متخصص بالشأن الفلسطيني

قادة الفصائل الفلسطينية: الاستحقاق الرئاسي في سورية وإيران هو انتصار لمحور المقاومة

قادة الفصائل الفلسطينية: الاستحقاق الرئاسي في سورية وإيران هو انتصار لمحور المقاومة
المكتب الصحفي -راما قضباشي
التقى قادة وممثلو فصائل المقاومة الفلسطينية سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية د.مهدي سبحاني، في مقر السفارة بالعاصمة دمشق 30/6/2021م
بحث الجانبان تطورات القضية الفلسطينية، وانعكاس انتصار معركة سيف القدس على الداخل الفلسطيني سياسيا.
وشدّد قادة الفصائل على أهمية استمرار الاشتباك الدائم مع الاحتلال الاسرائيلي، وكسر غطرسته، عبر تعزيز مقاومة الشعب الفلسطيني ودعم صمود أهالي القدس ضد سياسات التهجير والتهويد التي يمارسها العدو الصهيوني.
مُدينين جريمة اغتيال المناضل نزار بنات مؤكدين على محاسبة مرتكبيها.
وشدد قادة الفصائل على وفاء الشعب الفلسطيني لدور كل دول وقوى محور المقاومة (ايران، سورية، حزب الله)في دعم النضال الوطني الفلسطيني لمواجهة وحشية المحتل.
وقدم قادة الفصائل التهنئة للشعب الايراني بفوز السيد ابراهيم رئيسي بمنصب الرئاسة، معتبرين أن الاستحقاق الرئاسي في سورية وإيران هو انتصار لمحور المقاومة.
ومن جانبه أضاف د.مهدي أن الشعبين الايراني والسوري هما مصدر القوة في البلدين، والنظام الذي يستمد قوته من شعبه لايُهزم.
مؤكدا أن الاحتلال الاسرائيلي هو العدو الحقيقي لشعوب المنطقة، و السياسة الثابتة للجمهورية الاسلامية الايرانية هي دعم محور المقاومة، والشعب الفلسطيني والسعي لتحرير القدس.
وعبّر عن الفخر والاعتزاز بالعلاقة القوية والمترابطة بين الشعبين الايراني والفلسطيني.
حضر اللقاء:
د.طلال ناجي الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -القيادة العامة، أبو أحمد فؤاد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية، خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، أبو حازم أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة، أبو السعيد عضو المكتب السياسي في حركة الجهاد الإسلامي، ياسين معتوق عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينة، حسن حميد عضو المكتب السياسي الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، ياسر المصري أمين سر لجنة المتابعة في تحالف القوى الفلسطينية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة، د محمد البحيصي رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الايرانية، عباس أذرنيا المستشار السياسي للشؤون الفلسطينية في السفارة راما قضباشي مسؤولة المكتب الصحفي)

آخر الأخبار
غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير رسالة الأسير محمود عارضة، مهندس عملية نفق جلبوع في الذكرى السنوية الأولى الطريق إلى القدس مؤتمر "نداء الأقصى" الدولي في كربلاء المقدسة، لنصرة الشعب الفلسطيني *المقاومة الفلسطينية بين التكتيك والترويض..نظرة عن قرب..قوى الشعب الفلسطيني الحية، لا يمكن أن تنطلي ...