متخصص بالشأن الفلسطيني

وفود أمريكية وبريطانية ستزور رام الله لدعم السلطة الفلسطينية وتقوية الرئيس محمود عباس في مواجهة حماس ومنع تنامي المقاومة في الضفة

وفود أمريكية وبريطانية ستزور رام الله لدعم السلطة الفلسطينية وتقوية الرئيس محمود عباس في مواجهة حماس ومنع تنامي المقاومة في الضفة

رام الله: كشفت وسائل إعلام عبرية يوم الأربعاء، عن زيارات مقررة لمسؤولين من الولايات المتحدة وبريطانيا إلى رام الله خلال الأيام المقبلة، حيث سيلتقي الرئيس محمود عباس مع المسؤولين، وتهدف تلك الزيارة لتقوية وتعزيز حضور السلطة الوطنية ومؤسساتها وأجهزة الأمن فيها في وقت تعمل فيه إيران على احتضان حركة حماس والجهاد الإسلامي وحركات المقاومة .

ووفقًا لصحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، فإن وفودًا دبلوماسية واستخباراتية رفيعة المستوى وصلت وستصل إلى رام الله خلال اليومين المقبلين، حيث سيلتقي رئيس المخابرات البريطانية ريتشارد مور مع الرئيس عباس وكبار المسؤولين بالسلطة، كما سيصل رئيس المخابرات المركزية الأمريكية وليام بيرنز للقاء عباس بعد لقاء أجراه، اليوم، مع نفتالي بينيت رئيس الحكومة الإسرائيلية.

وأشارت الصحيفة، إلى أن هذه الزيارات المكوكية للمسؤولين ناتجة عن جهود كبيرة من قبل الولايات المتحدة، وبريطانيا، لتجديد وتعزيز العلاقات مع السلطة الفلسطينية وقيادتها، وذلك بالتزامن مع مبادرات اقتصادية داعمة للفلسطينيين، وأخرى إسرائيلية بزيادة تصاريح العمل، وخطط أخرى.

وتابعت: “بينما تحتضن إيران حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة، تحاول الولايات المتحدة وبريطانيا تقوية الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بالتوازي مع المبادرات الاقتصادية الإسرائيلية للفلسطينيين، سيلتقي رئيس وكالة المخابرات المركزية، ورئيس المخابرات البريطانية MI6، مع الرئيس عباس أيضًا ضمن تلك الجهود”.

وكشفت عن حالة من الرضا لدى السلطة الوطنية الفلسطينية في رام الله، عن التغيير الذي طرأ على سياسة الولايات المتحدة تجاهها، بالإضافة إلى توجه لدى أمريكا وبريطانيا لتقويتها، على حساب حركة حماس.

وذكرت “يديعوت أحرنوت”، أنه منذ تولي الرئيس الأمريكي جو بايدن منصبه، “زاد الدعم للسلطة الوطنية، وترى في ذلك السلطة الفلسطينية إشارة إلى الموقف الجاد للإدارة الحالية تجاهها”.

وتابعت: “لا تقتصر توقعات السلطة الفلسطينية على إيماءات السياسة الأمريكية فحسب، ولكن أيضًا للحصول على مساعدات مالية أمريكية كبيرة بسبب الأزمة الاقتصادية التي مرت بها منذ توقف المساعدات الأمريكية خلال إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب”.

لكن التقرير أشار إلى وجود دعم موازٍ، تقوم به إيران، حيث تعمل على توثيق وتقوية علاقاتها مع الفصائل المسلحة الفلسطينية بقيادة حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة.

ولفت إلى أنه في الأسبوع الماضي، قام رئيس مكتب حماس السياسي إسماعيل هنية، وزعيم الجهاد الإسلامي زياد النخالة، بزيارة رسمية إلى طهران، حيث هدفت الزيارة الرسمية إلى حضور حفل تنصيب الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي.

ونوهت الصحيفة إلى أن الزيارة تضمنت أيضًا اجتماعات مع كبار المسؤولين في الحكومة الإيرانية الجديدة لمناقشة واستخلاص النتائج حول عملية ”حارس الأسوار“، “سيف القدس” كما بحثت الوفود بقيادة هنية والنخالة نظام القبة الحديدية الذي تستخدمه إسرائيل لصد صواريخ الفصائل في غزة.

وأضافت: “تدعم إيران الجناح العسكري لحركة حماس، والجهاد الإسلامي ليستعيدا قواتهما بعد الأضرار التي لحقت به بعد الحرب الأخيرة على قطاع غزة”، وفق قولها.

آخر الأخبار
*إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير رسالة الأسير محمود عارضة، مهندس عملية نفق جلبوع في الذكرى السنوية الأولى الطريق إلى القدس مؤتمر "نداء الأقصى" الدولي في كربلاء المقدسة، لنصرة الشعب الفلسطيني *المقاومة الفلسطينية بين التكتيك والترويض..نظرة عن قرب..قوى الشعب الفلسطيني الحية، لا يمكن أن تنطلي ... *خالد عبد المجيد: الحملات العسكرية"الإسرائيلية"في الضفة والعدوان الأخير على غزة والحرب ضد حركة الجها...