متخصص بالشأن الفلسطيني

عودة أهالي مخيم اليرموك ابتداء من الأسبوع القادم

خاص – راما قضباشي

دمشق  -نصال الشعب – 9-حزيران-2021م

أكدت مصادر فلسطينية أنه بعد لقاء السيد رئيس الجمهورية العربية السورية الدكتور بشار الأسد مع قادة فصائل المقاومة الفلسطينية، أعطيت التعليمات للجهات المختصة في سورية (محافظة دمشق و الأجهزة الأمنية)، بتسهيل دخول الأهالي وعودة الحياة للمخيم، لما له من رمزية سياسية، كونه أكبر تجمع للاجئين الفلسطينين في دول الطوق ويرفع شعار حق العودة.
وفي السياق نفسه تابعت قيادة الفصائل الفلسطينية لقاءاتها مع الجهات المعنية في الدولة السورية، حيث قابلت وزير الخارجية السورية د.فيصل المقداد ونائبه د.بشار الجعفري، لمتابعة عودة الأهالي لليرموك، ومناقشة جميع الملفات التي تختص بشأن الفلسطينين المتواجدين في سورية.
يذكر أن مؤسسة مهجة القدس في الأسبوع الماضي، قد قامت بإنارة شارعي اليرموك وفلسطين بأعمدة تعمل على نظام الطاقة الشمسية.
مخيم اليرموك هو منطقة مساحتها 2.11 كيلومتر مربع (520 فدانا) في مدينة دمشق، كان موطنا لأكبر مجتمع من الفلسطينيين اللاجئين من حرب 1948، به مستشفيات ومدارس ومراكز صحية، يقع على بعد 8 كيلومترات (5.0 ميل) من وسط دمشق.
وهناك ثلاثة طرق رئيسية في المخيم تتناثر على جنباتها المحال التجارية وتزدحم شوارعها بسيارات التاكسي و الباصات الصغيرة التي تجوب أرجاء المخيم، والعديد من اللاجئين في مخيم اليرموك من الأشخاص المؤهلين الذين يعملون كأطباء ومهندسين وموظفين في جهاز الخدمة المدنية.
أما الآخرون فهم يعملون كعمال وبائعين في الشوارع، وبشكل إجمالي، فإن الظروف المعيشية في المخيم هي أفضل بكثير من الظروف التي يعيش فيها اللاجئون الفلسطينيون في المخيمات الأخرى.
بُني مخيم اليرموك في موقعه الحالي في مكان كان يُعرف بمنطقة “شاغور بساتين”، منطلقاً من الحارة الأولى فيه التي تسمى الآن “حارة الفدائية” باعتبارها الحارة التي انطلقت منها الدفعات الأولى من قوات الفدائيين الفلسطينيين، والحارة الأولى التي ارتقى فيها أكثر من خمسة عشر شهيداً، من أبناء الجليل شمال فلسطين، يحيط بمخيم اليرموك مناطق شعبية سورية مكتظة بالسكان، فمن جهة الشرق حي التضامن، ومن جهة الغرب أحياء القدم والعسالي، ومن الجنوب الحجر الأسود ويلدا.
عدد سكان مخيم اليرموك نحو مليون مواطن منهم ربع مليون مواطن فلسطيني والباقي من السوريين.
وقد احتلته العصابات الإرهابية المسلحة عام 2012، وتم تحريره بفضل الجيش العربي السوري وجيش التحرير الفلسطيني وفصائل المقاومة الفلسطينية عام 2018.

 

آخر الأخبار
*وفد من قيادة حركة "حماس" يزور سورية الشهر الجاري. حركة الجهاد الإسلامي تقيم مهرجاناً بدمشق في الذكرى الـ 35 لانطلاقتها جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تُهنئ الرئيس بشار الأسد بالذكرى الـــ49 لحرب تشرين التحريرية جبهة النضال للنخالة وقيادة وأبناء "الجهاد": أنت مثالٌ حي للثوار الشرفاء والأوفياء لشعبهم وأمتهم هل فشِل لقاء المصالحة الفلسطيني في الجزائر قبل أن يُعقد؟ *القلب الفلسطيني…حتما سينتصر في النهاية .القلوب العاشقة للأوطان فقط , هي التي ستنتصر الأردن- إسرائيل – السلطة والهاجس الأمني الأخطر: انتفاضة ثالثة فيها “حجارة ورصاص”.. التمرّد في عُمُق ... *عبد المجيد أثناء لقائه المدلل: "الجهاد" حفرت مجرى مميز وأدارت المعركة بشكلٍ حكيم وشجاع الشباب الفلسطيني ومؤيديهم يحتلون الساحة الافتراضيّة..ونشاطهم في(تيك توك) وـ(انستغرام) أعاد قضية فلسط... الإعمار و"العفيشة".. وأسباب وحكاية العودة إلى مخيم اليرموك التي لم تكتمل إسرائيل والسلطة" تبحثان بهوس عن “بروتوكول التجنيد والعمليات”..منشورات تعلن "مؤامرة إيرانية” تهدف لـ”... الضفة الغربية تشتعل بعد ملحمة جنين..عشرات الإصابات في نقاط التماس و 12 إصابة في مواجهات بمدينة دورا ... معركة مخيم جنين.. 4 ساعات من ملحمة بطولية توجت باستشهاد 4 مقاتلين، وقوات الاحتلال تضطر للإنسحاب بعد ... ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب *الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا...