متخصص بالشأن الفلسطيني

الطائرات المسيرة للمقاومة الفلسطينية.. الرعب القادم لـ”إسرائيل” من السماء!

 

رعب وتخوف شديدان يغزوان المؤسسة الأمنية والعسكرية في “إسرائيل” من “الحوامات” التي تستخدمها المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، وتعمل على تطويرها وتضيفها لسجل الأدوات التي تقارع من خلالها “إسرائيل” الأكثر تسلحا في المنطقة.

مصادر عسكرية إسرائيلية أوضحت -الثلاثاء- أن “جيش حماس” والفصائل الفلسطينية الأخرى يستعدون لليوم التالي لاستكمال بناء الجدار تحت الأرضي لإحباط الأنفاق، وأحد هذه الاستعدادات يشمل تعزيز القوة العسكرية من خلال الحوامات التي يتم تطويرها أو تهريبها وتهريب قطع الغيار لها.

تقول المصادر الإسرائيلية: لقد أصبحت الحوامة البسيطة التي تكلف بضعة آلاف من الشواكل والتي تعرض للبيع على الإنترنت، أداة تدعم عمليات حماس العسكرية والتي تدعم جهود جمع المعلومات وأيضا مهاجمة القوات من خلال إلقاء المتفجرات.

وتتابع: يقترب اليوم التالي من نهاية بناء الجدار التحت أرضي بخطوات كبيرة. إن “جيش حماس” يفهم هذا جيداً، ويهيئ طرقاً متنوعة ومعقدة للعمل في الجو وعلى البر؛ من أجل هضم التهديد المتزايد.

ومضت تقول: من الضروري الاستعداد للحظة التي تخترق فيها العشرات من الحوامات من قطاع غزة إلى “المستوطنات”، وفي الوقت نفسه سيطلق “جيش حماس” وابلًا من الصواريخ لجعل اعتراضها صعبا على أنظمة الدفاع للقوات الجوية الإسرائيلية.

ذات جدوى وقدرة
الباحث الفلسطيني في الشؤون الأمنية والعسكرية رامي أبو زبيدة يقول: منذ سنوات انتشرت الطائرات المسيرة “الحوامات” ذات الاستخدام المزدوج، والتي تستخدمها المنظمات ذات العمل العسكري المنخفض ضد الدول التي تمتلك جيوشًا كبيرة.

ووفقًا لأبو زبيدة في تصريحات متلفزة تابعها مراسلنا؛ فإن تطوير هذه الطائرات يأتي خدمة لأهداف عسكرية عدة، والعدو الإسرائيلي يتحدث عن هذه الحوامات لإدراكه بحجم الخطر المستقبلي التي تسببه.

يشير إلى أن المقاومة وعلى مدار تاريخها الطويل طالما فاجأت الاحتلال ومنها حرب 73 وصواريخ حزب الله التي استهدفت قطع البحرية الإسرائيلية في عرض المتوسط، وأنفاق غزة، وكوماندوز القسام.

وأكد أن هناك فجوة كبيرة في فهم الاحتلال للتهديد التي تسره المقاومة له، والتعامل معه في الوقائع على الأرض.

وقال أبو زبيدة: المقاومة بعد كل جولة تنبئنا بمفاجات جديدة، منبها إلى أن الحوامات تكمن نجاعتها في قدرتها على التحليق المنخفض وعدم قدرة أجهزة الردار على تتبعها، وإمكانية شن هجمات من خلالها.

واستذكر أبو زبيدة استخدام القسام للحوامات في معركة العصف المأكول عام 2014، لأغراض هجومية واستطلاعية، والهجوم الذي شنته سرايا القدس في الجولة الأخيرة عبر الحوامات ضد آليات الاحتلال.

وقال: إن الاحتلال يحاول التخفيف من قدرات المقاومة، ويحاول التأمين من الرعب من تلك القدرات، مؤكدًا أن الحاجز الذي تبنيه “إسرائيل” لمحاربة الأنفاق لم يثبت نجاعته، وإن الأنفاق التي يكشفها الاحتلال هي بفعل جهود استخبارية مكثفة أو عوامل طبيعية.

وعاد الباحث أبو زبيدة للحديث عن الحوامات قائلا: الاحتلال يخشى استخدام الحوامات ضده في أي جولات تصعيد مقبلة، من خلال شن هجمات من خلالها عبر عبوات توضع على متنها، وإطلاق وابل من الصواريخ بالتزامن.

ويخشى الاحتلال -وفق حديث أبو زبيدة- أن تستهدف مناطق حيوية وإستراتيجية داخل الكيان مثل حقول الغاز والقواعد العسكرية وغيرها.

وأكد أن الإعداد معركة مستمرة تواصل المقاومة خوضها، وتثبت المقاومة جدوى وسائلها في كل مرة.

وكشف اغتيال المهندس محمد الزواري في تونس بتاريخ 15 ديسمبر 2016، جهودًا تبذلها حركة حماس منذ سنوات في تطوير مركبات جوية دون طيار لأغراض عسكرية.

 

 

آخر الأخبار
عبد الملك الحوثي: موجها رسالة شديدة اللهجة لإسرائيل:ا ستهداف يافا بداية للمرحلة الخامسة من التصعيد..... نداء من محكمة "العدل الدولية" في لاهاي: نطالب العالم بالعمل والتحرك لإنقاذ فلسطين، وغوريتش يحيل القر... *جمعية الاخوًَة الفلسطينية - اليمنية تندد بعدوان الاحتلال الصهيوني الإجرامي على منشآت مدنية في مدينة... *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تدين العدوان الصهيوني على اليمن وتحيي الشعب اليمني الشقيق والقوات المس... ملتقى الدعم والاسناد لشعبنا في غزة بمناسبة الذكرى ال57 لانطلاقة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في مخيم... إنفجار ضخم يهز تل أبيب ومقتل مستوطن وإصابة 8 آخرين، نتيجة استهداف طائرة مسيرة اطلقتها القوات المسلحة... السيد نصرالله في عاشوراء: جبهتنا لن تتوقف ما دام العدوان مستمراً في غزة..”إسرائيل” تعيش أسوأ الأوضاع... الصين تستضيف جولة جديدة للحورات بين الفصائل الفلسطينية وسط توقعات أنها ستكون كسابقاتها بسبب تمسك الر... الموت هو فجر الأمّة..والصّمت هو فجورها..في غزة فَجْر..وفي كل الأرض العربية فُجور..الأميركي والإسرائي... حزب الله اللبناني يرفع مستوى المواجهة ويقصف مستوطنة "كريات شمونة" بعشرات صواريخ "الفلق" و"الكاتيوشا"... يحيى سريع: القوات المسلحة اليمنية نفذت 3 عمليات نوعية في البحرين الأحمر والأبيض المتوسط، رداً على مج... *بمناسبة الذكرى 57 للإنطلاقة بيان سياسي صادر عن المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني* القوات المسلحة اليمنية أعلنت استهداف أهداف عسكرية في أم الرشراش"إيلات" وسفينة إسرائيلية في خليج عدن ... *تبرير رئاسة السلطة الفلسطينية لمجزرة المواصي..سقوط وطني وأخلاقي يشعل إستنكار الفصائل والغضب الشعبي،... *بيان صادر عن وزارة الخارحية السورية..أول توضيح رسمي سوري حول المسار السوري-التركي و مبادئ تصحيح الع... بيان الامانة العامة المقاومة الاسلامية في العراق كتائب الامام علي ع سياسة دولة الكيان والحديث عن صفقة تبادل هو جزء من الملهاة التي يلعبها الامريكي وإسرائيل ودول عربية ل... اليمنيّون حاصِروا الكيان ومنعوا وصول السفن لمرافئه، وزادت خسائره بمليارات الدولارات وهجماتهم موجة تس... محكمة العدل الدولية تبدي رأيها بالعواقب القانونية التي تترتب على الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين قائد قوّة القدس في الحرس الثوري الإيراني، العميد إسماعيل قاآني لقادة المقاومة: دعم المقاومة في المنط... الشعب اليمني يلبي نداء السيد عبدالملك الحوثي، مسيرات مليونية تحمل شعار" ثابتون مع غزة" وتطالب شعوب ا... *الدكتور مسعود بزشكيان الرئيس الإيراني الجديد..نشأته وحياته السياسية ورؤيته للأوضاع الداخلية والخارج... التوازنات الإقليمية و الدولية بعد تسعة أشهر من الحرب في غزة وعودة العلاقات بين أنقرة ودمشق تفاهمات جديدة لإعادة فتح معبر رفح *خالد عبد المجيد: أنطون سعاده علامة مميّزة واستثنائية في تاريخ أمتنا، وخطّ بفكره ودمائه آفاقاً لمسير...