متخصص بالشأن الفلسطيني

الوضع الفلسطيني بحاجة إلى مراجعة شاملة… أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني لاضاءات: الفلسطينيون قادرون على تفجير انتفاضة جديدة

0 4

الوضع الفلسطيني بحاجة إلى مراجعة شاملة… أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني لاضاءات: الفلسطينيون قادرون على تفجير انتفاضة جديدة
ميرنا عجيب
موقع اضاءات الاخباري
شكلت الإنتفاضة حدثا كبيرا في تاريخ المقاومة الفلسطينية لأنها إنتفاضة الداخل الفلسطيني والتي نتج عنها بعد ذلك العديد من الأمور المهمة كما نجحت في انتزاع اعتراف إسرائيل والدول الغربية وبخاصة الولايات المتحدة الأمريكية، بالشعب الفلسطيني، وتأسيس حكم ذاتي في الضفة الغربية وقطاع غزة، تحت مسمى “السلطة الوطنية الفلسطينية”.
وفي الذكرى 33 للانتفاضة، قال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، خالد عبد المجيد، في حديث خاص لموقع اضاءات الإخباري، إن الوضع الفلسطيني بحاجة إلى مراجعة نقدية شاملة وفسح المجال أمام الشعب الفلسطيني وقواه لتجديد خياراته الوطنية للوقوف أمام كل المشاريع الصهيونية الأمريكية العربية لافتا إلى ضرورة التصدي لخطوات التطبيع وعقد الإتفاقات والتحالفات والتنسيق الأمني والعسكري والسياسي مع العدو الصهيوني ، ونبذ كل دعوات وأوهام التسوية معه لأن ذلك يشكل غطاء على جرائمه ويشجعه على تنفيذ عدوانه ومخططاته الإجرامية والاستيطانية.
ولفت عبد المجيد إلى “أن الخيار الوحيد أمام شعبنا هو تجديد المقاومة والانتفاضة في ظل التطورات التي تشهدها المنطقة، ويشهدها العالم العربي، وفي ظل ظروف صعبة ومعقدة فإن العامل الذاتي الفلسطيني مهم في مواجهة المخاطر التي تتهدد القضية الفلسطينية، لذلك لابد من تصعيد النضال الوطني وتعزيز الوضع الذاتي الفلسطيني ومواجهة الاحتلال بشتى اشكال المقاومة بدءا من المقاومة الشعبية والمقاومة المسلحة وأشكال النضال الأخرى على الصعيد الثقافي والفكري والسياسي، وعلى الساحتين العربية والدولية من خلال الفعاليات التي يقوم بها شعبنا وأبناء أمتنا العربية والإسلامية .
وأشار عبد المجيد، إلى أنه في ظل حالة الانهيار في الوضع العربي الرسمي ، وفي ظل التطبيع الذي أقدمت عليه عدد من الدول العربية مع الكيان الصهيوني وخاصة ما أقدمت عليه الإمارات والبحرين والسودان، والعلاقات السرية بين الكيان الاسرائيلي و المملكة السعودية فإن الوضع الذاتي الفلسطيني يبقى العامل الحاسم في مواجهة الاحتلال بالإضافة إلى الترابط مع محور المقاومة الذي صمد أمام تحديات كبيرة خلال العشر سنوات الماضية والذي حقق انتصارات رغم كل ماجرى من تدمير ومن حرب كونية على سوريا وعلى العراق والحصار الظالم على الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومايجري من حرب إجرامية على اليمن الشقيق فإن هذا الترابط له دور أساسي بين المقاومة الفلسطينية ومحور المقاومة.
وعن حالة الانقسام بين الفصائل الفلسطينية، قال عبد المجيد “لا شك أن حالة الانقسام تؤثر سلبا على تطورات الوضع الفلسطيني لكن المسؤولية الأساسية في إطلاق الانتفاضة وتفجير الانتفاضة الفلسطينية تقع على عاتق القوة الحية في شعبنا وكل القوى والفصائل والهيئات والشخصيات والفعاليات الوطنية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

shares