متخصص بالشأن الفلسطيني

“اندبندنت عربية” في ظل التطبيع الاماراتي الرئيس محمود عباس أعطى تعليماته لعودة التنسيق الأمني

“اندبندنت عربية” في ظل التطبيع الاماراتي الرئيس محمود عباس أعطى تعليماته لعودة التنسيق الأمني*

علمت صحيفة “اندبندنت عربية” من مصادر داخل مكتب الرئيس، أنّ عبّاس أعطى تعليماته إلى دائرة التنسيق مع الإسرائيليين باستئناف العمل تدريجياً، بعد تعثر خطة إسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية لأراضيها، بعد تراجع الدعم الأميركي لذلك.

حيث غرد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على حسابه الشخصي عبر “تويتر” باللغة العربية قائلاً، “اتصلت برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وعبرت له عن تصميمي على العمل للسلام في الشرق الأوسط، استئناف المفاوضات للوصول لحل عادل يحترم القانون الدولي يبقى الأولوية”.

وبحسب المصادر، فإنّ شق التنسيق المدني قد يباشر عمله خلال الأسابيع المقبلة من دون تحديد موعد، لكنّه بات جاهزاً لإرسال كشوفات الأحوال المدنية وغيرها إلى الجانب الإسرائيلي وهو في انتظار التعليمات ببدء ذلك، على ضوء ما يرد من تعاون من الجانب الإسرائيلي.

أعادت اللجنة المشتركة للتنسيق والتعاون الأمني بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل عملها بعد تجميد خطة الضم بتعليمات من عباس (أ ف ب)

لم يكن قرار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عبّاس بوقف التنسيق الأمني والمدني مع الجانب الإسرائيلي، والذي اتخذه في 19 من مايو (أيار) الماضي، يحمل معنى التنصل الكامل من الاتفاقيات المبرمة بين الطرفين، بل كان عبارة عن تعليق مؤقت لحين تراجع الإدارة الأميركية والإسرائيلية عن تنفيذ خطة ضم مستوطنات وأجزاء من الضفة الغربية إلى السيادة الإسرائيلية.

وبعد ما أعلنت الإدارة الأميركية في 13 من أغسطس (آب) الحالي، عن إرجاء خطة الضم وتأجيل تنفيذها، قرّرت السلطة الفلسطينية بشكلٍ سري استئناف الاتصالات والتنسيق مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ولم تتحدث أيّ قيادات فلسطينية عن عودةٍ تدريجيةٍ للعلاقات، وكذلك فيما يتعلق باستئناف التنسيق الأمني مع الجانب الإسرائيلي.

استئناف “خجول”

ويبرر أستاذ العلوم السياسية عبد الستار قاسم ذلك قائلاً، “تحاول السلطة الفلسطينية الحفاظ على ماء وجهها أمام شعبها، ففي حقيقة الأمر الإدارة الأميركية لم تلغِ خطة الضم ولكن أجّلتها إلى وقتٍ غير مسمى، وهذا كافٍ من وجهة نظر قيادة السلطة، لإعادة استئناف العلاقات مع الأطراف الإسرائيلية والأميركية لمصالح مشتركة”.

ووفقاً لمراقبين فإنّ الاتصالات الفلسطينية مع الإدارة الأميركية لم تتوقف بشكلٍ نهائي من الأساس، ولكن عبّاس كان يرفض شخصياً التواصل مع الأميركيين، ويولي هذه المهمة إلى قيادات غيره.

ويستدل قاسم على ذلك بأنّ الرئيس ترمب قرّر مسبقاً استئناف الدعم المادي للسلطة الفلسطينية، وبالتحديد للأجهزة الأمنية وللمستشفيات على خلفية تفشي فيروس كورونا، ولولا وجود اتصالات لما استأنفت أميركا دعمها للفلسطينيين.

وعلمت “اندبندنت عربية” من مصادر داخل مكتب الرئيس، أنّ عبّاس أعطى تعليماته إلى دائرة التنسيق مع الإسرائيليين باستئناف العمل تدريجياً، بعد تعثر خطة إسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية لأراضيها، بعد تراجع الدعم الأميركي لذلك.

جهات عربية ودولية طلبت الاستئناف

كذلك أعطى رئيس الوزراء الإسرائيلي المناوب بيني غانتس وهو وزير الجيش في الوقت ذاته، تعليماته إلى المؤسسة الأمنية بالعمل على تجديد التنسيق الأمني والمدني مع السلطة الفلسطينية، مقدراً أنّه من الممكن التوصل إلى تجديد تدريجي للعلاقات يعزز المصالح الاقتصادية للسلطة، ويساعد إسرائيل أيضاً في الحفاظ على الاستقرار الأمني.

وفي هذا الشأن، قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية الليلة الماضية “من الضروري أن يكون هناك رد رسمي إسرائيلي واضح بإلغاء الضم للأراضي الفلسطيني، للبدء بعملية حوارٍ سياسيٍ تحت مظلة المجتمع الدولي ووفقاً لقرارات الشرعية الدولية”.

آخر الأخبار
*بيان صادر عن وزارة الخارحية السورية..أول توضيح رسمي سوري حول المسار السوري-التركي و مبادئ تصحيح الع... بيان الامانة العامة المقاومة الاسلامية في العراق كتائب الامام علي ع سياسة دولة الكيان والحديث عن صفقة تبادل هو جزء من الملهاة التي يلعبها الامريكي وإسرائيل ودول عربية ل... اليمنيّون حاصِروا الكيان ومنعوا وصول السفن لمرافئه، وزادت خسائره بمليارات الدولارات وهجماتهم موجة تس... محكمة العدل الدولية تبدي رأيها بالعواقب القانونية التي تترتب على الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين قائد قوّة القدس في الحرس الثوري الإيراني، العميد إسماعيل قاآني لقادة المقاومة: دعم المقاومة في المنط... الشعب اليمني يلبي نداء السيد عبدالملك الحوثي، مسيرات مليونية تحمل شعار" ثابتون مع غزة" وتطالب شعوب ا... *الدكتور مسعود بزشكيان الرئيس الإيراني الجديد..نشأته وحياته السياسية ورؤيته للأوضاع الداخلية والخارج... التوازنات الإقليمية و الدولية بعد تسعة أشهر من الحرب في غزة وعودة العلاقات بين أنقرة ودمشق تفاهمات جديدة لإعادة فتح معبر رفح *خالد عبد المجيد: أنطون سعاده علامة مميّزة واستثنائية في تاريخ أمتنا، وخطّ بفكره ودمائه آفاقاً لمسير... السيد حسن نصر الله: حماس تفاوض عن كل المقاومة وما تقبل به بشأن مفاوضات وقف اطلاق النار وصفقة الأسرى ... مؤرخ "إسرائيلي" تنبأ عام 1999 بمستقبل "مرعب لدولة"إسرائيل"  في عام 2025 خشيةً من التصعيد ومعركة مفتوحة في الجبهة الشمالية وآثاره على المصالح والوجود الأمريكي في المنطقة..وا... *تصريح صحفي* صادر عن القيادة المركزية لتحالف قوى المقاومة الفلسطينية *القيادة المركزية لفصائل تحالف قوى المقاومة الفلسطينية في دمشق تشيد بموقف العشائر في غزة "الشجاع" في... حزب الله يحرق مستوطنات الشمال، في هجوم بأكثر من 200 صاروخ وعشرات الطائرات المسيرة .. يحيى سريع: القوات المسلحة اليمنية والمقاومة العراقية عمليةً عسكرية مشتركة ضد هدف حيوي للاحتلال الصهي... "جيش" الاحتلال الإسرائيلي، يقر بإصابة 44 جندياً بين قتيل وجريح خلال يومين ، في معارك ضارية ومواجهات ... *القوات المسلحة اليمنية وحركة "أنصار الله": إستهداف 4 سفن إسرائيلية وأمريكية وبريطانية بصواريخ بالست... كمائن المقاومة بالضفة..تطورٌ نوعيّ يضرب المنظومة الأمنية الاستخباراتية لإسرائيل، والتنسيق الأمني بين... نتنياهو: القتال العنيف في غزة اقترب من نهايته..هيئة البث العبرية: الحكومة تقرر الانتقال للمرحلة الأخ... المرحلة الثالثة من الحرب تهرّب من الهزيمة للإحتلال.."إسرائيل" أمام أزمة خيارات وسيناريو سلاح "يوم ال... لأجل غزة ومن دمشق..قضاة وحقوقيون يعقدون محكمة عدل شعبية ويطالبون بمحاكمة الاحتلال الصهيوني على جرائم... .البَيانُ الخِتامِيُّ لمِلُتقَى الحِوَارِ الوَطنيِّ الفلسطينيِّ الثَّانِي: إطلاقِ مُبادَراتٍ سياسيّة...