متخصص بالشأن الفلسطيني

*مصر تُجهز لإطلاق مبادرة جديدة لإحياء المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.. بنود صارمة ولقاءات قريبة مباشرة ولجان خاصة تُباشر عملها.. دعم من عمان وواشنطن وضغط كبير على إسرائيل*

*مصر تُجهز لإطلاق مبادرة جديدة لإحياء المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.. بنود صارمة ولقاءات قريبة مباشرة ولجان خاصة تُباشر عملها.. دعم من عمان وواشنطن وضغط كبير على إسرائيل*

 

*خاص بـ” رأي اليوم”- نادر الصفدي:*

 

كشفت مصادر عربية رفيعة المستوى، عن تحركات واتصالات مصرية جديدة ستبدأ خلال الأيام القليلة المقبلة بأمر وتوجيه وإشراف مباشر من الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتحريك مياه المفاوضات الراكدة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وإعادة إحياء عملية السلام المتوقفة منذ العام 2014.

وأكدت المصادر في تصريحات خاصة لـ”رأي اليوم”، أن جهاز المخابرات المصرية، وبالتعاون مع أطراف عربية وأوروبية، يتجهز لوضع اللمسات الأخيرة على “مبادرة سلام جديدة” لطرحها بشكل أولي على الأطراف المعنية وذات الاهتمام، وتتعلق بإعادة إحياء العملية التفاوضية من جديد بين الجانبي الفلسطيني والإسرائيلي.

وقالت: “المبادرة التي يتم طبخها على نار هادئة داخل مطبخ المخابرات المصرية، سترى النور خلال أيام قليلة، وستشهد القاهرة لقاءات مكوكية لأطراف إسرائيلية وفلسطينية وأمريكية وعربية وحتى أوروبية، للنظر في المبادرة ووضع الملاحظات عليها قبل طرحها رسميًا لضمان النجاح وعدم وضع عراقيل أمامها”.

وأوضحت المصادر العربية ذاتها، أن القاهرة ستُكثف تحركاتها واتصالاتها مع الأطراف المعنية وعلى رأسهم الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، لضمان نجاح مبادرتها، والتي تحتوي على بنود صارمة وواضحة وقابلة للتنفيذ على أرض الواقع، وتتعلق بالقضايا الرئيسية الخلافية وعلى رأسها “القدس واللاجئين والأسرى والحدود والأمن”.

وتوقعت أن تستضيف القاهرة بداية من الأسبوع المقبل لقاءات مكوكية على أراضيها مع جهات عربية ودولية من أجل دعم هذا التحرك الجديد في إحياء مشروع التسوية، الذي عانى من خمول وتوقف تام طوال السنوات الماضية، بسبب الخلافات الكبيرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وذكرت أن المبادرة تم مناقشتها خلال القمة الثلاثية التي عقدت قبل أيام في القاهرة بين الرئيس المصري عبد الفتاح السياسي، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، وملك الأردن، وتم الاتفاق كذلك على وضع آلية ملزمة وواضحة لإجبار إسرائيل على التعامل مع المبادرة وتنفيذ بنودها في حال تم الاتفاق عليها بشكل رسمي.

وعقد الرئيس عباس، مع نظيره المصري، والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، الخميس بالقاهرة قمة ثلاثية لتكثيف التنسيق المستمر بين الدول الثلاث إزاء المستجدات والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.

وأكد القادة الثلاثة في بيان ختامي على أهمية تكاتف جميع الجهود من “الأشقاء والشركاء للعمل على إحياء عملية السلام واستئناف المفاوضات وفق مرجعيات الشرعية الدولية”، أخذا في الاعتبار التبعات الجسيمة من عدم حل القضية الفلسطينية على أمن واستقرار المنطقة بالكامل.

وأبدى الرئيس عباس، أكثر من مرة استعداده “لفتح صفحة جديدة من أجل السلام والأمن والاستقرار للجميع في منطقتنا والعالم”، فيما تعتبر “حماس” وفصائل فلسطينية أخرى بان العودة للمفاوضات ” مسار خاطئ وفاشل وضربة للمقاومة وتنازل عن الحقوق، وإعطاء فرصة لإسرائيل للهروب من جرائمها”.

وتوقفت مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية منذ أبريل/ نيسان 2014؛ لعدة أسباب بينها رفض إسرائيل إطلاق سراح معتقلين قدامى، ووقف الاستيطان…

آخر الأخبار
هل فشِل لقاء المصالحة الفلسطيني في الجزائر قبل أن يُعقد؟ *القلب الفلسطيني…حتما سينتصر في النهاية .القلوب العاشقة للأوطان فقط , هي التي ستنتصر الأردن- إسرائيل – السلطة والهاجس الأمني الأخطر: انتفاضة ثالثة فيها “حجارة ورصاص”.. التمرّد في عُمُق ... *عبد المجيد أثناء لقائه المدلل: "الجهاد" حفرت مجرى مميز وأدارت المعركة بشكلٍ حكيم وشجاع الشباب الفلسطيني ومؤيديهم يحتلون الساحة الافتراضيّة..ونشاطهم في(تيك توك) وـ(انستغرام) أعاد قضية فلسط... الإعمار و"العفيشة".. وأسباب وحكاية العودة إلى مخيم اليرموك التي لم تكتمل إسرائيل والسلطة" تبحثان بهوس عن “بروتوكول التجنيد والعمليات”..منشورات تعلن "مؤامرة إيرانية” تهدف لـ”... الضفة الغربية تشتعل بعد ملحمة جنين..عشرات الإصابات في نقاط التماس و 12 إصابة في مواجهات بمدينة دورا ... معركة مخيم جنين.. 4 ساعات من ملحمة بطولية توجت باستشهاد 4 مقاتلين، وقوات الاحتلال تضطر للإنسحاب بعد ... ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب *الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض...