متخصص بالشأن الفلسطيني

أكد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني خالد عبد المجيد على أهمية الدور الذي تقوم به دول وقوى محور المقاومة دفاعاً عن فلسطين وشعبها. 

0 4

أكد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني خالد عبد المجيد على أهمية الدور الذي تقوم به دول وقوى محور المقاومة دفاعاً عن فلسطين وشعبها.
كلام عبد المجيد جاء لموقع قناة المنار، حيث لفت الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني إلى “أهمية المقاومة بكافة أشكالها بدءًا من المقاومة المسلحة إلى المقاومة الشعبية والسياسية، وصولاً للمقاومة الثقافية والإعلامية والقانونية ، إذ أكد أن كل هذه الأشكال “ يجب أن تُحشد طاقاتها في هذا الظرف بالذات، لتكون دعامة متكاملة في إنجاح العمل المقاوم، ومواجهة جميع المؤامرات التي تستهدف قضيتنا ومنطقتنا”. وخاصة صفقة القرن وخطط الضم وسياسة التطبيع والتجويع، مؤكداً أن الفلسطينيين حاضرين في كل الميادين، لتأكيد دورهم المتكامل مع دول وقوى محور المقاومة في المنطقة .

وشدد عبد المجيد على أن الموقف الوطني الفلسطيني وكل الفعاليات في المقاومة الفلسطينية، يرفضون “صفقة القرن” وخطط الضم بشكل قاطع، داعياً إلى مواجهة موحدة لهذه المخططات ولسياسة التطبيع .

وعن دور محور المقاومة في إفشال الصفقة المزعومة، تحدّث عبد المجيد عن “الدعم والمساندة لقوى وفصائل المقاومة الفلسطينية وعلى كل الأصعدة من قبل إيران وسوريا وحزب الله من خلال تعزيز قدرات المقاومة في قطاع غزة، مما جعل فصائل المقاومة الفلسطينية قوة رادعة للكيان الصهيوني في الجنوب .

ونوّه عبد المجيد إلى أن “هذا التكامل بين كل قوى المقاومة في المنطقة هو الطريق لإفشال صفقة القرن”، وكل المخططات التي تستهدف قضيتنا وأمتنا ، مؤكداً أن “الشعب الفلسطيني بكل قواه وفصائله ومكوناته الوطنية يواجه “الصفقة”وخطط الضم وسيواصل نضاله العادل ومقاومته الباسلة مدعوماً من كل شرفاء أمتنا وأحرار العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

shares