متخصص بالشأن الفلسطيني

عبد المجيد: نستنكر العقوبات الامريكية على ايران، التي تقف في مواجهةالمؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية وشعوب المنطقة، ونؤكد وقوفنا الى جانبها في مواجهة التهديدات التي تطلقها أمريكا”واسرائيل”وعملائهما في المنطقة.

0 2

عبد المجيد: نستنكر العقوبات الامريكية على ايران، التي تقف في مواجهةالمؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية وشعوب المنطقة، ونؤكد وقوفنا الى جانبها في مواجهة التهديدات التي تطلقها أمريكا”واسرائيل”وعملائهما في المنطقة.

جاء ذلك في حديث للسيد خالد عبد المجيد/ الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لقناة العالم قال فيه :
إن جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وكل فصائل المقاومة الفلسطينية والقوى الحية في أمتنا تدين وتستنكر وتندد بالإجراءات والعقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية على إيران، وتعتبر أن هذه الإجراءات تأتي في سياق العدوان المستمر التي تشنه الدوائر الأمريكية والصهيونية وعملائهما من دول التطبيع العربي على إيران وفلسطين ومحور المقاومة في المنطقة, وتأتي هذه العقوبات إرضاءً للكيان الصهيوني والمملكة السعودية ودول الخليج التي أقامت التحالفات مع الكيان الصهيوني لتزيد من تآمرها على إيران وشعوب أمتنا العربية والإسلامية، بعد أن فشلت في تحقيق مشاريعها وأهدافها في المنطقة .

واضاف عبد المجيد:..في الوقت الذي نعلن فيه وقوفنا إلى جانب الجمهورية الإسلامية الإيرانية شعباً وجيشاً وقيادةً وعلى رأسها سماحة الإمام آية الله علي الخامنئي, نؤكد أن هذه هي معركتنا جميعاً في مواجهة هذه التهديدات الأمريكية الصهيونية والتحالفات الجديدة مع بعض دول الخليج التي تهدف لتمرير صفقة القرن الأمريكية وخطط الضم الصهيونية لتصفية الحقوق الفلسطينية, وتصعيد الموقف والخطوات التآمرية ضد إيران التي وقفت وتقف في مواجهة المشاريع والمؤامرات التي تستهدف شعوب المنطقة وأفشلت مع سورية وقوى المقاومة وروسيا أكبر مشروع إمبريالي-صهيوني رجعي في المنطقة وهو مشروع الشرق أوسط الجديد.

ونوه: إلى إن إيران تعتبر الداعم الأساسي والرئيسي للمقاومة الفلسطينية ضد صفقة القرن وخطط الضم الصهيونية، وتمثل اليوم القلعة الشامخة للدفاع عن حقوق شعبنا الفلسطيني وحقوق شعوب أمتنا العربية والإسلامية، في مواجهة العدوان والغطرسة الأمريكية-الصهيونية وتآمر بعض الحكام العرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

shares