متخصص بالشأن الفلسطيني

هل يدفع الفلسطينيون ثمن أزمات لبنان؟

هل يدفع الفلسطينيون ثمن أزمات لبنان؟
زاهر أبو حمدة
يمر لبنان بأزمات متلاحقة. الوضع مؤات جداً للاستغلال والمقايضة. فبعد الضغط الاقتصادي والمعيشي وإفلاس الخزينة، يحتاج لبنان إلى مساعدة مالية خارجية للخروج ولو قليلاً من المأزق. أمام هذه المعادلة، لا بد من ضحية أو استثمار في أوراق مهمة. ولأن الفلسطينيين يرفضون التوطين كما اللبنانيين، يمكن تعويض المقايضة بترتيب مختلف، فيعطى الفلسطيني جواز سفر لبنانياً مع حقوق إنسانية من دون حق الانتخاب والترشح في الانتخابات، مقابل منح لبنان بضع مليارات من العملات الصعبة. هذا السيناريو وارد جداً، لأن مراجعة الوضع الإقليمي ودخول السلطة الفلسطينية بمفاوضات جديدة مع الاحتلال برعاية أميركية، سيكون ملف اللاجئين في أجندة المباحثات. إضافة إلى أن إدارة جو بايدن، تستند إلى ما فعله دونالد ترامب في الملف الفلسطيني، لا سيما في أجزاء من صفقة القرن، وخطاب ترامب في الأمم المتحدة عام 2017، حيث تناول وضع اللاجئين وضرورة إعادة توطينهم في أماكن تواجدهم. ويمكن للطرف الأميركي استغلال أزمة لبنان الخانقة لطرح ورقة الفلسطيني لإنقاذه من الانهيار الحتمي. وإزاء ذلك، يمكن للحكومة اللبنانية أن تطلب من الفلسطينيين تسليم سلاحهم خارج المخيمات وداخلها.
في مقابل الاستغلال الخارجي للأزمة اللبنانية وربطه بالملف الفلسطيني، هناك استغلال أمني من أجهزة محلية وأجنبية. تسمح الظروف في المخيمات للتوتير الأمني أن يأخذ المشهد المأزوم إلى فتن متنقلة، والمؤشرات كثيرة:
– مخدرات واشتباكات: من مخيم الرشيدية في الجنوب إلى البداوي في الشمال، إضافة إلى شاتيلا وبرج البراجنة في بيروت، تستمر الاشتباكات ووقوع الضحايا. التجار والمروجون معروفون، ويمكن أن تتطور الأمور إلى صراع مسلح مع القوة الأمنية أو بين العائلات.
– “فتح” و”حماس”: بعد فشل حوار القاهرة الأخير للمصالحة الفلسطينية، قاطعت حركة “فتح” زيارة رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إلى بيروت. وتبعها شبه مقاطعة بين التنظيمين. وانعكس ما حصل في الضفة الغربية خلال الشهر الماضي على المخيمات، حتى إنها رُفعت بعض الشعارات والصور المستفزة للطرفين في بعض المخيمات. ويمكن لأي واقعة فردية أن تتحول إلى اشتباك تنظيمي، ربما تشارك فيه تنظيمات إسلامية أخرى.
– دحلان و”فتح”: التنافس بين حركة “فتح” و”التيار الإصلاحي” المنشق عنها بقيادة محمد دحلان، يمكن أن يتحول إلى صراع وانتقاله إلى المخيمات في لبنان. حصل قبل أيام أن تلاسناً بين شخصين ينتميان للفريقين تحول إلى شجار موسع فأصدر “الأمن الوطني” التابع لـ”فتح” بياناً شديد اللهجة لا يخلو من التهديد والوعيد.
ووسط الوضع المعيشي المتردي جداً في المخيمات، ترجح أوساط سياسية أن تحصل بعض الاغتيالات لشخصيات فلسطينية لها حيثية معينة، لافتعال اشتباكات داخلية أو مع جهات أمنية لبنانية. لذلك، الحذر واجب وضروري.

آخر الأخبار
جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت... نصرالله هزم الكيان الصهيوني بمعركة الوعي وصواريخه ترعبه بعد أن حوّل الشمال لجبهةٍ رئيسيّةٍ مُرتبطةٍ ... *إعلان بايدن لمشروع وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى فخ أميركي"إسرائيلي"جديد لاعتبارات انتخابية، ودواع ... انطلاق أعمال المؤتمر القومي العربي في بيروت.. مصير القضية الفلسطينية يحدده "طوفان الأقصى" *استهداف 6 سفن في البحر الأحمر وبحر العرب واسقاط مسيرة أمريكية من نوع MQ_9 في محافظة مأرب..وسلسلة عم... على وقع تطورات الميدان في غزة..هذا ما حددته المقاومة الفلسطينية بشأن العودة للمفاوضات حول صفقة الأسر...