متخصص بالشأن الفلسطيني

تشييع جثمان الشهيد مدحت الصالح في جرمانا بريف دمشق

تشييع جثمان الشهيد مدحت الصالح في جرمانا بريف دمشق

وكالات:شارك الآلاف من السوريين والفلسطينيين ، ظهر اليوم الاثنين، في تشييع جثمان الشهيد المناضل مدحت الصالح من مشفى الشهيد ممدوح أباظة في مدينة القنيطرة إلى مثواه الأخير في مدينة جرمانا بريف دمشق.

وشاركت فعاليات شعبيّة ورسميّة سورية وممثلين عن فصائل المقاومة الفلسطينية في مراسم تشييع الأسير الصالح، فيما أكَّدت رئاسة مجلس الوزراء في كلمة ألقاها لؤي البني مدير التنمية الإدارية بالمجلس، على أنّ “الشهيد الصالح يشكّل تاريخًا حافلاً بالبطولة فهو المناضل الوطني والمقاوم العربي الثائر في وجه المحتل المجرم والغاصب للأرض، وهذا البطل ورغم كل محاولات التهديد والترهيب ومحاولات الاستهداف بقي متمسكًا بموقفه ومصرًا على السير في طريق المقاومة وقدم روحه في سبيل وطنه”.

وأوضح البني أنّ “استهداف الشهيد الصالح يؤكّد المنهج الإجرامي والإرهابي للاحتلال الإسرائيلي الأمر الذي يزيد السوريين تمسكًا بمواصلة مقاومتهم والوقوف في وجه محاولات الاحتلال البائسة لطمس هوية جولاننا الحبيب”، مُؤكدًا أنّ “الجولان عربي سوري وسيعود إلى حضن الوطن عاجلاً أم آجلاً”.

كما تقدّم البني باسم رئاسة مجلس الوزراء “بأحر التعازي وأصدق المواساة للشعب السوري ولعائلة وذوي الشهيد الصالح”.

واستشهد الأسير السوري المحرّر مدحت الصالح، مساء السبت الماضي، وذلك باستهدافٍ إسرائيلي لموقع عين التينة مقابل بلدة مجدل شمس بالجولان السوري المحتل.

وفي وقتٍ سابق، أكَّد عميد الأسرى السوريين، الأسير المُحرّر صدقي المقت، أنّ “الأسير المحرّر والمقاوم الكبير مدحت صالح الصالح ارتقى شهيدًا برصاص قناصٍ “إسرائيلي” من الأرض المحتلة إلى الداخل السوري”.

وأوضح المقت أنّ “هذا يندرج ضمن سلسلة جرائم الاحتلال الإسرائيلي الطويلة باستهداف المناضلين والمقاومين في كل مكان”.

وبيّن المقت أنّ “الشهيد مدحت هو أحد أبطال الجولان العربي السوري المحتل ومن أبرز المناضلين فيه، وينضم إلى كوكبة الشهداء الكِبار ونال هذا الشرف الذي نتمناه جميعًا”.

آخر الأخبار
ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب *الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير