متخصص بالشأن الفلسطيني

تعطّلت عملية تبادل الأسرى بين سوريا وكيان العدو الصهيوني..

0 3

تعطّلت عملية تبادل الأسرى بين سوريا وكيان العدو الصهيوني..قهموز والمقت يرفضان إبعادهما عن الجولان
أشارت تقارير “إسرائيلية” إلى تعطّل “عملية تبادل” بين الحكومة السورية وسلطات الاحتلال الإسرائيلية يتم بموجبها الإفراج عن نهال المقت والأسير ذياب قهموز مقابل إطلاق سراح فتاة إسرائيلية اعتقلت بعد دخولها إلى منطقة القنيطرة، في ظل رفض المقت وقهموز الإبعاد عن الجولان.

ونقل المحلل السياسي في موقع “واللا” الإلكتروني، باراك رافيد، عن مسؤولين رفيعي المستوى في الحكومة الإسرائيلية قولهم إن “المحادثات مع روسيا لإتمام الصفقة مستمرة”. مشيرا إلى أن “التقديرات في إسرائيل هو أن القضية ستحل وأن الصفقة ستكتمل في الأيام المقبلة”.

ورفض الأسير السوري ذياب قهموز قرار الإفراج عنه إلى سورية، بدلاً من الإفراج عنه إلى مسقط رأسه في قريته الغجر في الجولان السوري المحتل، بحسب ما أفاد نادي الأسير الفلسطيني، في بيان صدر عنه مساء اليوم، الأربعاء.

يأتي ذلك في ظل التقارير عن عملية تبادل أسرى بين الحكومة السورية والاحتلال الإسرائيلي بوساطة روسية، تشكل الإفراج عن نهال المقت وذياب قهموز ونقلهما إلى سورية، مقابل الإفراج عن مواطنة إسرائيلية (25 عاما)، من مستوطنة “موديعين عيليت” الحريدية، تجاوزت الحدود إلى سورية.

وكانت قد أفادت وكالة «سانا» السورية عن عملية تتم حاليا عبر وساطة روسية، لتحرير السوريين نهال المقت وذياب قهموز في عملية تبادل يتم خلالها إطلاق سراح فتاة إسرائيلية.
وقالت «سانا» إنه «في إطار حرص الدولة السورية على تحرير مواطنيها من معتقلات الاحتلال الإسرائيلي بكل السبل والأثمان الممكنة يجري العمل على تحرير مواطنين سوريين من أبناء الجولان السوري المحتل من سجون الاحتلال الإسرائيلي.»

وأضافت أنه «وبحسب المصادر فإن عملية التبادل تتم عبر وساطة روسية لتحرير السوريين نهال المقت وذياب قهموز الأسير السوري من أبناء الجولان السوري المحتل في عملية تبادل يتم خلالها إطلاق سراح فتاة إسرائيلية دخلت إلى الأراضي السورية-منطقة القنيطرة بطريق الخطأ وتم اعتقالها من قبل الجهات المختصة السورية».
وكان نادي الأسير الفلسطيني أفاد بأن «إدارة سجن النقب استدعت قهموز صباح امس، لإبلاغه بقرار الإفراج عنه، ضمن صفقة التبادل لكنه رفض ذلك، وأصر على العودة إلى قريته، وعاد مجددا إلى حيث يقبع في سجن النقب الصحراوي».
.
وذكرت سانا أن السوريين اللذين تحتجزهما إسرائيل من مرتفعات الجولان التي احتلت القوات الإسرائيلية جزءا منها في حرب 1967.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

shares