متخصص بالشأن الفلسطيني

المواجهة الأخيرة في غزة.. دروس وعبر


بقلم/ إياد إبراهيم القرا
العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة فتح الباب أمام كثير من الدروس والعبر التي تهم قيادة المقاومة بكل الفصائل والأذرع العسكرية، وبحاجة أن تقف أمامها لتعزز الإيجابيات وتلاشي ما حدث من سلبيات أو إخفاقات، وهذا أمر طبيعي في أي عمل مقاوم يغلب عليه التطوير والاجتهاد.
الاحتلال هو من بادر بالاعتداء والمباغتة بتنفيذ عملية الاغتيال ضد الشهيد بهاء أبو العطا، بأساليب وطرق حديثة، قد يعتمد عليها في المواجهات القادمة.
عزز الاحتلال الحضور الإعلامي من خلال تسليط الضوء على إطلاق الصواريخ خلال الفترات الأخيرة وربطها بالشهيد، لتبرير استهدافه لدى “الجبهة الداخلية” الإسرائيلية.
لا يتورع نتنياهو كما سابقيه عن استغلال الدماء الفلسطينية لتعزيز حضوره الانتخابي، وهي سياسة متبعة لدى قادة الاحتلال، وتعززت من خلال نتنياهو.
غرفة العمليات المشتركة هي المرجعية للعمل المقاوم في غزة، في إطارها العام والمواجهات الكبرى، وهذا لا يمنع إمكانية تصدر جزء منها للمواجهة بتنسيق وتعاون مع غرفة العمليات المشتركة، وخاصة عندما يجري الحديث عن توازنات قد تقود لتوسيع المواجهة، كما حدث في المواجهة الأخيرة.
حاول الاحتلال إثارة الفتنة بين الفصائل الفلسطينية وخاصة بين حركتي حم ا س والج ه اد الإسلامي رغم خطورة ذلك عليه، بحيث إن الضغط الذي يمارسه قد يقود لانضمام كل الفصائل للمواجهة وبالتالي إمكانية الذهاب لحرب تكون واردة جدًّا وهو ما يقول إنه لا يرغب به، وفصائل المقاومة لا تريد ذلك، خاصة أنه في المواجهة الأخيرة هو من بادر للعدوان.
تأكيد الفصائل الفلسطينية على بقاء غرفة العمليات مرجعية للعمل المقاوم أمر مهم، ويحتاج لتعزيز وعمل مشترك في أعلى المستويات.
العلاقة بين حم اس والج ه اد الإسلامي متينة ولا تهتز أمام حدث أو موقف هنا أو هناك، ولكل فصيل اعتباراته ومواقفه، ولعل إمكانية البناء على ما تم من مواقف الفترات الماضية، يسهل تطويره وتعزيزه.
الغياب والابتعاد هو ما سيطر على واقع حركة فتح والسلطة الفلسطينية خلال المواجهة الأخيرة، وهو ما يؤكد أن السلطة غير معنية بقطاع غزة، ولا تتدخل حتى في ظل العدوان والحروب، وقد كررت حكومة محمد اشتية فشلها بتخليها عن دورها الرسمي والوطني والإنساني، وهذا يعزز غياب المسؤولية لدى قيادة السلطة نحو قطاع غزة، وأن كل الأحاديث والمواقف التي تدلي بها حول حرصها على قطاع غزة هي مجرد أحاديث فارغة لا تسمن ولا تغني من جوع.
الخلاصة الأكثر أهمية أن ترميم العلاقات الوطنية يحتاج لسرعة تحرك نحو تمتين الجبهة الداخلية لردع الاحتلال عن تكرار ما حدث، والوحدة الوطنية الداخلية مقدمة على اعتبارات أخرى.

آخر الأخبار
*قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت...