متخصص بالشأن الفلسطيني

عن حملات التبرع للاجئين السوريين

عن حملات التبرع للاجئين السوريين

رامز مصطفى
إغائة المحتاجين وعونهم على قضاء حاجاتهم والتخفيف من معاناتهم ، هوعمل إنساني وأخلاقي بامتياز، كما جاء في الحديث النبوي الشريف : (اللهُ في عونِ العبدِ ما كان العبدُ في عونِ أخيه). ولكن عندما تُغلّف هذه اللهفة والنخوة الإنسانية، وهذا العون بأبعاد ومرامي سياسية، تكون قد فقدت قيمتها الإنسانية باتجاه الاستثمار السياسي الذي توضع حوله علامات الاستفهام، وتنهال حوله الأسئلة المشروعة من كل حدبٍ وصوب .

في سياق ما تقدم تشهد العديد من المدن والمناطق الفلسطينية المحتلة عام 1948، حملات التبرع للاجئين السوريين في مناطق سيطرة المجموعات المسلحة ، التي تستظل بالرعاية والحماية المباشرة من قبل الدولة التركية.

1. الحملة يتبين من مجموعة العناوين التي تعمل تحت يافطاتها،”دفء القلوب الرحيمة، وبيت بدل خيمة، وفاعل خير، وأنا إنسان، والكرامة 6، وجمعية الإغاثة 48 “. أنها ليست بعيدة عن جهات سياسية تحركها وتدفع بها إلى الاتساع وصولاً إلى القدس وقطاع غزة، لأهداف واستهدافات سياسية.

2. ما شهدته حملة الترويج، وما سمي ب”نصرة أهل فلسطين لإخوانهم المستضعفين في سوريا”، في قطاع غزة، من إقدام المشاركين على إحراق صور السيد نصر الله والشهيد قاسم سليماني. إلاّ التأكيد على التوظيف السياسي وعدم نزاهة ونبل أهداف تلك الحملات.

3. العناوين المعلنة لتلك الحملات، عن أنّ قساوة فصل الشتاء العاصف بالثلوج والبرد القارص هو الدافع لتلك الحملات. وعلى صحة أنّ فصل الشتاء الحالي جاء قاسياً، غيرّ أنّ كل سكان سوريا أو معظمهم عانوا ولازالوا يعانون من قساوة هذا الفصل القارص برداً وثلوجاً. السؤال لماذا التخصيص والانتقائية؟، هذا أولاً . أما ثانياً ، المناطق المستفيدة من العوائد المالية لتلك الحملات ، هي تعاني منذ سنوات، لماذا في هذا التوقيت؟.

4. المبالغ التي تمّ جمعها حتى الآن، والتي بلغت أكثر من 4 ملايين دولار، من الواضح أنها رُصدت لبناء وحدات سكنية ومنازل لإيواء هولاء اللاجئين. وهنا يبرز السؤال التالي، هل عمليات البناء تندرج في إطار توطين هؤلاء السوريين، في سياق خطة تمّ الحديث عنها منذ سنوات؟. وما هي مصلحتنا كفلسطينيين في الانخراط بهكذا مشاريع مشبوهة؟. وبالتالي، هل المحاولات المحمومة كجزء أصيل في المشروع الصهيوأمريكي، الهادف إلى توطين اللاجئين الفلسطينيين، إسقاطاً لحق عودتهم إلى وطنهم، قد بدأ يلقى رواجاً وتفهماً إن لم نقل موافقةً من قبل من يقف وراء تلك الحملات، خصوصاً أنّ جزءاً أصيلاً من هؤلاء، بشخص المدعو “منصور عباس” وما يمثل، يقف ليس موافقاً على ما يسمى ب”قانون الدولة القومية لليهود في الكيان الصهيوني”، بل داعماً ومسانداً له.

5. أليس من الأجدر أن تتوجه تلك الحملات لدعم أهلنا في قطاع غزة ، الذين يعانون من حصارٍ ودمارٍ مُقيم بهدف كسر إرادة شعبنا والنيل من مقاومتنا. وفي ذات السياق الوقوف إلى جانب أبناء شعبنا في مخيمات لبنان وسوريا خصوصاً المُدمرة منها.

6. من يقف وراء تلك الحملات، من المؤكد أنه يُدرك جيداً أنّ هذا الموضوع يشكل حساسية عالية لدى الأشقاء السوريين، الذين احتضنوا ودعموا وتبنوا ولا زالوا قضية شعبنا ومقاومته، رغم الضغوط التي تُمارس عليهم. وهو بهذا المعنى إنما يريد وعن سابق تصميم الإساءة للعلاقة التاريخية بينا وبين الأشقاء في سوريا الدولة والشعب. تلك العلاقة التي تعمدت بدماء الشعبين، والمصير الواحد والمشترك في معركة الصراع الطويل مع كيان العدو الصهيوني.

آخر الأخبار
جبهة النضال للنخالة وقيادة وأبناء "الجهاد": أنت مثالٌ حي للثوار الشرفاء والأوفياء لشعبهم وأمتهم هل فشِل لقاء المصالحة الفلسطيني في الجزائر قبل أن يُعقد؟ *القلب الفلسطيني…حتما سينتصر في النهاية .القلوب العاشقة للأوطان فقط , هي التي ستنتصر الأردن- إسرائيل – السلطة والهاجس الأمني الأخطر: انتفاضة ثالثة فيها “حجارة ورصاص”.. التمرّد في عُمُق ... *عبد المجيد أثناء لقائه المدلل: "الجهاد" حفرت مجرى مميز وأدارت المعركة بشكلٍ حكيم وشجاع الشباب الفلسطيني ومؤيديهم يحتلون الساحة الافتراضيّة..ونشاطهم في(تيك توك) وـ(انستغرام) أعاد قضية فلسط... الإعمار و"العفيشة".. وأسباب وحكاية العودة إلى مخيم اليرموك التي لم تكتمل إسرائيل والسلطة" تبحثان بهوس عن “بروتوكول التجنيد والعمليات”..منشورات تعلن "مؤامرة إيرانية” تهدف لـ”... الضفة الغربية تشتعل بعد ملحمة جنين..عشرات الإصابات في نقاط التماس و 12 إصابة في مواجهات بمدينة دورا ... معركة مخيم جنين.. 4 ساعات من ملحمة بطولية توجت باستشهاد 4 مقاتلين، وقوات الاحتلال تضطر للإنسحاب بعد ... ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب *الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك