متخصص بالشأن الفلسطيني

“صفقة القرن”…نتاج أفكار ومشاريع


صهيونية..”اتفاق أوسلو”عام 1993شكل المنعطف الأخطر في تعريض قضيتنا لمؤامرت التصفية ـ رامز مصطفى
“صفقة القرن” ، وإن كانت في ظاهرها مشروعاً عملَ عليها الفريق المحيط بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، غير أن مضامين هذه الصفقة ليست جديدة ، وهي أفكار لمجموعة من المشاريع والرؤى لقيادات صهيونية تاريخية . وهي صيغت بما يتوافق وتنفيذ مشروع حلم الحركة الصهيونية في تفريغ فلسطين من أبنائها وسكانها الأصليين ، حيث تعبر الإدارة الأمريكية في عهد الرئيس ترامب وبوضوح ، أنها قد انتقلت من لعب دور الدولة الداعمة والحليفة لكيان الاحتلال ، إلى دور الدولة التي أخذت على عاتقها تحقيق هذا الحلم .

أولاً ، خطاب حاييم وايزمان في أيلول 1919، وقال فيه : ” وعد بلفور المفتاح الذهبي الذي يفتح أبواب فلسطين ، ونريد خلق أوضاع في فلسطين من شأنها أن تسمح لنا أن نصب فيه عدداً ضخماً من المهاجرين ، إلى أن ننشئ آخر الأمر مجتمعاً في فلسطين يجعل فلسطين يهودية بمقدار ما انكلترا إنكليزية وأمريكا أمريكية ” .

ثانياً ، ما جاء في كتاب بن غوريون ” بعث إسرائيل ومصيره “، وفيه يضع تصوره للدولة اليهودية ، قائلاً : ” كل دولة تتكون من أرض وشعب ، وإسرائيل لا تشكل استثناء لهذه القاعدة ، ولكنها دولة ليست مطابقة لأرضها أو لشعبها . وليفهم الجميع أن ” إسرائيل” قامت بالحرب وأنها لم تقتنع بما بلغته حدودها حتى الآن ” .

ثاثاً ، خطاب حاييم وايزمان رداً على مؤتمر أريحا ( ضم وجهاء فلسطينيين عام 1949 ، حيث طالبوا بوحدة الضفة الغربية مع الأردن . وتمت بموجبه الوحدة عام 1950 ، وأجريت انتخابات مناصفة بين الضفة الغربية والضفة الشرقية . وأصبح مواطنو الضفة الغربية مواطنين أردنيين واندمجوا في مؤسسات الدولة )، ومما جاء في خطابه : ” الآن وبعد أن قامت دولة إسرائيل أليس من الأمور المؤسفة أن تكون القدس خارجة عن دولة إسرائيل . ولا يمكن لأحد أن يصدق أو يعترف أنه في الوقت الذي يعيد اليهود فيه بناء دولتهم يقتطع منها القلب النابض والعاصمة التاريخية ” .

رابعاً … مشروع يغئال آلون ، ( شغل وزير العمل في الكيان ، ومن ثم وزيراً للخارجية عام 1967 ) . ويمثل مشروع آلون إن لم يكن الوحيد ، فهو من أهم المشاريع الذي ما زالت تستند إليه كل المشاريع التي تطرحها جهات سواء في الكيان أو في الولايات المتحدة الأمريكية . وتكوّن المشروع من النقاط التالية :-

1- التأكيد على وحدة القدس عاصمة أبدية ل” إسرائيل “

2 – تكون حدود الكيان الشرقية على نهر الاردن بامتداد خط يقطع البحر الميت من منتصفه وعلى طول امتداده . وتعُتمد حدود الانتداب مع الأردن على طول وادي عربة . وبذلك يجب ان يضم الكيان المناطق التالية :-

أ – شريط يتراوح عرضه ما بين 10 و 15 كم على امتداد غور الأردن ، من غور بيسان وحتى شمال البحر الميت ، على ان يبقى فيه الحد الأدنى من السكان العرب

ب – شريط عرضه بضعة كيلومترات من شمال القدس حتى البحر الميت ، بحيث يتصل في مكان ما مع طريق عطاروت

ت – صحراء يهودا من مشارف الخليل الشرقية وحتى البحر الميت

3 – يجب ان تقُام في تلك المناطق مستعمرات ريفية ومدينية ، وقواعد عسكرية وفق متطلبات الامن

4 – يجب ان تقام شرقي القدس ضواح بلدية مأهولة بالسكان اليهود ، بالاضافة إلى الإسراع في تعمير الحي اليهودي في البلدة القديمة وتأهيله . وإقامة مجالس لهذه الاحياء ضمن بلدية مركزية

5 – توطين سكان غزة وخصوصا اللاجئين في المناطق العربية في الضفة تمهيداً لضم المنطقة الممتدة من جنوب غزة حتى التلال الرملية على المداخل الشرقية لمدينة العريش في المستقبل

6 – تبادر ” إسرائيل ” الى إقامة روابط مع زعماء وشخصيات من سكان الضفة الغربية للاطلاع على مدى استعدادهم لإقامة حكم ذاتي في اطار اقتصادي مشترك سواء مع اسرائيل او الاردن ، وتعاون تقني وعلمي

7 – تبادر اسرائيل لوضع خطة لحل مشكلة اللاجئين على أساس تعاون اقليمي يحظى بمساعدة دولية

8 – يكون ممر بين غزة والضفة الغربية ، وكذلك بين رام الله واريحا لا سلطة للعرب . وإعطاء ممر من منخفض الأردن إلى المملكة الأردنية بحيث يضمن للأهالي العرب أن يكونوا مرتبطين بالمملكة الأردنية وبحيث يسنح ل” إسرائيل ” بالسيطرة على هذا الاتصال في حالة تعرضها للخطر

9 – تكون حدود ” إسرائيل ” من نواحي رام الله متجهة إلى الغرب بصورة تضمن أن يقع طريق اللطرون بين حورون – القدس تحت سيطرة ” إسرائيل ”

خامساً … مشروع جولدا مائير ( رئيسة وزراء الكيان في1971 ) . وركز المشروع :-

1 – انسحابات من سيناء بشرط أن تكون منـزوعة السلاح

2 – انسحابات من أجزاء من الضفة الغربية

3 – بقاء القدس الموحدة عاصمة للكيان

4 – رفض إقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية

سادساً … مشروع أبا إيبان 1968 أمام الجمعية العامة ، والذي خصصه لحل مشكلة اللاجئين ، حيث رأى أن حل المشكلة في مؤتمر لدول الشرق الأوسط على أن يضع هذا المؤتمر خطة تنفذ خلال خمس سنوات لحل مشاكل اللاجئين وانشاء لجان لتوطين اللاجئين وادماجهم . وكان قد صرح في أيار عام 1951 لجريدة الجيروزاليم بوست بالقول : ” لسنا من المهتمين بالنيل أو الفرات ولكننا نولي الأردن ومنابعه كل اهتمام ” .

” صفقة القرن ” وإن كانت تمثل قمة الهرم في جبل تصفية القضية الفلسطينية ، حيث قاعدته اتفاقية ” سايكس بيكو ” عام 1916 ، و” وعد بلفور ” عام 1917 ، إلاّ أنّ اتفاقات ” أوسلو ” عام 1993 جاءت لتشكل المنعطف الأخطر في تعريض العناوين الوطنية لقضيتنا إلى التصفية النهائية ، انطلاقاً من ملفي اللاجئين والقدس وصولاً إلى بقية عناوين ما سمي ب” الحل النهائي ” الحدود والمياه والاستيطان وحتى حلم الدولة الفلسطينية الذي لن يتحقق لا بالإنشائيات ولا بالاستجداءات .

آخر الأخبار
جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت... نصرالله هزم الكيان الصهيوني بمعركة الوعي وصواريخه ترعبه بعد أن حوّل الشمال لجبهةٍ رئيسيّةٍ مُرتبطةٍ ... *إعلان بايدن لمشروع وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى فخ أميركي"إسرائيلي"جديد لاعتبارات انتخابية، ودواع ... انطلاق أعمال المؤتمر القومي العربي في بيروت.. مصير القضية الفلسطينية يحدده "طوفان الأقصى" *استهداف 6 سفن في البحر الأحمر وبحر العرب واسقاط مسيرة أمريكية من نوع MQ_9 في محافظة مأرب..وسلسلة عم... على وقع تطورات الميدان في غزة..هذا ما حددته المقاومة الفلسطينية بشأن العودة للمفاوضات حول صفقة الأسر...