متخصص بالشأن الفلسطيني

ملتقى فلسطيني عربي بدمشق يوم الثلاثاء القادم لمواجهة صفقة القرن وورشة البحرين

 

دمشق: قال أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني خالد عبد المجيد، سيعقد في مدخل مخيم اليرموك بالعاصمة السورية دمشق في الخامس والعشرين من حزيران/يونيو الجاري، ملتقى للقوى والفصائل والهيئات والاتحادات والفعاليات الفلسطينية والسورية والعربية، والذي ينعقد بالتزامن مع ورشة المنامة للاستثمار في المناطق الفلسطينية الذي ترعاه الإدارة الأميركية.

وينعقد الملتقى تحت شعار يحمل لاءات ثلاث رفضا لصفقة القرن ولورشة المنامة، ولا لإعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بسيادة إسرائيل على القدس والجولان.

وقال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، خالد عبد المجيد في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك”، إن “التحضير لهذا الملتقى في دمشق له دلالات ومعنى كبير باعتبار أن دمشق تمثل محور المقاومة ومركز لفصائل المقاومة الفلسطينية”.

وأضاف عبد المجيد “سيشارك في الملتقى ممثلون عن القوى والهيئات والفعاليات والمنظمات الشعبية العربية والنقابات العربية والأمناء العامين لاتحادات المعلمين والفلاحين والمحامين والحقوقيين العرب”.

وقال إن “الملتقى هو رسالة من دمشق تمثل دعما للفلسطينيين من قبل سوريا ودول محور المقاومة”.

وأضاف أن “الملتقى سينعقد في خيمة بمدخل مخيم اليرموك ما يمثل دلالة على تمسك الفلسطينيين والسوريين بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم بالنظر إلى رمزية مخيم اليرموك بأنه عاصمة لحق العودة وعاصمة للشتات الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية”.

التعليقات مغلقة.