متخصص بالشأن الفلسطيني

دعوة للوحدة وترجمة القرارات الوطنية البيان الختامي: المؤتمر الشعبي يُعلن تشكيل اللجنة الوطنية لمواجهة صفقة القرن

غزة: أعلنت الفصائل الفلسطينية وهيئات المجتمع المدني تشكيل اللجنة الوطنية العليا لمواجهة صفقة القرن، داعيةً إلى الإسراع لاستعادة الوحدة والالتحام في التصدي للخطة الأمريكية التصفوية.

جاء هذا في البيان الختامي الصادر عن المؤتمر الشعبي للفصائل والقوى الفلسطينية، الذي انعقد اليوم الأحد 2 فبراير، في مدينة غزة، وقالت القوى في بيانها “ندين العدوان الأمريكي ونرفض كل ما جاء في صفقة القرن، ونُحيي مواقف الشعوب والدول العربية التي عبرت عن رفضها للصفقة”.

كما أدانت “المواقف المؤيدة لصفقة ترامب الصادرة عن بعض الأنظمة العربية”، وطالبت الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية برفض الخطة الأمريكية.

وأكّد البيان الختامي على “وحدة الشعب الفلسطيني وقواه في مواجهة صفقة القرن”، مُعلنًا عن تشكيل اللجنة الوطنية العليا لمواجهتها.

ودعا “القيادة الفلسطينية لترجمة قرارات المجلسين المركزي والوطني إلى أفعال بالخروج من نفق أوسلو ووقف التنسيق الأمني”، بالإضافة إلى “تفعيل الجهود الإعلامية والدبلوماسية والحقوقية ضد صفقة القرن”

المؤتمر الشعبي بقطاع غزة يدعو لإسقاط “صفقة القرن”

غزة- عربي21- أحمد صقر
الأحد، 02 فبراير 2020
تتواصل الفعاليات الشعبية والفصائلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، الرافضة للخطة الأمريكية المعروفة بـ”صفقة القرن”، والتي تهدف إلى تصفية الحقوق والقضية الفلسطينية، وتسعى إلى تكريس الاحتلال.

وتحت عنوان “تسقط صفقة ترامب”، نظمت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية بقطاع غزة المحاصر للعام 13 على التوالي اليوم، مؤتمرا شعبيا حضرته “عربي21″، شهد مشاركة واسعة من كافة القوى الوطنية والإسلامية، والعديد من الشخصيات الوطنية الفلسطينية، من قادة فصائل العمل الوطني، ونخب سياسية ومجتمعية ونقابية، ووجهاء ومخاتير وغيرهم.

وأوضحت اللجنة في بيان لها وصل “عربي21” نسخة عنه، أن هذا المؤتمر يأتي ضمن “المشروع الوطني، لإسقاط هذه المؤامرة التي يسعى أصحابها لتصفية قضيتنا وتهويد مقدساتنا وإنهاء مستقبل أجيالنا”.

وتحدث عدد من قادة الفصائل في المؤتمر بمدينة غزة، وشدد القيادي البارز في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر، في كلمة عن لجنة المتابعة، على ضرورة “مغادرة مربع الكلام إلى مربع الأفعال من أجل إسقاط صفقة القرن”.

من جانبه، أوضح عضو دائرة العلاقات الوطنية في حركة “حماس”، وممثلها في لجنة الفعاليات في القوى الوطنية والإسلامية، زكي دبابش، أن رسالة هذه الفعاليات هي أن “شعبنا الفلسطيني بكل ألوانه وأطيافه، موحد وكلمته واحدة برفض هذه الصفقة”.

وشدد في حديثه لـ”عربي21″، على “الشعب الفلسطيني قادر بوحدته الوطنية، أن يدوس هذه الصفقة، وهذه الفعاليات الشعبية من مسيرات ومؤتمرات وغيرها، تعبر عن إرادة قوية وصلبة لدى أبناء شعبنا في نضاله من أجل التصدي لكافة مشاريع تصفية القضية الفلسطينية”.

ولفت دبابش إلى أن “الكل الفلسطيني موحد ضد صفقة القرن الأمريكية”، موضحا أن الفعاليات الشعبية “تعبير عن التفاف شعبنا حول المقاومة، بعد سنوات الضياع التي تسببت بها الاتفاقيات الهزيلة وأوصلتنا إلي هذه اللحظة الحساسة في تاريخ القضية الفلسطينية”.

وذكر المؤتمر الشعبي، أنه “بعد مئة عام من الكفاح، جاء ترامب وبكل همجية، ليدين الضحية وليكافئ الجلاد وذلك من خلال سلب أكثر من 90 في المئة من أرض فلسطين خالصة للعدو الصهيوني المجرم، وحرمان شعبنا من السيطرة على أرضه ومقدساته وثرواته، ومتفضلا علينا بأن أبقانا في بعض قطع أرض متناثرة على ترابنا، بلا تواصل ولا كيان سياسي، مشترطا نزع سلاحنا”.

وأوضح البيان الختامي للمؤتمر الذي وصل “عربي21” نسخة عنه، أن “ترامب تخيل نفسه قائدا من قادة الحملات الصليبية الاستعمارية، التي اجتاحت بلادنا قبل قرون واحتلت مقدساتنا الإسلامية والمسيحية، وسيطرت على ثرواتنا واستباحت دماء عشرات الآلاف من أبناء شعبنا، فخاطبنا وخاطب الأمة الإسلامية بهذه اللغة الاستعلائية ليفرض علينا شروط استسلام مذلة، ونسي أنه بذلك يستبيح كل القيم والأعراف الإنسانية، وينتهك كل القرارات والقوانين الدولية”.

وأدان المؤتمر الذي جاء كـ”خطوة في طريق مواجهة الغطرسة الصهيو أمريكية”، الإعلان الأمريكي لـ”صفقة القرن”، مؤكدا رفض الشعب الفلسطيني “لكل ما جاء فيه شكلا ولغة ومضمونا”.

وأعلنت لجنة المتابعة في المؤتمر عن تشكيل “اللجنة الوطنية لمواجهة صفقة القرن”، والتي تضم في عضويتها كافة القوى السياسية والوطنية والشعبية والمجتمعية من خلال خطة مواجهة تكافئ خطورة هذا النهج الجديد الذي يدير ظهره لكل المعايير والقيم الإنسانية والأخلاقية والقانونية.

وأشاد البيان بـ”مواقف الشعوب والدول العربية والإسلامية التي عبرت عن رفضها لصفقة القرن”، ودعوهم إلى تجاوز الرفض نحو “العمل الجاد والقوي لإسقاطها وتثبيت الحق الفلسطيني في الأرض الفلسطينية”.

كما أدان المؤتمر “المواقف المخزية التي صدرت عن بعض الأطراف العربية”، مطالبا “هذه الأنظمة بمراجعة نفسها وتعديل مواقفها والانسجام مع حالة الرفض العربية والإسلامية العارمة لهذه الصفقة.

وطالب الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية، برفض هذه الصفقة باعتبارها مخالفة صريحة لكل القوانين والقرارات الأممية وتعدياً صارخاً على الحقوق الوطنية الفلسطينية”.

وشدد البيان الختامي، على أهمية “وحدة شعبنا وقوانا الفلسطينية في مواجهة الصفقة”، داعيا “الرئيس أبو مازن (محمود عباس) للدعوة العاجلة لاجتماع على مستوى الأمناء العامين للفصائل، لوضع إستراتيجية موحدة لمواجهة الغطرسة والعدوان الصهيو أمريكي على شعبنا ومقدساتنا”.

وطالب بـ”تطبيق فوري لمقررات المجلس المركزي والوطني المتعلقة بإنهاء ووقف العمل باتفاقيات أوسلو وملحقاتها الأمنية والاقتصادية، وتفعيل المقاومة الشعبية الفلسطينية في الضفة والقطاع والقدس والشتات، وفق برنامج موحد يحول دون التمادي الصهيوني في تهويد الأرض والمقدسات”.

ودعا المؤتمر إلى “سرعة التحرك الإعلامي والدبلوماسي والحقوقي والشعبي العربي والفلسطيني، لإسقاط صفقة القرن تحت شعار: “تسقط صفقة القرن”، إضافة إلى صياغة ميثاق وطني يجرم ويحاكم كل من يتعاطى أو يقبل بصفقة القرن”.

وتسبب الإعلان الأمريكي بحالة غضب شعبي فلسطيني في المناطق الفلسطينية المحتلة كافة، ورفض فصائلي ورسمي فلسطيني لخطة ترامب المزعومة، وخروج مظاهرات شعبية غاضبة تنديدا بالمشروع الأمريكي، الذي يهدف إلى تصفية القضية والحقوق الفلسطينية المشروعة.

آخر الأخبار
سياسة دولة الكيان والحديث عن صفقة تبادل هو جزء من الملهاة التي يلعبها الامريكي وإسرائيل ودول عربية ل... اليمنيّون حاصِروا الكيان ومنعوا وصول السفن لمرافئه، وزادت خسائره بمليارات الدولارات وهجماتهم موجة تس... محكمة العدل الدولية تبدي رأيها بالعواقب القانونية التي تترتب على الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين قائد قوّة القدس في الحرس الثوري الإيراني، العميد إسماعيل قاآني لقادة المقاومة: دعم المقاومة في المنط... الشعب اليمني يلبي نداء السيد عبدالملك الحوثي، مسيرات مليونية تحمل شعار" ثابتون مع غزة" وتطالب شعوب ا... *الدكتور مسعود بزشكيان الرئيس الإيراني الجديد..نشأته وحياته السياسية ورؤيته للأوضاع الداخلية والخارج... التوازنات الإقليمية و الدولية بعد تسعة أشهر من الحرب في غزة وعودة العلاقات بين أنقرة ودمشق تفاهمات جديدة لإعادة فتح معبر رفح *خالد عبد المجيد: أنطون سعاده علامة مميّزة واستثنائية في تاريخ أمتنا، وخطّ بفكره ودمائه آفاقاً لمسير... السيد حسن نصر الله: حماس تفاوض عن كل المقاومة وما تقبل به بشأن مفاوضات وقف اطلاق النار وصفقة الأسرى ... مؤرخ "إسرائيلي" تنبأ عام 1999 بمستقبل "مرعب لدولة"إسرائيل"  في عام 2025 خشيةً من التصعيد ومعركة مفتوحة في الجبهة الشمالية وآثاره على المصالح والوجود الأمريكي في المنطقة..وا... *تصريح صحفي* صادر عن القيادة المركزية لتحالف قوى المقاومة الفلسطينية *القيادة المركزية لفصائل تحالف قوى المقاومة الفلسطينية في دمشق تشيد بموقف العشائر في غزة "الشجاع" في... حزب الله يحرق مستوطنات الشمال، في هجوم بأكثر من 200 صاروخ وعشرات الطائرات المسيرة .. يحيى سريع: القوات المسلحة اليمنية والمقاومة العراقية عمليةً عسكرية مشتركة ضد هدف حيوي للاحتلال الصهي... "جيش" الاحتلال الإسرائيلي، يقر بإصابة 44 جندياً بين قتيل وجريح خلال يومين ، في معارك ضارية ومواجهات ... *القوات المسلحة اليمنية وحركة "أنصار الله": إستهداف 4 سفن إسرائيلية وأمريكية وبريطانية بصواريخ بالست... كمائن المقاومة بالضفة..تطورٌ نوعيّ يضرب المنظومة الأمنية الاستخباراتية لإسرائيل، والتنسيق الأمني بين... نتنياهو: القتال العنيف في غزة اقترب من نهايته..هيئة البث العبرية: الحكومة تقرر الانتقال للمرحلة الأخ... المرحلة الثالثة من الحرب تهرّب من الهزيمة للإحتلال.."إسرائيل" أمام أزمة خيارات وسيناريو سلاح "يوم ال... لأجل غزة ومن دمشق..قضاة وحقوقيون يعقدون محكمة عدل شعبية ويطالبون بمحاكمة الاحتلال الصهيوني على جرائم... .البَيانُ الخِتامِيُّ لمِلُتقَى الحِوَارِ الوَطنيِّ الفلسطينيِّ الثَّانِي: إطلاقِ مُبادَراتٍ سياسيّة... أمريكا تقترح "لغة جديدة" للتوصل إلى "صفقة تبادل" للأسرى ووقف إطلاق النار في غزة..بإنتظار موافقة"إسرا... السيد الحوثي يحذر حاملة الطائرات الأمريكية الجديدة بتعرضها للخطر بإمكانات صاروخية لا يمكن تفاديها، و...