متخصص بالشأن الفلسطيني

مواجهة صفقة القرن مهمة أحرار العالم

مجدولين درويش
نشرت صيحفة “نيويورك تايمز”، الاسبوع الماضي، مقابلة مع السفير الأميركي لدى العدو الصهيوني ديفيد فريدمان أعلن فيها: “إن لإسرائيل الحق في ضم أجزاء من الضفة الغربية” و”إنه ليست هناك حاجة لإنشاء دولة فاشلة”.

هذا التصريح لم يأت من فراغ، ولا هو زلة لسان، إنه بمثابة ضوء أخضر من واشنطن إلى تل أبيب لاستهداف الضفة الغربية، وهو ضوء أخضر لنتنياهو لأن يمضي قدماً لتحقيق رغبته التي كان قد صرح بها لترامب وفريقه قبيل الانتخابات بأنه ينوي ضم المستوطنات – الغير شرعية بحسب المجتمع الدولي- إلى إسرائيل، وهي خطوة من خطوات سبقت لتمرير “صفقة القرن” بالتقسيط، وفرض وقائع جديدة على الأرض، والقضاء على أحلام الفلسطينيين بإقامة دولة حتى على أراضي حدود الرابع من حزيران 1967 بناء على قرار 242 الصادر عن الأمم المتحدة آنذاك.

تصريح فريدمان ليس مفاجئاً، وهو يتماهى إلى حد التطابق مع الإدارة الأميركية التي لطالما سعت لحماية إسرائيل وأمن إسرائيل، لكنها منذ وصول ترامب وفريقه إلى الحكم أصبحت أكثر وقاحة في انحيازها لإسرائيل، وأكثر وقاحة وصلافة في استهزائها بالعرب.

مواجهة “صفقة القرن” لا تكون بتقديم شكوى للمحكمة الجنائية الدولية و للأمم المتحدة فقط، ولا بالتعبير عن الغضب – على أهمية ذلك – مواجهة هذه الصفقة يجب أن تتم على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية والعسكرية أيضاً. وهي ليست مهمة الفلسطينيين وحدهم، وإن كانوا هم رأس الحربة في هذه المواجهة، إنها مهمة كل أحرار العالم، وهناك فرصة جدية في إسقاطها وذلك من خلال الاتي:

– السلطة الفلسطينية أمام فرصة تاريخية لتثبت قدرتها وجدارتها على قيادة الشعب الفلسطيني نحو غايته المنشودة. على هذه السلطة مغادرة مربع الانتظار والمبادرة إلى رفع سقف طروحاتها، ومد اليد إلى جميع القوى والفصائل الفلسطينية من أجل توحيد الصف في هذه المواجهة، وعلى السلطة الفلسطينية وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال الذي دفع ثمنه الشعب الفلسطيني غالياً. إن الإجماع الفلسطيني على رفض تصريحات ديفيد فريدمان، وقبله على رفض المشاركة في ورشة البحرين، يجب أن ينسحب على كافة المواقف في هذه اللحظة الدقيقة من الصراع العربي – الإسرائيلي.

– على جميع فصائل المقاومة الفلسطينية الدعوة إلى مؤتمر يعيد إنتاج منظمة التحرير الفلسطينية على قاعدة خطاب يتماشى مع الواقع الراهن، ويحاكي تطلعات الشعب الفلسطيني وحقه في العودة وبناء الدولة والعيش الكريم. على قيادات هذه الفصائل أن تغادر مكاتبها وأن ترتقي بالمواجهة لما هو أبعد من إصدار بيانات الرفض والشجب. وعلى هذه الفصائل إطلاق يد المقاومة في الأراضي المحتلة. والمواجهات الأخيرة في غزة، والعمليات التي ينبري لها الشباب الفلسطيني في الداخل، دليل على قدرة هذه المقاومة وتجذرها وتطور عملها.

– على الشعب الفلسطيني في الداخل وفي الشتات، وضع برامج يومية تعبر عن تمسكه بأرضه وحقه، واستخدام كل الوسائل المتاحة لإيصال صوته إلى كل المنابر، وأن تكون جمعات غزة وجمعة “لا لضم الضفة” نموذجاً يحتذى.

– على القوى والأحزاب العربية دور كبير، وعليها أيضاً تقع مسؤولية المواجهة الدعم، من خلال التصدي للحكومات المتواطئة، وإطلاق الفعاليات ضد سفارات هذه الحكومات في كل مكان، كما عليها ابتكار الأفكار الحديثة المتماشية مع العصر في هذه المواجهة، كما أن على هذه الأحزاب والقوى استخدام علاقاتها مع الأحزاب الوطنية في العالم، كما مع الدول الصديقة، لأجل مزيد من التضامن مع فلسطين وقضيتها التي أصبحت على المحك.

– على حركات المقاطعة ومناهضة التطبيع في العالم – وهي بالمناسبة فاعلة ومؤثرة – أن تعمل بوتيرة متصاعدة وأن ترفع سقف شروطها، وأن يتم التواصل والتعاون في ما بينها بشكل أكبر لتحقيق نتيجة أفضل.

 

آخر الأخبار
"حزب الله"يرفع من وتيرة ضرباته الصاروخية المتميزة بالدقّة..دعمًا للشعب الفلسطيني، وإسنادًا لمقاومته ... حركة حماس هي التي تقرر “اليوم التالي” في غزة والضفة وتل أبيب..رغما عن نتنياهو وبايدن والمتواطئين معه... *عبدالمجيد تعليقا على جولة الحوارت الفلسطينية في موسكو : نتمنى الإتفاق على مرجعية وطنية موحدة، لحماي... القيادة المركزية الأمريكية تعترف: أن هجوم أنصار الله والبحرية اليمنية على السفينة روبيمار البريطانية... البيت الأبيض أبلغ "إسرائيل"، أن دول عربية تُعد خطة لـ”اليوم التالي بعد الحرب” في قطاع غزة تقضي بدمج ... المقاومة توجه ضربات نوعية ومفاجئة لقوات الاحتلال بغزة: واستهدفت جنوداً وآليات العدو في أكثر من مواجه... طائرة عسكرية للاحتلال من طراز BOEING 707 دخلت مصر 100 مرة خلال الحرب على غزة، ووصلت لعمق 172 كيلومتر... الحوار الفلسطيني في موسكو بين ضرورات الوحدة .. وشروط التعطيل لترك الباب مفتوحاً لخيار سياسي بائس، وأ... حالة المقاومة متصاعدة في الضفة الغربية المحتلة..واقتراب تفجر الأوضاع إلى إنتفاضة في الضفة "وإسرائيل"... ضباط"إسرائيليون"يعترفون: لم نهزم حركة “حماس” في غزة وهدف نتنياهو بالقضاء عليها لا يزال بعيد المنال، ... محادثات الهدنة وصفقة تبادل الأسرى عادت لباريس، كلام عن علامات جديدة بإمكانية المضي قدما نحو بدء مفاو... لماذا أنا مع إيران..؟ بالرغم أنني لست فارسياً..ولاشيعيا..إيران وأنا مسألة تتطلب إيضاحا.. !!* مقتل جندي واصابة 8 آخرين 3 إصابتهم خطيرة وإستشهاد منفذيْن في عملية فدائية بطولية شرق القدس المحتلة بعد هزيمة أمريكا وبريطانيا البحر الأحمر...الجماعات التكفيرية بيدق أميركي متجدد لزعزعة اليمن.. استهداف السفينةٍ الإسرائيليةٍ "MSC SILVER" وعملية عسكرية ضد السُّفُنِ الحربيةِ الأمريكيةِ بعددٍ من ا... بسبب الحرب على غزة"إسرائيل"كانت في مؤتمر ميونيخ في ذروة تحوّل يزداد تفاقما وشدة وبوتيرة متسارعة، وست... الضربة في الغازية جنوب صيدا تعبر عن استماتة نتنياهو لاقتناص فرصة سانحة لتوسيع رقعة الحرب وتوريط أمري... تقدير للموقف في المنطقة اليوم.. الجبهة اللبنانية هي مفتاح التطورات المتوقعة في المستقبل. صناعة الهزيمة في الوجدان العربي ..! هي منظومة تتداخل فيها أدوار ومصالح واستراتيجيات وأجهزة استخبارات... اليمن| 4 عمليات عسكرية نوعية خلال 24 ساعة استهداف سفينتينِ أمريكيتينِ وسفينةً بريطانيةً غرقت بالكامل... تقرير: الاستراتيجية الأميركية للخروج من الأزمة في غزة والشرق الأوسط والعمل على التنفيذ السريع لصفقة ... ميسا: إسم التحالف الجديد في الشرق الاوسط الأمني والاقتصادي، يتكوّن من ١٠ دول وهي دول مجلس التعاون ال... القوات المسلحة اليمنية وحركة أنصار الله يعلنون استهداف سفينة بريطانية في خليج وإسقاط طائرة أميركية ف... ملتقى تضامني في مكتبة الأسد دعماً للشعب الفلسطيني في مواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني إدانات وهجوم ومطالبات بإقالة وزير الخارجية المصري على بعد تصريحاته عن"حماس"مع "تسيفي ليفني" في ميوني...