل الحرية “Freedom Fighter”.
نقول ذلك لمن يحاول تسويد و تشويه المشهد الفلسطيني اكثر مما هو أسودا و مشوها ، او من يحاول تيئيس الناس ،”استدخال الهزيمة” وفق الدكتور عادل سمارة . الحالة القيادية الرسمية في الاعلى ، هي هكذا منذ البواكير ، منذ الانشقاقات الداخلية حتى اصبحنا اكثر من ثلاثين فصيلا ، بمن فيهم الذي قضى نحبه ، ومنهم من ينتظر ، منذ “انتم قولوا ما تشاؤون وانا افعل ما أشاء” ، منذ “عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية” ، فأين وصلنا مع هذه الدول ، ومنذ اقامة الدولة على اي جزء من فلسطين ، حتى اصبحت هذه الفلسطين لا تتعدى الخمس او حتى السدس ، ومنذ ان استبدلنا الثورة بالسلطة ، فلا على دولة حصلنا و لا على ثورة ابقينا . لكن نضال الشعب لم يتوقف ، و لهذا ابقت اسرائيل على التجنيد الاجباري و على “البسطار” العسكري في قدم ابنائها ، اولادا وبنات ، ثمانين سنة ، لم تنخدع بأي اتفاقية “سلام” مع مصر او الاردن او حتى السلطة الفلسطينية ، فخاضت حروبا أكثر عددا من تلك التي خاضتها قبل توقيع اوسلو ، آخيرها وليس آخرها “سيف القدس” ، و مع مطلع السنة الجديدة 2022 ، تزامنا مع المجلس المركزي “التوحيدي/ التشرذمي” “المقاوم / المساوم” يخرج الشعب البدوي من عقاله ، ما وصفه مسؤولون اسرائيليون بالانتحار القومي .

آخر الأخبار
بالصور انتهاك حقوق الانسان في غزة مبادرة "المؤتمر الوطني الفلسطيني": التحديات والفرص..والمبادرة تملك فرصة للنجاح، ويجب عدم إضاعتها . السيد نصر الله: اقتحام الجليل لا يزال حاضراً..ولا مكان في الكيان بمنأى عن صواريخنا الدقيقة، والبحر ا... *الخبر اليقين من حيفا.. ماذا فعل هدهد المقاومة في الكيان الصهيوني..؟ هدهد لردع الإحتلال وإنهاء عملية... *أبرز الجماعات اليهودية المؤيدة للحقوق الفلسطينية والمدافعة عن فلسطين وترفض دولة "إسرائيل"* *قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح...