متخصص بالشأن الفلسطيني

عن حملات التبرع للاجئين السوريين

عن حملات التبرع للاجئين السوريين

رامز مصطفى
إغائة المحتاجين وعونهم على قضاء حاجاتهم والتخفيف من معاناتهم ، هوعمل إنساني وأخلاقي بامتياز، كما جاء في الحديث النبوي الشريف : (اللهُ في عونِ العبدِ ما كان العبدُ في عونِ أخيه). ولكن عندما تُغلّف هذه اللهفة والنخوة الإنسانية، وهذا العون بأبعاد ومرامي سياسية، تكون قد فقدت قيمتها الإنسانية باتجاه الاستثمار السياسي الذي توضع حوله علامات الاستفهام، وتنهال حوله الأسئلة المشروعة من كل حدبٍ وصوب .

في سياق ما تقدم تشهد العديد من المدن والمناطق الفلسطينية المحتلة عام 1948، حملات التبرع للاجئين السوريين في مناطق سيطرة المجموعات المسلحة ، التي تستظل بالرعاية والحماية المباشرة من قبل الدولة التركية.

1. الحملة يتبين من مجموعة العناوين التي تعمل تحت يافطاتها،”دفء القلوب الرحيمة، وبيت بدل خيمة، وفاعل خير، وأنا إنسان، والكرامة 6، وجمعية الإغاثة 48 “. أنها ليست بعيدة عن جهات سياسية تحركها وتدفع بها إلى الاتساع وصولاً إلى القدس وقطاع غزة، لأهداف واستهدافات سياسية.

2. ما شهدته حملة الترويج، وما سمي ب”نصرة أهل فلسطين لإخوانهم المستضعفين في سوريا”، في قطاع غزة، من إقدام المشاركين على إحراق صور السيد نصر الله والشهيد قاسم سليماني. إلاّ التأكيد على التوظيف السياسي وعدم نزاهة ونبل أهداف تلك الحملات.

3. العناوين المعلنة لتلك الحملات، عن أنّ قساوة فصل الشتاء العاصف بالثلوج والبرد القارص هو الدافع لتلك الحملات. وعلى صحة أنّ فصل الشتاء الحالي جاء قاسياً، غيرّ أنّ كل سكان سوريا أو معظمهم عانوا ولازالوا يعانون من قساوة هذا الفصل القارص برداً وثلوجاً. السؤال لماذا التخصيص والانتقائية؟، هذا أولاً . أما ثانياً ، المناطق المستفيدة من العوائد المالية لتلك الحملات ، هي تعاني منذ سنوات، لماذا في هذا التوقيت؟.

4. المبالغ التي تمّ جمعها حتى الآن، والتي بلغت أكثر من 4 ملايين دولار، من الواضح أنها رُصدت لبناء وحدات سكنية ومنازل لإيواء هولاء اللاجئين. وهنا يبرز السؤال التالي، هل عمليات البناء تندرج في إطار توطين هؤلاء السوريين، في سياق خطة تمّ الحديث عنها منذ سنوات؟. وما هي مصلحتنا كفلسطينيين في الانخراط بهكذا مشاريع مشبوهة؟. وبالتالي، هل المحاولات المحمومة كجزء أصيل في المشروع الصهيوأمريكي، الهادف إلى توطين اللاجئين الفلسطينيين، إسقاطاً لحق عودتهم إلى وطنهم، قد بدأ يلقى رواجاً وتفهماً إن لم نقل موافقةً من قبل من يقف وراء تلك الحملات، خصوصاً أنّ جزءاً أصيلاً من هؤلاء، بشخص المدعو “منصور عباس” وما يمثل، يقف ليس موافقاً على ما يسمى ب”قانون الدولة القومية لليهود في الكيان الصهيوني”، بل داعماً ومسانداً له.

5. أليس من الأجدر أن تتوجه تلك الحملات لدعم أهلنا في قطاع غزة ، الذين يعانون من حصارٍ ودمارٍ مُقيم بهدف كسر إرادة شعبنا والنيل من مقاومتنا. وفي ذات السياق الوقوف إلى جانب أبناء شعبنا في مخيمات لبنان وسوريا خصوصاً المُدمرة منها.

6. من يقف وراء تلك الحملات، من المؤكد أنه يُدرك جيداً أنّ هذا الموضوع يشكل حساسية عالية لدى الأشقاء السوريين، الذين احتضنوا ودعموا وتبنوا ولا زالوا قضية شعبنا ومقاومته، رغم الضغوط التي تُمارس عليهم. وهو بهذا المعنى إنما يريد وعن سابق تصميم الإساءة للعلاقة التاريخية بينا وبين الأشقاء في سوريا الدولة والشعب. تلك العلاقة التي تعمدت بدماء الشعبين، والمصير الواحد والمشترك في معركة الصراع الطويل مع كيان العدو الصهيوني.

آخر الأخبار
*قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت...