متخصص بالشأن الفلسطيني

مركز أبحاث الأمن الصهيوني: السلطة ستنهار بعهد عبّاس والدولة الفلسطينيّة المُقترحة بـ”صفقة القرن”لن تقوم والحلم الصهيونيّ بدولةٍ يهوديّةٍ سينتهي، وحزب الله الأخطر على الكيان

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:
في تلخيصه للوضع الإستراتيجيّ لكيان الاحتلال والتحدّيات التي ستُواجهه خلال السنة الحاليّة 2020 يقول مركز أبحاث الأمن القوميّ، التابِع لجامعة تل أبيب، بعد اختتام مؤتمره السنويّ، يقول إنّه باختصار، تمّ تحسين موقف إسرائيل الاستراتيجيّ مقارنة بضعف وهشاشة بيئتها الإقليميّة، مُضيفًا في الوقت عينه إنّ خصوم الدولة العبريّة، وخاصّةً إيران والحلفاء الذين يعملون بإمرتها، ليسوا مهتمين بصراع قد يؤدّي إلى حربٍ مع الكيان، لأنّهم يخشَوْن تدّخل الولايات المتحدة في القتال إلى جانب إسرائيل.
وتابع المركز قائلاً إنّ نطاق عمل إسرائيل في الحرب بين الحربين، تحت العتبة، لم يغلق، لذلك، صحيح أنّ إسرائيل ستُواصِل جهودها لتأخير وتعطيل بناء آلة الحرب الإيرانيّة المحسنة في الساحة الشمالية. ومع ذلك، يجب أنْ تأخذ في عين الاعتبار نقاط ضعفها المنافسة، وتجنّب الاستفادة من الفرص التشغيليّة دون النظر في الآثار الإستراتيجيّة، مُوضِحًا أنّه في الجانب السياسيّ، فإنّ استغلال ما يبدو أنّه فرصة لجني أرباحٍ فوريّةٍ، وخاصّةً ضمّ المناطق في الضفّة الغربيّة، سيجعل من الصعب على الفلسطينيين والجغرافيا والديمغرافية الانفصال عن الفلسطينيين في المستقبل، وبالتالي فتح الباب لتسّرب نقاط الضعف الفلسطينية والإقليمية إلى إسرائيل، على حدّ تعبيره.
وأردف المركز قائلاً إنّ المخاطر على إسرائيل في مواجهة شرق أوسط ضعيف وهش تزداد، حيث يرتبط عدد كبير من الساحات القتالية ومراكز عدم الاستقرار، وهناك صعوبة كبيرة في تقييم العواقب غير المقصودة للعمل العسكريّ والسياسيّ، عمليات التعلم والتحسين المستمرة بين المنافسين الإسرائيليين الذين يستخدمون التقنيات المتقدمة وبأسعار معقولة، من الصعب على نحو متزايد التأكّد من عالم الروايات المتناقضة واستجواب الحقيقة، ممّا يقوض جودة صنع القرار.
وأوضح مركز أبحاث الأمن القوميّ قائلاً إنّه على مدار فترة خمس سنوات، يعتقد الخبراء في المؤتمر، أنّ الدولة الفلسطينيّة ذات السيادة لن تكون موجودةً، أيْ لن يكون هناك واقع قائم على وجود دولتين، وبالإضافة إلى ذلك، في غياب الوحدة الفلسطينيّة وتفكّك المجتمع الفلسطينيّ من الداخل، قد تنهار السلطة الفلسطينيّة في عهد رئيس السلطة الفلسطينيّة محمود عباس (أبو مازن)، كما جاء في التقرير التلخيصيّ.
عُلاوةً على ذلك، أكّد تلخيص المؤتمر أنّ الخطة بإقامة دولةٍ فلسطينيّةٍ قابلةٍ للحياة لن تخرج إلى حيّز التنفيذ، ومن الناحية العملية تقسم الكيان الفلسطينيّ، الذي سيتم سجنه داخل إسرائيل، إلى ستة كانتونات منفصلة، بحيث تسيطر إسرائيل على مداخل ومخارج وطرق المرور والمعابر للكيان الفلسطيني. لذلك، تمّ تسليط الضوء على أنّ إجراءات الضمّ الإسرائيليّة أحادية الجانب على نطاقٍ واسعٍ (غور الأردن وجميع المستوطنات) ستسرع في تفكيك السلطة الفلسطينية وإعادة المفاتيح إلى إسرائيل، وهذا يعني أنّه سيتعيَّن على إسرائيل السيطرة على الأرض، وفي هذه العملية، رعاية رفاهية واحتياجات حوالي مليونين ونصف مليون فلسطينيّ دون مساعدة مالية خارجية. وبالتالي، فإنّ واقع دولة واحدة، والذي يتماشى إلى حدٍّ كبيرٍ مع رغبات جزءٍ كبيرٍ من الشباب الفلسطيني الذين يعتقدون أن وقت الكفاح المسلح من أجل الاستقلال الفلسطيني إلى جانب دولة إسرائيل، يجب متابعته في دولةٍ واحدةٍ مع حقوقٍ متساويةٍ لجميع مواطنيها.
وشدّدّ التلخيص على أنّ الفشل في تنفيذ الخطة بتوافق الآراء، والتدابير الإسرائيليّة أحادية الجانب التي تشرع في حل الدولتين، سوف ينفر الإدارة الأمريكيّة الديمقراطية وكذلك بقية المجتمع الدوليّ، من محاولة الترويج لحلّ للصراع الإسرائيليّ-الفلسطينيّ وترك إسرائيل تتعامل مع المشكلة بمفردها، مُشيرًا في الوقت عينه إلى أنّه بإتباع هذا السيناريو، تمّ التقدير أنّ الإدارة الديمقراطيّة في واشنطن، وليست الجمهوريّة، قد تُجبِر إسرائيل على منح الحقوق الكاملة لجميع سكان نهر الأردن والبحر الأبيض المتوسط، وهذا يعني نهاية الحلم الصهيونيّ بدولةٍ يهوديّةٍ، على حدّ تعبير مركز أبحاث الأمن القوميّ.
ورأى مركز أبحاث الأمن القوميّ أنّه بالنسبة لإيران، فإنّ مشهد التصعيد المفضل مع إسرائيل هو المنطقة السوريّة، حيث لا يوجد في الوقت الحالي رأي عام حيويّ ضدّها وخسائرها المتوقعة في التصعيد لا تُحصى، كما أنّ طهران ستبذل قصارى جهدها لعدم التورّط في الحرب مع الولايات المتحدة ، مع نشر نظرائها العراقيين في نفس الوقت لضرب القوّات الأمريكيّة لتسريع نية الرئيس دونالد ترامب لإجلاء القوات العسكريّة الأمريكيّة من العراق وسوريّة، وفق التلخيص الإسرائيليّ.
وخلُص التقدير الإستراتيجيّ في تل أبيب إلى القول إنّ إسرائيل تعتبِر سوريّة الحلقة الأضعف في محور الشر الراديكالي المُتطرِّف، أيْ المُقاومة والمُمانعة، ومع ذلك، فإنّ التهديد الرئيسيّ لإسرائيل هو لبنان، من خلال القدرات العسكريّة لـ”حزب الله”، عشرات آلاف الصواريخ: بعضها دقيق، صواريخ، طائرات هجوميّة بدون طيّارٍ ، وقوات كوماندوز قادرة على اختراق الحدود واحتلال مُستوطنات بالشمال، كما أكّد التقدير الإسرائيليّ

آخر الأخبار
بالصور انتهاك حقوق الانسان في غزة مبادرة "المؤتمر الوطني الفلسطيني": التحديات والفرص..والمبادرة تملك فرصة للنجاح، ويجب عدم إضاعتها . السيد نصر الله: اقتحام الجليل لا يزال حاضراً..ولا مكان في الكيان بمنأى عن صواريخنا الدقيقة، والبحر ا... *الخبر اليقين من حيفا.. ماذا فعل هدهد المقاومة في الكيان الصهيوني..؟ هدهد لردع الإحتلال وإنهاء عملية... *أبرز الجماعات اليهودية المؤيدة للحقوق الفلسطينية والمدافعة عن فلسطين وترفض دولة "إسرائيل"* *قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح...