متخصص بالشأن الفلسطيني

كيان العدو يتهم”حزب الله”بإغراق فلسطينيّي الـ48 بالسلاح..«استعداداً لساعة الصفر»

كيان العدو يتهم”حزب الله”بإغراق فلسطينيّي الـ48 بالسلاح..«استعداداً لساعة الصفر»

بات الاعتقاد السائد في كيان العدو أن مَن «يُغرق شمال فلسطين المحتلة بالسلاح هو حزب الله، عن طريق تهريب الأسلحة عبر الحدود». الكلام لـ«القناة 12» الإسرائيلية، التي نقلت عن الشرطة الإسرائيلية، وتحديداً وحدة مكافحة الإرهاب في لواء الشمال (اليمار)، قولها إن «الحزب غيّر من استراتيجيّته مؤخّراً؛ حيث بدأ بإغراق إسرائيل بأسلحة نوعيّة من مسدّسات وبنادق رشاشة»، وتهريبها إلى فلسطينيّي الـ48 من أجل تسليحهم، استعداداً «لساعة الصفر».

وبحسب القناة العبرية، فقد «ارتفعت وتيرة تهريب الأسلحة عبر الحدود الشمالية بين فلسطين المحتلة ولبنان، وكذلك مع الأردن، ومَن يقف وراء هذه العمليات هو حزب الله»، الذي «بدأ يسلّح فلسطينيّي الـ48، استلهاماً من أحداث شهر أيار الماضي، التي شارك فيها هؤلاء بالاحتجاجات والمواجهات العنيفة التي اندلعت في شوارع فلسطين المحتلة». وكان فلسطينيّو الـ48 قد انتفضوا بوجه اعتداءات المستوطنين الصهاينة، وبوجه الممارسات الإسرائيلية، التي كانت حينها في خضم عدوانها على قطاع غزة، وتعتدي على المصلّين في الأقصى وساحة باب العمود، وتحاول تنفيذ مخطّطات التهجير في حيّ الشيخ جرّاح.

في غضون ذلك، ادّعت وحدة مكافحة الإرهاب في لواء الشمال، أنه منذ «الأحداث العنيفة خلال عملية حارس الأسوار (العدوان على غزة)، وضَعَ حزب الله هدفاً أمامه يقضي بإغراق إسرائيل بالسلاح نوعاً وكمّاً»، مشيرةً إلى أنه «لوحظ تغيّرٌ في نوعية السلاح؛ حيث أوقفت وحدة الحدود التابعة للجيش الإسرائيلي في لواء الشمال، 140مسدساً و20 بندقية ساعر، ويقدّرون أن هناك الكثير من وسائل القتال التي نجحت في اختراق الحدود».

إلى ذلك، قال رئيس القسم الاستخباراتي في «اليمار» (وحدة مكافحة الارهاب)، في لواء الشمال، يارون بن يشاي، إنه «في الماضي، أراد حزب الله تسميم إسرائيل عبر إغراق شباننا بالمخدّرات المهرّبة. ولكنه غيّر هذه الاستراتيجية إلى إغراق عرب إسرائيل (فلسطينيو الـ48) بالسلاح. فقد رأى في خلال عملية حارس الأسوار (العدوان على غزة) الحساسية التي يتمتع فيها الأقصى بالنسبة لهؤلاء. إنهم يعرفون أنه في اليوم الذي ستتفجر فيه الأوضاع الأمنية- سيكون لهؤلاء (لفلسطيني الـ48) كفاية من السلاح لاستخدامه في عمليات (ضد الجيش والشرطة والمستوطنين)».

آخر الأخبار
*وفد من قيادة حركة "حماس" يزور سورية الشهر الجاري. حركة الجهاد الإسلامي تقيم مهرجاناً بدمشق في الذكرى الـ 35 لانطلاقتها جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تُهنئ الرئيس بشار الأسد بالذكرى الـــ49 لحرب تشرين التحريرية جبهة النضال للنخالة وقيادة وأبناء "الجهاد": أنت مثالٌ حي للثوار الشرفاء والأوفياء لشعبهم وأمتهم هل فشِل لقاء المصالحة الفلسطيني في الجزائر قبل أن يُعقد؟ *القلب الفلسطيني…حتما سينتصر في النهاية .القلوب العاشقة للأوطان فقط , هي التي ستنتصر الأردن- إسرائيل – السلطة والهاجس الأمني الأخطر: انتفاضة ثالثة فيها “حجارة ورصاص”.. التمرّد في عُمُق ... *عبد المجيد أثناء لقائه المدلل: "الجهاد" حفرت مجرى مميز وأدارت المعركة بشكلٍ حكيم وشجاع الشباب الفلسطيني ومؤيديهم يحتلون الساحة الافتراضيّة..ونشاطهم في(تيك توك) وـ(انستغرام) أعاد قضية فلسط... الإعمار و"العفيشة".. وأسباب وحكاية العودة إلى مخيم اليرموك التي لم تكتمل إسرائيل والسلطة" تبحثان بهوس عن “بروتوكول التجنيد والعمليات”..منشورات تعلن "مؤامرة إيرانية” تهدف لـ”... الضفة الغربية تشتعل بعد ملحمة جنين..عشرات الإصابات في نقاط التماس و 12 إصابة في مواجهات بمدينة دورا ... معركة مخيم جنين.. 4 ساعات من ملحمة بطولية توجت باستشهاد 4 مقاتلين، وقوات الاحتلال تضطر للإنسحاب بعد ... ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب *الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا...