متخصص بالشأن الفلسطيني

عبدالمجيد يحذِّر من توظيف الحوارات بين الفصائل الفلسطينية في القاهرة لعودة المفاوضات مع العدو بدفع دولي وعربي.

عبدالمجيد يحذِّر من توظيف الحوارات بين الفصائل الفلسطينية في القاهرة لعودة المفاوضات مع العدو بدفع دولي وعربي.
وكالة القدس للأنباء-متابعة
حذَّر الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني خالد عبدالمجيد،، من توظيف الحوارات والتفاهمات بين الفصائل الفلسطينية ملتغطية مسار مفاوضات جديدة عبر مؤتمر دولي “للسلام” برعاية الرباعية الدولية، ودول التطبيع العربي لفرض الحلول الأمريكية التصفوية للقضية الفلسطينية”.

وقال عبد المجيد في تصريحٍ صحفي، إن “الحوارات والمصالحة والتفاهمات بين حركتي فتح وحماس والفصائل الفلسطينية مطلب شعبي، وقد تكون قد لاقت ارتياحاً لقطاعات من أبناء شعبنا الفلسطيني والعربي وخاصةً في غزة، لأنها بنظر البعض قد تشكل المدخل لحل المشاكل الاقتصادية والحياتية والاجتماعية التي يواجهها القطاع“.

واستدرك عبد المجيد: “لكننا نحذر وندعو لليقظة ونعرب عن قلقنا وقلق بعض الفصائل والقوى وهيئات ومؤسسات وشخصيات فلسطينية وقطاعات واسعة من أبناء شعبنا من الموقف الدولي والإقليمي والعربي الرسمي الذي دفع ويدفع بهذه الحوارات والمصالحة والاتفاق بين الحركتين والفصائل لأهداف سياسية خطيرة مقدمة للنيل من حقوق شعبنا الوطنية والتاريخية“.

وأوضح عبد المجيد: هناك تخطيط ومساعٍ لتكون هذه الحوارات والمصالحة غطاءً ومدخلاً للانخراط في المسار السياسي الجديد، الذي دعت له العديد من الأطراف الدولية والإقليمية والعربية، والتمهيد لعقد مؤتمر دولي أو إقليمي “للسلام” برعاية الرباعية الدولية، وهذا ما دعا اليه عباس وفريق “أوسلو” ودول عربية طبعت علاقاتها مع “إسرائيل”، والهدف منه إعادة مسار المفاوضات الثنائية بين السلطة الفلسطينية والعدو الصهيوني الذي سيستغل ذلك لفرض الأمر الواقع باستمرار بناء المستوطنات وضم الأغوار ، ومعظم الأراضي الفلسطينية، وشطب حق العودة، والقدس، وفرض حل اقتصادي على الفلسطينيين.

وأضاف عبد المجيد “أن الحوارات والمصالحة والتفاهمات والاتفاقات بأهدافها المعلنة بين الفصائل شيء، وما يخبأ ويخطط للقضية الفلسطينية شيء آخر“، تعرفه وتدركه كل الفصائل المشاركة في الحوارات .

وتابع الأمين العام لجبهة النضال: “الأمر الأساسي هنا يتعلق بالموقف الفلسطيني الرسمي”، متسائلاً في السياق: “هل سيُغطي المسار السياسي الجديد والذي يهدف لإنهاء الصراع العربي ـ الصهيوني، وإقامة تحالفات بين عدد من الدول العربية والكيان الصهيوني، وحل القضية الفلسطينية وفقاً للخطة الأمريكية…؟!، أم ستشكل هذه التفاهمات والمصالحة الفلسطينية لتحقيق وحدة وطنية حقيقية تعمل لاستنهاض قوى شعبنا في مواجهة الاحتلال، وتجديد المقاومة، وإطلاق انتفاضة فلسطينية ثالثة، وحماية القضية الفلسطينية من المخاطر التي تتهددها، عبر إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية، ومؤسساتها على أساس الميثاق الوطني وبرنامج سياسي نضالي..!!؟

آخر الأخبار
غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير رسالة الأسير محمود عارضة، مهندس عملية نفق جلبوع في الذكرى السنوية الأولى الطريق إلى القدس مؤتمر "نداء الأقصى" الدولي في كربلاء المقدسة، لنصرة الشعب الفلسطيني *المقاومة الفلسطينية بين التكتيك والترويض..نظرة عن قرب..قوى الشعب الفلسطيني الحية، لا يمكن أن تنطلي ...