متخصص بالشأن الفلسطيني

*المشروع المِصري “الإسرائيلي” الجديد لتحويل قِطاع غزّة إلى “دبي ثانية” *والتآمر بإحتواء المقاومة الفلسطينية..*

*المشروع المِصري “الإسرائيلي” الجديد لتحويل قِطاع غزّة إلى “دبي ثانية” *والتآمر بإحتواء المقاومة الفلسطينية..*
*وهل البداية مدينة التّرفيه المُقابلة لرفح على الحُدود؟*

أدوار اللّاعبين الرئيسيين في المنطقة في عمليّة التطبيع ومشاريعها المُستقبليّة بالتّنسيق مع دولة الاحتِلال الإسرائيلي، ورعايةٍ أمريكيّة، وغطاء من عدد من الدول العربية ..
هُناك عدّة نقاط لا بُدّ من التوقّف عندها:

الأولى: القِيادة المصريّة تُريد تحويل قِطاع غزّة إلى “دبي ثانية”، وأنّ المرحلة المُقبلة ستشهد تدفّق المِليارات لإنجاز هذا الهدف، وتطبيقه عمليًّا على الأرض.

الثانية: انطِلاق عمليّة إعادة الإعمار لقطاع غزّة، وتقديم تسهيلات لأبنائه بما في ذلك حُريّة السّفر، ووقف إجراءات التّفتيش المُهينة على الحواجز الأمنيّة المِصريّة في معبر رفح وفي سيناء، علاوةً على المطارات المِصريّة.

الثالثة: فتح أسواق العمل “الإسرائيليّة” أمام 40 ألف عامِل من أبناء القِطاع للعمل في المُدن الإسرائيليّة، وفتح مكاتب لتسجيل أسماء الشّباب الرّاغبين بالعمل واختِيار المُناسبين منهم، وتحوّل القِطاع إلى جانب الضفّة إلى “مخازن للأيدي العاملة” لخدمة الاحتلال ومشاريعه.

الرابعة: إقامة مدينة ترفيهيّة ضخمة قُبالة مدينة رفح على حُدود القِطاع مع سيناء، تكون مفتوحة لأبناء القِطاع، ولا يتطلّب دُخولها أيّ تصاريح أو إجراءات دُخول، وتحتوي على فنادق خمسة نُجوم، وملاهي ودور سينما ومُنشآتٍ ترفيهيّةٍ أُخرى.

الخامسة: “إسرائيل” تعتبر قِطاع غزّة قنبلة موقوتة يجب تفكيكها، بعد أن أدركت فشل جميع الحُلول العسكريّة، وشنّ أربع حُروب لتدجين أبنائه والقضاء على المُقاومة من خِلال نزع سِلاحها أو تفجيرها ثورة ضدّها، ولذلك لجأت “إسرائيل” إلى “الخطّة ب” أيّ “الرّخاء الاقتصادي” المُطبّقة حاليًّا في الضفّة الغربيّة،ودور لتوني بلير المبعوث الدّولي ورئيس الوزراء البريطاني الأسبق، وأبرز مُهندسي خطّة التّطبيع الحاليّة وجرّ حركة “حماس” إلى مشروع التّهدئة.

السّادسة: عدم استِبعاد إقدام أجهزة الأمن الإسرائيليّة بالتّعاون مع قوّات أمن فِلسطينيّة، على عمليّات اغتِيال واسعة للقِيادات الميدانيّة لحركة “الجهاد” والجناح العسكري لحركة “حماس”، سواءً داخِل فِلسطين المُحتلّة أو خارجها.

السّيناريو المُعتَمد حاليًّا هو تصفية المُقاومة الفِلسطينيّة، أو إحتوائها من خِلال السّلام الاقتِصادي “الحريريّة” الحلول النّاعمة، عبر توظيف المِليارات العربيّة، والإماراتيّة خاصّةً، فالماء مُقابل الكهرباء في الأردن، والدّفاع المُشترك في المغرب، وتحويل غزّة إلى دبي في فِلسطين المُحتلّة السّيناريو الأبرز في هذا المِضمار.

السّباق المُتسارع الذي يطفو على السّطح هذه الأيّام بكُلّ وضوحٍ بين مشروع أمريكي إسرائيلي وبعض الدّول العربية المُطبّعة، وبين مشروع المُقاومة، المدعوم إيرانيًّا من قبل حلفائها “حزب الله” في لبنان و”أنصار الله” في اليمن وسيكون العُنوان الأبرز للمرحلة المُقبلة، مما سيضع حركة “حماس” أمام خِياراتٍ صعبة، فإمّا البقاء في محور المُقاومة، أو الانخِراط في مشروع “التّهدئة” والهدنة
حِفاظًا على حُكمها في القِطاع، وما وضعها بريطانيا على قائمة الإرهاب إلا أحد الضّغوط في هذا الاتّجاه، وربّما تتبعها خطوات مُماثلة عربيّة وأوروبيّة.

آخر الأخبار
جبهة النضال للنخالة وقيادة وأبناء "الجهاد": أنت مثالٌ حي للثوار الشرفاء والأوفياء لشعبهم وأمتهم هل فشِل لقاء المصالحة الفلسطيني في الجزائر قبل أن يُعقد؟ *القلب الفلسطيني…حتما سينتصر في النهاية .القلوب العاشقة للأوطان فقط , هي التي ستنتصر الأردن- إسرائيل – السلطة والهاجس الأمني الأخطر: انتفاضة ثالثة فيها “حجارة ورصاص”.. التمرّد في عُمُق ... *عبد المجيد أثناء لقائه المدلل: "الجهاد" حفرت مجرى مميز وأدارت المعركة بشكلٍ حكيم وشجاع الشباب الفلسطيني ومؤيديهم يحتلون الساحة الافتراضيّة..ونشاطهم في(تيك توك) وـ(انستغرام) أعاد قضية فلسط... الإعمار و"العفيشة".. وأسباب وحكاية العودة إلى مخيم اليرموك التي لم تكتمل إسرائيل والسلطة" تبحثان بهوس عن “بروتوكول التجنيد والعمليات”..منشورات تعلن "مؤامرة إيرانية” تهدف لـ”... الضفة الغربية تشتعل بعد ملحمة جنين..عشرات الإصابات في نقاط التماس و 12 إصابة في مواجهات بمدينة دورا ... معركة مخيم جنين.. 4 ساعات من ملحمة بطولية توجت باستشهاد 4 مقاتلين، وقوات الاحتلال تضطر للإنسحاب بعد ... ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب *الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك