متخصص بالشأن الفلسطيني

‏الجبهة العربية التقدمية: استضافة البحرين مؤتمر “السلام والازدهار” اعتداء خطير على القضية الفلسطينية

اعتبرت الجبهة العربية التقدمية قبول البحرين استضافة مؤتمر لما يسمى ” السلام من أجل الازدهار ” اعتداء خطير على القضية الفلسطينية.

وأصدرت الجبهة البيان الآتي:

دخلت مرحلة التطبيق العملاني ل” صفقة القرن ” الصهيو أمريكية مستويات بالغة الخطورة في الدعوة الصريحة إلى عقد مؤتمر لما يسمى ” السلام من أجل الازدهار ” على أرض البحرين ، لما يمثله عقد هذا المؤتمر من حلقة متقدمة في الخطوات التي أقدم عليها الرئيس الأمريكي ترامب في الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ، والدخول العملي في تصفية قضية اللاجئين من خلال الدعوة الوقحة لإنهاء عمل منظمة الانروا ووقف الدعم عنها . وكذلك الاعتراف بالسيادة الصهيونية على الجولان العربي السوري .

إننا في الجبهة العربية التقدمية وإزاء ما تشهده منطقتنا من محاولات محمومة من قبل الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني وحلفائهم من رجعيين عرب ، إلى تمرير ” صفقة القرن ” وفرض الاستسلام على أمتنا وتصفية القضية الفسطينية وعناوينها الوطنية . ندعو جماهير أمتنا العربية بأحزابها وهيئاتها ومنظماتها ونخبها إلى:

1. دعوة أبناء أمتنا في البحرين والخليج العربي إلى رفض عقد المؤتمر ومنع انعقاده ، والتصدي إلى المخططات الهادفة إلى تصفية قضية العرب الأولى القضية الفلسطينية.

2. رفض عقد هذا المؤتمر وإدانة موافقة القيادة البحرينية لتساوقها وقبولها عقد المؤتمر على أرضها ، وهي المنخرطة في عمليات التطبيع والتعاون مع الكيان الصهيوني بهدف استبدال أولويات الصراع ليتحول من صراع عربي – صهيوني ، إلى صراع مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

3. اعتبار قبول حكومة البحرين استضافة هذا المؤتمر، اعتداء خطير على القضية الفسطينية، وتشريع سافر للتطبيع مع الكيان الصهيوني الذي أبدى ترحيبه بعقد المؤتمر، واستعداده المشاركة في أعماله. وطعنة في خاصرة الأمة وتنازلاً منظماً عن القدس والمسجد الأقصى وكنيسة القيامة.

4. اعتبار عقد المؤتمر إذعاناً مداناً لمشيئة الإدارة الأمريكية ورئيسها دونالد ترامب، وهو فتح للطريق أمام تطبيق ” صفقة القرن “. ومنصة لإعلان الانخراط الرسمي العربي بغالبيته في تبني ” صفقة القرن “، وتبني رؤية نتنياهو المدعومة أمريكياً لما يسمى “السلام الاقتصادي“، كحل للصراع العربي مع الكيان الصهيوني.

5. رفض التعاطي بأي شكل مع نتائج ومخرجات المؤتمر، ورفض أي تسهيلات أو مشاريع اقتصادية على أراضي قطاع غزة أو الضفة الغربية، كمدخل اقتصادي على حساب الحقوق والثوابت والمقدسات الفلسطينية.

6. دعوة الفصائل والقوى الفلسطينية إلى التوحد في مواجهة “صفقة القرن”، والعمل على اسقاطها.

آخر الأخبار
*الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير رسالة الأسير محمود عارضة، مهندس عملية نفق جلبوع في الذكرى السنوية الأولى الطريق إلى القدس