متخصص بالشأن الفلسطيني

عكا: الرسالة الثانية من راهب فلسطيني إلى الصهاينة واليهود… بقلم العكي أنطونيوس حنانيا

0 1

عكا: الرسالة الثانية من راهب فلسطيني إلى الصهاينة واليهود… بقلم العكي أنطونيوس حنانيا

بقلم: الراهب الأرثوذكسي العكاوي الجليلي الفلسطيني أنطونيوس حنانيا
عكا مدينتي وأعود إليها. إنها مدينة آبائي وأجدادي. إنها أرضي. إنها دار أمي من عائلة بحوث وهي دارأبي من عائلة حنانيا. رعية أمي رومية كاثوليكية وشفيعها القديس أندراوس الرسول. رعية أبي رومية أرثوذكسية، وشفيعها القديس جاورجيوس الشهيد. مار أنطون البادوي يُكَرّم في كنيستين للرهبنة الفرنسيسكانية: مار فرنسيس ومار يوحنا الحبيب على السور.
عكا مدينة الجوامع الجميلة. ما أجمل آذان ’الله أكبر’ من جامع الجزار وجامع الزيتونة، من جامع ظاهرالعمر
وجامع الميناء، من جامع الرمل وجامع المجادلة، من جامع البرج وجامع الميتم، من جامع اللبابيدي ومن الزاوية الشاذلية اليشرطية.
من مدينتي فاطمة اليشرطية الصوفية الرائدة. إن كنتَ بحاجة لرحلة إلى الحق، فهي تأخذك لتتنسّم نفحات الحق وتتمتع من مواهبه. من مدينتي الشهيد غسان كنفاني، وفي مدينتي دار الأسوار والكاتب الناشط يعقوب حجازي
يهتم بكتبها الفولكلورية الفلسطينية ومجلتها المشهورة ’الأسوار’. في مدينتي قديس قبرصي اسمه جاورجيوس يصلي للمسلمين والمسيحيين.
منذ قرن، كان لشيخ وليّ مطاحن قمح في عكا. اسم الشيخ المبارك مصطفى النوباني. هو أساسا من نوبا الخليل، ولكن عكا أذهلته بجمالها وبحرها. هذا الشيخ شفى فتاة عمرها سبع عشرة عاما بعدما قرأ عليها آيات مباركة من القرآن الكريم وبنى لها مكانا في مزرعة النوباني بعد أن تزوجها لتكون قريبة من والديها. ألم يقل القزويني “طوبى لمن رأى عكا”؟ لع كّ ا سحرها وجمالها.
مطاعم عكا مشهورة بكرمها وأكلها الطيب. يحتاج الإنسان إلى أسابيع لكي يتمتع بشهية طعامها. ما أطيب الفول والحمص في مطاعم عيسى وسعيد ومطعم شوكت فاعور. ما ألذ طعم السمك في مطعم خريستو ومطعم المرسى لدى الشيف علاء موسى. قيل لي أن السيدة سامية متى مشهورة في طبخ الصيادية الصف راء والحمراء. أشتهي زيارة الأخ علي، صياد الميناء المشهور لأنظر إلى أنواع البوري الشيلاني والدهباني والسلطان ابراهيم، ونسهر
حول أكلة سمك البوري مقلي ومشوي بحضور الريس أبو أدهم حسون الذي سيخبرنا قصص البحر من على
شرفته المطلة على البحر من كل الجهات. نحن متفقون على أن الصهيوني التلمودي أتى إلى فلسطين ’ب الشَنْتَة
وهو بْ ي نْق لع’ من بلادنا، ومتفقون على أن نفايات المصانع الكيماوية والتدريبات العسكرية أثّرت على الثروة السمكية. صَدَقَ محمود درويش عندما قال بأن عكا هي أجمل المدن القديمة وأقدم المدن الجميلة، لكن الصهيوني شَوّهَها كما هي عادته بمعاملة سيئة لأهل البلاد الأصيلين والأصليين.
عكا صلة وَصْل بين ثلاثة حضارات وقارات، ولكنها عربية فلسطينية عريقة وغنية بتراثها المُطَعّم بالعلوم
المعجونة بكافة البهارات الثقافية والفكرية. نابوليون الذي أراد تسليم البلاد للصهاينة، ضَيّع آماله.
أشتهي زيارة ساحة عبود وخان العمدان حيث كان متجر جدّي ميخائيل ابراهيم حنانيا للجلد والأحذية، وخان الشونة وبستان الباشا. أشتهي المشي إلى تل الفخار وزيارة الفنار وحي الفاخورة حيث كانت قهوة خال أمي أنطون بحوث . العدو على السور مدحور وكلمتنا له “غور”.
كيف أنسى كنافة الأخ محمد قشاش المُتوارَثة عن أب وجد؟ وه ل أمتنع عن تذوّق الخلطة السحرية لدى الأخ كايد مع بعض البرتقال وقصب السكر؟ عكا مشهورة بطيبتها وعمل الخير. يُمْنع على الضيف أن يَشْعُرَ بالغربة. هو بين أهله. لقد اشتقت إلى سماع “يوه، يوه” لأن الجميع في عائلتي يقولونها عندما ينذهلون أمام حدث معَيّن.
عكاأم الفقير. ولذلك، لا أحد يترك عكا إلا ويعود إليها ولو بعد حين كما قال فخر البشتاوي. هنيئا للمعلمة منيرة أبو حميد لأنها عادت من لبنان إلى عكا في سنة 1950 . علّمَت وما تزال ناشطة في جمعية النساء العكاويات.أنذه ل بقلعة ظاهر العمر مارّاً بسجن عكا الذي استشهد به محمد جمجوم وفؤاد حجازي. ليتني أجلس مع الحاج أبو محمود الحصري لنبكي معا متذكرين الماضي الجميل بذكرياته الحنونة وأمسح دموعه قائلا له: “نحن عائدون
إلى ديارنا وسنكمل المسيرة”.
أحَيّي الأخت المُدَرّسة سهام إبنة مؤسس الكشاف الأرثوذكسي في عكا سنة 1927 وأهنىء الكشاف المسلم والكشاف الأرثوذكسي لأنهما يحتفلان معا ب تَعايش ومحبة. لدى شعبنا في عكا إيمان بأن الذين تغرّبوا عن عكا
سيعودون إليها. آه على الذكريات التي تجلب الدموع للعيون والقلوب. آه على بحر عكا وشفائه للنفوس الكئيبة.
أشعر بالحسرة على الأحبة الذين تركوا هذا العالم وظنوا أنهم عائدون بعد النكبة. يقلب الموج وبرغْوَته البيضاء يعكس نقاء وصفاء قلوب الذين تركونا ليعطينا رجاءً وأملاً بالمستقبل الآتي. أسمع في صدى نفسي أصوات مشايخ عكا وهم يشجعوننا على حماية المدينة. إنهم أهل الطيبة والحنان. أتخيّل زواريب عكا والدرب الذي يؤدي إلى نهر النعامين، ولكنني أشعر بالغربة لأن الذي يبتعد عن عكا يشعر بالوحدة. لا أريد الإبتعاد عن أصوات أحبتي في المدينة.
أحلم بالعودة لألتقي بالأخ عبدو. إنه رجل في منتهى الطيبة والعلم والثقافة. عندما نلتقي سنذهب إلى مطعم بحر عكا لتذوق الشاورما على الفحم. سيُخْبرني عبدو عن المدن المطمورة تحت أرض عكا الحالية وعن البازارات القديمة والسوق الأبيض. لعكا أنفاق تحت الأرض وكاتدرائيات مطمورة بكنوزها. تنتهي رحلتي الحلوة. يُسْدَلُ
الستار ويبقى في ذاكرتي الحنين والشوق للعودة إلى عكا الحبيبة.
عكا بلدي القديمة
عكا بلدي العظيمة
على قلبي حُبْها غالي
ما بْت تْقَدّر بقيمة
بلد الأسوار
مشاكلها كتار
لكن قدّامها منكون كبار
رح نْصَلّح كل شي نْفَرّح
والتعبان يبقى ي تْرَيّح
بدنا بلدنا ت بْقَى إلْنا
ما حدا عن عكا بْي تْخَلّى

معنى عكا الحرفي ’مُقَوّص ’ بسبب شكلها وخليجها. إنها مدينتي ومدينة آبائي وأجدادي. لقد تهجّر أهلي منها سنة 1948 . منذ النكبة ونحن بعيدون عن عكا. أقارب أمي نصفهم بقي كخال الوالدة الحبيب ميشال راجي بحوث وابنه الأب الجليل أندراوس بحوث. جذورنا من عكا ونحن عازمون على أخذها. لهذا السبب أقول للصهاينة واليهود مايلي:
أولا: عليكم أن تعود وا إلى أوروبا وأميركا من حيث أتيتم وتطالبوا تلك الدول بالعودة لأنهم طردوكم من بلادهم خوفا من ألاعيبكم المؤذية لمجتمعاتهم.
ثانيا: توقفوا فورا عن تهويد مدينة عكا وعن طمس وتشويه معالمها لأنكم لن تفلحوا في اقتلاع شعبها البطل. ما أ خذَ بالقوة لا يُسْتَردّ إلا بالقوة.
ثالثا: توقفوا فورا عن تدريباتكم العسكرية لأنها تقتل الثروة السمكية وتؤذي الصيادين في عكا والساحل
الفلسطيني بشكل عام.
رابعا: توقفوا فورا عن كبّ نفايات مصانعكم في البحر لأنها تؤذي السمك وتلوّث بحرنا.
خامسا: سَنُبْقي كنيس الحاخام موشي حاييم لوزاتو لأنه التجأ إلى عكا بعدما ترك بادوا في إيطاليا هاربا من اضطهادكم له لاختلافه عنكم في آرائه. فَضّل حماية العرب له بدلا منكم.
سادسا: الرجاء إخلاء البيوت الجديدة في عكا الجديدة من اليهود الأوروبيين والأميركيين لكي تكون جاهزة للفلسطينيين العائدين إلى مدينتهم عكا.
سابعا: عندما ترحلون إلى بلدانكم القديمة في أوروبا وأميركا، يمكنكم زيارة فلسطين لكي تُصَلّوا فيها وتدفعون الأموال لنهضة الوطن الفلسطيني تعويضا عما فعلتم وسرقتم. ولكن نتمنى منكم أن تسلكوا سلوكا حسنا يدل على توبتكم وامتناعكم عن إيذاء الناس.
ثامنا: يمكنكم تبني مآكلنا لتتذكروا فلسطين . سنحافظ على اللغة العبرية ونتعلمها من يهود عرب لكي نلفظ الحروف جيداً. مع أن اليهود العرب كانوا من بين الذين اقتحموا عكا سنة 1948 ، نتمنى أن يكونوا قد تعلموا دروسا من الماضي. أن الفلسطيني العربي هو أقرب إليكم من الصهيوني الخازاري الغير السامي. إسألوا يهود المغرب والعراق واليمن ليقولوا لكم كيف يشعرون ب أنهم من الدرجة الثانية أمام المستكبرين الصهاينة الذين من أصل أوروبي خازاري.
تاسعا: لا تنتحلوا شخصية ليست لكم. في تطبيعكم مع دول الخليج، أنتم تحاولون أن تتعلموا العادات الشرقية والعربية لكي تنزعوا عنكم المعالم الخازارية الغير السامية وتتباهوا أمام الأمم بأنكم أصيلون. أنتم تخدعون أنفسكم لأنكم ستكونون مثل البطة التي وضعت على نفسها ريش طاووس منادية أمام الجميع بأنها طاووس.
عاشرا: على اليهود العرب أن يعترفوا بأنهم فلسطينيون كما يعبر السامري عن إنتمائه الفلسطيني. عندما أتى زعماءكم الحاليون إلى بلادنا، أخذوا ج وا زات دخول إلى دولة فلسطين.
ايها الصهاينة اليهود. نحن لسنا ضد اليهود كدين ولكننا ضد الصهينة الماسونية التي ارتكبت مجاز ر، وفتكت أعراض، وذبحت، ونكّلت، وقتلت، واغتصبت الأرض بالقوة. اليهودي حرّ في دينه وولائه للنبي موسى شرط أن لا يُكَفّر الآخرين ولا يستعلي عليهم. فككوا أسلحتكم النووية وأعيدوها للدول التي سرقتموها منها. تعلّموا أن تسمعوا من الآخرين وتعلّموا من الفلسطينيين محبة السلام والتعايش. لا تكونوا بخلاء. كما هناك كَ ر م هناك أيضا
بخل. لقد تميزتم بالبخل إلى درج ة ظنّ العالم أن الله خلق عشرة أرواح بخ ل. واحدة توزّعت على العالم وتسعة سقطت في أوساطكم. عوّضوا على الشعب الفلسطيني بكل خساراته مكفّرين عن ذنوبكم. لا تعاندوا ولا تفتعلوا الحروب فهذا سيؤدي بكم إلى الإنتحار بسبب اليأس والإحباط. توبوا إلى الله واعملوا سلاما في العالم ولكن ليس
على حساب الشعب الفلسطيني. هل أنتم قادرون على التوبة؟ هل تريدون الشفاء من أمراضكم النفسية؟ تصالحوا
مع الله وتوبوا إليه. إجعلوا من أنفسكم خدّاما للشعب الفلسطيني لكي تُكَفّروا عن ذنوبكم.
الراهب الأرثوذكسي العكاوي الجليلي الفلسطيني أنطونيوس حنانيا

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

shares