متخصص بالشأن الفلسطيني

خبايا وخفايا: “الإعلام العبريّ” يتندّر على نتنياهو..الروس احتجزوه ثلاث ساعاتٍ بانتظار بوتين الذي كان “بخيلاً” ولم يمنحه أيّ هديّةٍ انتخابيّةٍ.. وتضجّر عندما تحدّث الضيف عن الـ”تهديد الإيرانيّ”

الناصرة-رأي اليوم”من زهير أندراوس
خلافًا لزيارته موسكو في نيسان (أبريل) الماضي، عشية الانتخابات العامّة في كيان الاحتلال الإسرائيليّ،

حيثُ تلقّى هديّةً لم يكُن يحلم فيها من الرئيس الروسيّ فلاديميير بوتن، وهي عبارة عن جثّة الجنديّ الإسرائيليّ المقتول في معركة “السلطان يعقوب” في حرب لبنان الأولى عام 1982، زخاريا باومل، خلافًا لذلك وللاستقبال الحّار الذي حظي به في تلك الزيارة من قبل صُنّاع القرار في موسكو، كانت الزيارة الأخيرة التي قام فيها رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو إلى الجمهوريّة الروسيّة، أوّل من أمس، الخميس، فاشلةً إلى حدٍّ دفع رئيس حزب (إسرائيل بيتنا)، وزير الأمن السابِق، أفيغدور ليبرمان، لاستغلالها في معركته الانتخابيّة ضدّ رئيس الوزراء والتندّر عليه.
الروس قاموا بتنشيف دمّ نتنياهو، صرخت العناوين الرئيسيّة في الإعلام العبريّ غُداة الزيارة وعودته إلى تل أبيب من موسكو، ومردّ هذا العنوان المُهين جاء بعدما انتظر رئيس وزراء إسرائيل أكثر من ثلاث ساعات في غرفة الانتظار ليتمكّن من مقابلة بوتين. ولفتت المصادر السياسيّة الرفيعة في تل أبيب، إلى أنّ الحديث يجري عن إجراءٍ نادرٍ جدًا يؤكّد ما كان قد نُشِر سابقًا عن أنّ اللقاء الثنائي بين بوتن ونتنياهو كان باردًا جدًا، وأنّ نتنياهو يحلّ هذه المرة ضيفًا ثقيلاً على بوتين، وخصوصًا أنّ موسكو تعلم يقينًا أنّ هدف الزيارة هو للكسب الانتخابي حصرًا، في ظلّ حالة عدم اليقين حول نتائج الانتخابات، وبشكلٍ خاصٍّ أنّ نتنياهو أعلن أنّه يسعى للحصول على أصوات الناخبين الذين تمّ استجلابهم من الاتحاد السوفييتي سابِقًا، وهو الأمر الذي أثار حفيظة المُتطرِّف والعنصريّ ليبرمان، إذْ أنّ هؤلاء المُصّوتين هم القاعدة الأساسيّة للحزب الذي يقوده (يسرائيل بيتينو).
وبحسب موقع (WALLA)، الإخباريّ-العبريّ، فقد قال ليبرمان إنّ احتجاز نتنياهو ثلاث ساعاتٍ من قبل الروس في سوتشي خلال زيارته أوّل من أمس الخميس لم يكُن صدفةً، مُضيفًا في الوقت عينه أنّ زيارة نتنياهو إلى روسيا كانت انتخابيّةً بامتيازٍ، وأنّها لا تحمل أيّ بشائر سياسيّة أوْ أمنيّة، بالإضافة إلى ذلك، اتهّم وزير الأمن الإسرائيليّ السابق رئيس الوزراء الحاليّ بأنّ نتنياهو تعهّد أمام الروس بعدم خرق السيادة السوريّة، ولكن بعد عودته إلى تل أبيب صرح عكس ذلك، على حدّ تعبير لييبرمان، فيما نقل الموقع عن مصادر سياسيّةٍ رفيعةٍ جدًا في تل أبيب قولها إنّ الـ”هجوم” السياسيّ لنتنياهو على روسيا انتهى بدون أيّ نتائج بتاتًا، أوْ بكلماتٍ أخرى، فشل فشلاً مُدويًا.
وبالإضافة إلى ما ذُكر أعلاه، فإنّه خلافاً لتشديد رئيس الوزراء الإسرائيليّ نتنياهو على أهمية التنسيق الأمنيّ بين البلدين خلال هذه الفترة التي أعلن أنّها تشهد زيادةً لافتةً في المحاولات الإيرانية للإضرار بإسرائيل انطلاقًا من سوريّة، على حدّ تعبير نتنياهو، ركّز تصريح الرئيس الروسيّ بوتين بشكلٍ غيرُ مباشرٍ على احتمال سقوط نتنياهو في الانتخابات، وبالتالي طالب الرئيس الروسيّ بضرورة أنْ يُحافِظ الفائز فيها على خطّ الصداقة بين روسيا وإسرائيل ويعزّز العلاقات أيضًا في المستقبل، على حدّ قوله.
من ناحيته، قال المُحلِّل السياسيّ المُخضرم، شالوم يروشالمي، الذي رافق نتنياهو في زيارته الأخيرة إلى روسيا، قال في موقع “زْمان” (وقت بالعربيّة) الإخباريّ-العبريّ، تحت عنوان “بوتن كان بخيلاً ولم يُوزِّع الهدايا على نتنياهو”، إنّ الروس نشّفوا نتنياهو عندما تركوه في غرفة لانتظار وصول الرئيس بوتن، واستمرّ ذلك ثلاث ساعات بالتمام والكمال، لافتًا إلى أنّه بالتأكيد فكّر نتنياهو خلال وقت “الاحتجاز” ماذا يُفكّر الضيوف الذي يصلون لديوانه للالتقاء معه ويضطرون للانتظار ساعاتٍ، على حدّ تعبيره.
ووصف اللقاء الثنائيّ بين بوتن ونتنياهو بأنّه كان قاسيًا جدًا، وأنّه قبل انعقاده اجتمع نتنياهو إلى وزير الخارجيّة الروسيّ، سيرغي شويغو، حيث قال رئيس الوزراء الإسرائيليّ إنّه في الأسابيع الأخيرة هناك مُحاولات لتصعيد العمليات الإرهابيّة الإيرانيّة من الأراضي السوريّة، وبالتالي فإنّ التنسيق بين موسكو وتل أبيب بات أهّم من أيّ وقتٍ مضى، على حدّ تعبيره، فيما قال المُحلِّل إنّ بوتن أوحى للجميع بأنّه قد استمع لهذه الأسطوانة عشرات المرّات من نتنياهو، وبالتالي لم يكُن مفاجئًا بالمرّة أنّه، أيْ الرئيس الروسيّ، لم يُحرّك ساكنًا، ولم يرُفّ له جفنًا، على حدّ تعبير المُحلِّل الإسرائيليّ، الذي شدّدّ في تحليله على أنّ هذه الزيارة الـ13 التي يقوم فيها نتنياهو إلى موسكو، مُقابِل زيارتين اثنتين قاما فيهما الرئيس الروسيّ لكيان الاحتلال، مُضيفًا أنّ بوتن أبلغ الرئيس الإسرائيليّ، رؤوفين ريفلين، بأنّه سيزور تل أبيب في شهر كانون الثاني (يناير) من العام القادم.

آخر الأخبار
*بيان صادر عن وزارة الخارحية السورية..أول توضيح رسمي سوري حول المسار السوري-التركي و مبادئ تصحيح الع... بيان الامانة العامة المقاومة الاسلامية في العراق كتائب الامام علي ع سياسة دولة الكيان والحديث عن صفقة تبادل هو جزء من الملهاة التي يلعبها الامريكي وإسرائيل ودول عربية ل... اليمنيّون حاصِروا الكيان ومنعوا وصول السفن لمرافئه، وزادت خسائره بمليارات الدولارات وهجماتهم موجة تس... محكمة العدل الدولية تبدي رأيها بالعواقب القانونية التي تترتب على الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين قائد قوّة القدس في الحرس الثوري الإيراني، العميد إسماعيل قاآني لقادة المقاومة: دعم المقاومة في المنط... الشعب اليمني يلبي نداء السيد عبدالملك الحوثي، مسيرات مليونية تحمل شعار" ثابتون مع غزة" وتطالب شعوب ا... *الدكتور مسعود بزشكيان الرئيس الإيراني الجديد..نشأته وحياته السياسية ورؤيته للأوضاع الداخلية والخارج... التوازنات الإقليمية و الدولية بعد تسعة أشهر من الحرب في غزة وعودة العلاقات بين أنقرة ودمشق تفاهمات جديدة لإعادة فتح معبر رفح *خالد عبد المجيد: أنطون سعاده علامة مميّزة واستثنائية في تاريخ أمتنا، وخطّ بفكره ودمائه آفاقاً لمسير... السيد حسن نصر الله: حماس تفاوض عن كل المقاومة وما تقبل به بشأن مفاوضات وقف اطلاق النار وصفقة الأسرى ... مؤرخ "إسرائيلي" تنبأ عام 1999 بمستقبل "مرعب لدولة"إسرائيل"  في عام 2025 خشيةً من التصعيد ومعركة مفتوحة في الجبهة الشمالية وآثاره على المصالح والوجود الأمريكي في المنطقة..وا... *تصريح صحفي* صادر عن القيادة المركزية لتحالف قوى المقاومة الفلسطينية *القيادة المركزية لفصائل تحالف قوى المقاومة الفلسطينية في دمشق تشيد بموقف العشائر في غزة "الشجاع" في... حزب الله يحرق مستوطنات الشمال، في هجوم بأكثر من 200 صاروخ وعشرات الطائرات المسيرة .. يحيى سريع: القوات المسلحة اليمنية والمقاومة العراقية عمليةً عسكرية مشتركة ضد هدف حيوي للاحتلال الصهي... "جيش" الاحتلال الإسرائيلي، يقر بإصابة 44 جندياً بين قتيل وجريح خلال يومين ، في معارك ضارية ومواجهات ... *القوات المسلحة اليمنية وحركة "أنصار الله": إستهداف 4 سفن إسرائيلية وأمريكية وبريطانية بصواريخ بالست... كمائن المقاومة بالضفة..تطورٌ نوعيّ يضرب المنظومة الأمنية الاستخباراتية لإسرائيل، والتنسيق الأمني بين... نتنياهو: القتال العنيف في غزة اقترب من نهايته..هيئة البث العبرية: الحكومة تقرر الانتقال للمرحلة الأخ... المرحلة الثالثة من الحرب تهرّب من الهزيمة للإحتلال.."إسرائيل" أمام أزمة خيارات وسيناريو سلاح "يوم ال... لأجل غزة ومن دمشق..قضاة وحقوقيون يعقدون محكمة عدل شعبية ويطالبون بمحاكمة الاحتلال الصهيوني على جرائم... .البَيانُ الخِتامِيُّ لمِلُتقَى الحِوَارِ الوَطنيِّ الفلسطينيِّ الثَّانِي: إطلاقِ مُبادَراتٍ سياسيّة...