متخصص بالشأن الفلسطيني

قراءة في خلاصات صفقة القرن

رامز مصطفى
الحديث عن ” صفقة القرن ” ، ينتشر كما النار في الهشيم ، لا لشيء فقط لأن من تقف ورائها الولايات المتحدة الأمريكية ، بشخص رئيسها دونالد ترامب . ولم تحظّ خطة أو ” صفقة ” أو مؤامرة بما حظيت به من اهتمام إعلامي وسياسي ، وتحديداً في منطقتنا العربية التي تشهد الحروب والمزيد من التحضير لتوسعة رقعة تلك الحروب .
” صفقة القرن ” ، بما هو مُسربٌ منها يمكن القراءة في خلاصاتها على النحو الآتي : –
1. لا تتعامل مع القضية الفلسطينية على أساس قضية سياسية ، وقضية عدل وكرامة . بل على أساس سلعة تُباع وتُشترى . والذي على أساسه عقدت ورشة البحرين في الثلث الأخير من حزيران المنصرم
2. الصفقة تتعارض مع حقائق التاريخ والجغرافيا ، وحتى الشرعية القانونية
3. بُنيت على أساس حجم القوة التي يتمتع بها كل طرف من الأطراف المنخرطة في الصفقة
4. تريد إعادة تشكيل المنطقة والإقليم وفق رؤية أصحابها ومصالحهم ، وفي مقدمتهم الكيان الصهيوني
5. الهدف من وراء عدم الإعلان عنها ، من خلفية توفير القدر الأعلى من التهيئة النفسية أولاً ، وثانياً إتاحة أوسع هامش زمني لممارسة الضغوط على الأطراف المستهدفة
6. هي نتاج أفكار ورؤى صهيونية صاغها نتنياهو وفريقه والتي سُميت ب” السلام الاقتصادي ” . ومعلوم أن ” شمعون بيريز ” كان قد سوقّ ل” السلام الاقتصادي ” من خلال كتابه الذي أصدره في أواخر العام 1993 ، بعنوان ( الشرق الأوسط الجديد )
7. هي قمة الهرم في جبل تصفية القضية قاعدته سايكس بيكو 1916 ووعد بلفور 1917 ، لتأتي اتفاقات ” أوسلو ” عام 1993 ، لتشكل المنعطف الأخطر في مسار العمل على تصفية القضية وعناوينها الوطنية
8. لم يكن في مقدور الولايات المتحدة الذهاب بعيداً في تصفية القضية ، لو أن الأوضاع الفلسطينية على خير ما يرام ، حيث لا زال الانقسام السياسي والجغرافي سيد المشهد الفلسطيني . وفي المقلب الآخر الواقع العربي الرديء ، التي تذهب نظمه وتحديداً الرجعية منها مهرولة ليس للتطبيع وحسب ، بل لإقامة علاقات متقدمة مع الكيان ، والانخراط في تحالفات معه
9. هي استراتيجية شاملة على مستوى الإقليم ، تُتيح دمج الكيان بالمنطقة ، مما يفسح في المجال من تمكن الكيان اعادة انتاج دوره ووظيفته التي بدأ بفقدانها منذ حرب الخليج الثانية 1991 . والذي تكرسّ مع انتصار المقاومة في لبنان عام 2000 ، والحروب التي شنها على قطاع غزة 2008 – 2009 و 2012 و 2014

رامز مصطفى
كاتب فلسطيني

آخر الأخبار
أعداد الجنود الأمريكيين القتلى في العدوان على غزة في إزدياد وتثير ضجة وجدلاً داخل أمريكا. لماذا تصر أجهزة أمن السلطة الفلسطينية على ملاحقة رجال المقاومة بالضفة الغربية..آخرها ما حدث بجنين..؟ مسؤول إسرائيلي يعترف: حكومتنا تكذب وفاشلة ولا يوجد حلول عسكرية لمشاكل المستوطنين لا في الشمال ولا في... إنطلاق اجتماعات مجلس أمناء الهيئة الدولية العربية للإعمار في فلسطين لبحث إعادة إعمار غزة البيان الصادر عن نتائج إجتماع الفصائل الفلسطينية في موسكو حماس وسامح شكري والإجماع الفلسطيني: رامز مصطفى "حزب الله"يرفع من وتيرة ضرباته الصاروخية المتميزة بالدقّة..دعمًا للشعب الفلسطيني، وإسنادًا لمقاومته ... حركة حماس هي التي تقرر “اليوم التالي” في غزة والضفة وتل أبيب..رغما عن نتنياهو وبايدن والمتواطئين معه... *عبدالمجيد تعليقا على جولة الحوارت الفلسطينية في موسكو : نتمنى الإتفاق على مرجعية وطنية موحدة، لحماي... القيادة المركزية الأمريكية تعترف: أن هجوم أنصار الله والبحرية اليمنية على السفينة روبيمار البريطانية... البيت الأبيض أبلغ "إسرائيل"، أن دول عربية تُعد خطة لـ”اليوم التالي بعد الحرب” في قطاع غزة تقضي بدمج ... المقاومة توجه ضربات نوعية ومفاجئة لقوات الاحتلال بغزة: واستهدفت جنوداً وآليات العدو في أكثر من مواجه... طائرة عسكرية للاحتلال من طراز BOEING 707 دخلت مصر 100 مرة خلال الحرب على غزة، ووصلت لعمق 172 كيلومتر... الحوار الفلسطيني في موسكو بين ضرورات الوحدة .. وشروط التعطيل لترك الباب مفتوحاً لخيار سياسي بائس، وأ... حالة المقاومة متصاعدة في الضفة الغربية المحتلة..واقتراب تفجر الأوضاع إلى إنتفاضة في الضفة "وإسرائيل"... ضباط"إسرائيليون"يعترفون: لم نهزم حركة “حماس” في غزة وهدف نتنياهو بالقضاء عليها لا يزال بعيد المنال، ... محادثات الهدنة وصفقة تبادل الأسرى عادت لباريس، كلام عن علامات جديدة بإمكانية المضي قدما نحو بدء مفاو... لماذا أنا مع إيران..؟ بالرغم أنني لست فارسياً..ولاشيعيا..إيران وأنا مسألة تتطلب إيضاحا.. !!* مقتل جندي واصابة 8 آخرين 3 إصابتهم خطيرة وإستشهاد منفذيْن في عملية فدائية بطولية شرق القدس المحتلة بعد هزيمة أمريكا وبريطانيا البحر الأحمر...الجماعات التكفيرية بيدق أميركي متجدد لزعزعة اليمن.. استهداف السفينةٍ الإسرائيليةٍ "MSC SILVER" وعملية عسكرية ضد السُّفُنِ الحربيةِ الأمريكيةِ بعددٍ من ا... بسبب الحرب على غزة"إسرائيل"كانت في مؤتمر ميونيخ في ذروة تحوّل يزداد تفاقما وشدة وبوتيرة متسارعة، وست... الضربة في الغازية جنوب صيدا تعبر عن استماتة نتنياهو لاقتناص فرصة سانحة لتوسيع رقعة الحرب وتوريط أمري... تقدير للموقف في المنطقة اليوم.. الجبهة اللبنانية هي مفتاح التطورات المتوقعة في المستقبل. صناعة الهزيمة في الوجدان العربي ..! هي منظومة تتداخل فيها أدوار ومصالح واستراتيجيات وأجهزة استخبارات...