متخصص بالشأن الفلسطيني

تحركات عربية تفاوضية مع”إسرائيل وأمريكا”..ووعود واتصالات مع القيادة الفلسطينية..ومحور هذه التحركات..؟!حل للقضية الفلسطينية لا يتعدى”صفقة القرن”مغلف بعنوان جديد، ليخرج كحل عربي.

تحركات عربية تفاوضية مع”إسرائيل وأمريكا”..ووعود واتصالات مع القيادة الفلسطينية..ومحور هذه التحركات..؟!حل للقضية الفلسطينية لا يتعدى”صفقة القرن”مغلف بعنوان جديد، ليخرج كحل عربي.
القدس/المنـار/ تجري في المنطقة تحركات خطيرة مكثفة وسرية، تتعلق بالوضع الفلسطيني، وما هو مطلوب منه، في هذه المرحلة حتى يمضي مركب الحل، وانهاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي.
القيادة الفلسطينية على علم تام بما يدور، وتدار الاتصالات معها بشكل سري ومتواصل، من جانب “العرابون” وهم مطبعون جدد ومعتدلون، مرتبطون بالذيل الامريكي، ويدورون في الفلك الاسرائيلي.
هذا التحالف الذي يتعزز يوما بعد يوم لمواجهة احتمالات قادمة من خلال انضمام متلاحق لاعضاء جدد، يضغط وينصح ويغري القيادة الفلسطينية بالانضمام اليه والقبول باستئناف المفاوضات مع اسرائيل، بمرونة للخروج بحل يتفق على عنوانه واسمه، ومتفق على بنوده، والنصيحة المتكررة لهذه القيادة من جانب المطبعين الجدد والقدماء، الاسراع في اللحاق بالمركب، والا البقاء على قارعة الطريق، عرضة للاقصاء والاستبدال، وكل الامكانيات لتحقيق ذلك جاهزة ومتوفرة، مع الأخذ في الحسبان أن مدة العرض محدودة.
ما يريده هذا الحلف هو غطاء فلسطيني لسياساته ومصالحه وكسب ود الامريكان ورضى الاسرائيليين، وتشكيل تحالف ضد ايران والمقاومة، ليبقى هو سيد الموقف بلا منازع، ومحافظ على أركان حكم أعضائه..
والقيادة الفلسطينية من جانبها دخلت هذه الدائرة بقدمها اليمنى، والاتصالات معها مستمرة على مدار الساعة، والاغراءات من كل حدب صوب، ورسالة الحلف المتشكل الذي أخذ في الحسبان مجيء ادارة بايدن على رأس الحكم في أمريكا، ان دعوا القيادة الفلسطينية علنيا، فاننا قادرون على جلبها وسوقها الى ذات المربع.
وفي القيادة من يدفع بهذا الاتجاه، ويقولون، البلد منشغله بالجائحة، ولا قدرة لنا على المواجهة من أي نوع، فلنسمع نصائح الاشقاء الكبار والصغار ولنتقدم خطوة في هذا الاتجاه، وكما يقول المثل “السلامة مكسب” و “يا روح ما بعدك روح”.
ولأن القيادة لا تمتلك استراتيجية مدروسة، واعتادت دوما البقاء في دائرة الانتظار وترقب ما يحدث في هذه الساحة وتلك، والتكهن بنتائج صناديق الاقتراعات عند الغير، وابتعدت كثيرا عن الفعل، وترجمة رغبات الشارع، واستمرأت والحكم في غزة الانقسام ووجدته مكسبا لها.. رأت أن لا تكون بعيدة عن هذا التحرك، متغاضية عن المطبعين الجدد، آملين في مصالحة معهم، و “الضمانة” مصر والاردن، والآن، ما هو محور هذه التحركات النشطة..؟!
انه حل للقضية الفلسطينية، لا يخرج عن صفقة القرن، لكنه، مغلف بعنوان واسم جديد، ليخرج وكأنه حل عربي، حل خلاق ابتدعه وتوصل اليه “الأشقاء” العرب، ويبدو أن المملكة الوهابية السعودية “سر البلاء” الذي يضرب الأمة، هي بطل هذا “الحل” ويعطيها مادة للاتجار له، والتغطية على دورها القذر، فالعرابون يدرسون اعادة اخراج مبادرة السلام العربية، لكنها “معدلة”، وعرضها في القمة العربية المرتقبة في اذار القادم، بعد أخذ الموافقة الامريكية الاسرائيلية عليها، والفلسطيني سيكون الرقم الأول على قائمة الخاسرين، ومن غير المستبعد أن تنطلق المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية قريبا “عربون محبة”، وهدية للسيد جو بايدن، واطلاق المفاوضات بآلية تشارك فيها الدول العربية “الرئيسة” مصر والاردن والسعودية والامارات أي “المطبعون القدماء والجدد”.
آخر الأخبار
*القوات المسلحة اليمنية بالاشتراك مع المقاومة العراقية تستهدف 5 سفن بميناء حيفا والبحر الأبيض المتوس... كلمات لوالد الشهيد"أبو العصري"إبن مخيم جنين شكرا على هذا الفخار خسائر ثقيلة لجيش الاحتلال في قطاع غزة وخاصة في حي الزيتون ورفح بعد كمائن محكمة للمقاومة..ورشقات صارو... "هآرتس": مسؤول إسرائيلي سابق: 6 خيارات صعبة "أحلاها مر"..أمام "إسرائيل" في المواجهة مع حزب الله. السيد عبد الملك الحوثي: الأميركي في مأزق حقيقي أمامنا..وحزب الله أفزع الاحتلال عبر مسح مواقعه.. وأشا... بالصور انتهاك حقوق الانسان في غزة مبادرة "المؤتمر الوطني الفلسطيني": التحديات والفرص..والمبادرة تملك فرصة للنجاح، ويجب عدم إضاعتها . السيد نصر الله: اقتحام الجليل لا يزال حاضراً..ولا مكان في الكيان بمنأى عن صواريخنا الدقيقة، والبحر ا... *الخبر اليقين من حيفا.. ماذا فعل هدهد المقاومة في الكيان الصهيوني..؟ هدهد لردع الإحتلال وإنهاء عملية... *أبرز الجماعات اليهودية المؤيدة للحقوق الفلسطينية والمدافعة عن فلسطين وترفض دولة "إسرائيل"* *قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين)