متخصص بالشأن الفلسطيني

*سجن جلبوع… حصن أمني حطمته إرادة الحرية

*سجن جلبوع… حصن أمني حطمته إرادة الحرية*

 

*فلسطين المحتلة -خدمة حرية نيوز:*

سلط تمكن ستة أسرى من انتزاع حريتهم من خلف قضبان سجون الاحتلال الضوء على سجن جلبوع الذي يوصف بأنه الأحدث بناء والأشد تحصينا في لدى الاحتلال.

 

شيد سجن جلبوع في منطقة بيسان شمال فلسطين المحتلة بعد محاولة هروب مجموعة من الأسرى ا من سجن شطة، يتقدمهم القيادي في حركة حماس عبد الكريم حنيني، والذي تحرر في عام 2011 بتبادل صفقة وفاء الأحرار.

 

وجاء بناء سجن جلبوع كتوسعة محصنة لسجن شطة بعد تلك الحادثة التي حصلت في عام 1998م.

 

ويقع سجن جلبوع شمالي فلسطين المحتلة، أُنشأ حديثًا بإشراف خبراء ايرلنديين وافتتح في العام 2004 بالقرب من سجن شطة في منطقة بيسان.

 

وقد شارك خبراء إيرلنديون في التخطيط لهذا السجن على طريقة السجون الإيرلندية التي يعتقل فيها أفراد من الجيش السري الإيرلندي، حيث أرسلت مجموعة من ضباط سلطة خدمات السجون إلى ايرلندا الشمالية قبل بناء السجن وزاروا عدة سجون هناك.

 

*الأشد حراسة*

ويعد السجن ذو طبيعة أمنية مشددة جدًا، ويوصف بأنه السجن الأشد حراسة، ويحتجز الاحتلال فيه أسرى فلسطينيين يتهمهم الاحتلال بالمسؤولية عن تنفيذ عمليات داخل أراضي فلسطين المحتلة عام 1948م.

 

ومع بداية افتتاحه تم نقل مجموعة اعتبرت من النواة الصلبة للأسرى من كافة السجون مكونة من 70 أسيراً من مختلف التنظيمات ضمن مخطط اسرائيلي يستهدف عزل النشطاء من الأسرى في هذا السجن الذي يخضع لإجراءات أمنية مشددة ومعقدة.

 

*اختراق الحصون*

ومع افتتاح سجن جلبوع، زعم قادة الاحتلال أنه قد تم إدخال ” عنصر سري ” تحت أرضية السجن، ولا يسمح بالحفر، وإن تم إخراج جزء من الباطون الذي يغطي أرض السجن يتحول لون أرضية الغرفة إلى لون آخر يشير إلى محاولة حفر خندق.

 

وعام 2014 حفر أسرى أمنيون نفقا لكن تم كشفه وإحباط محاولة الهروب.

 

ويخضع سجن جلبوع لقيادة الجنرال الإسرائيلي فريدي بن شطريت، ويعمل في شمال فلسطين منذ عام 2004 ويحتوي فقط على سجناء أمنيين من مختلف المنظمات الفلسطينية.

 

*قلعة أمنية*

ويصف أسرى محررون السجن قلعة أمنية، وأن الهروب بهذه الطريقة، وفي هذا التوقيت ومن هذا السجن المحصن تحديدا، هو حدث أمني كبير جدا يهز أركان الاحتلال الأمنية والعسكرية.

 

وحسب الأسرى فإنه كان يقال لهم أن في أرضية سجن جلبوع مجسات تكشف الاهتزازات وأعمال الطرق والحفر، حيث كان السجانون يأتون لتفقد غرف الأسرى أحيانا لمجرد سقوط أي جسم على الأرض.

 

ولم تكتفِ سلطات الاحتلال الإسرائيلي بما هو قائم من سجون ومعتقلات، من حيث العدد والبشاعة، فكان بناء سجن جلبوع إضافة إلى سجون ومعتقلات ومراكز توقيف وصل عددها قرابة 28 سجناً ومعتقلاً ومركز توقيف.

آخر الأخبار
غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير رسالة الأسير محمود عارضة، مهندس عملية نفق جلبوع في الذكرى السنوية الأولى الطريق إلى القدس مؤتمر "نداء الأقصى" الدولي في كربلاء المقدسة، لنصرة الشعب الفلسطيني *المقاومة الفلسطينية بين التكتيك والترويض..نظرة عن قرب..قوى الشعب الفلسطيني الحية، لا يمكن أن تنطلي ...