متخصص بالشأن الفلسطيني

خامنئي يدعو لإجراء استفتاء في فلسطين في مواجهة”صفقة القرن”..ونضال الشعب الفلسطيني يجب أن يستمر سياسيا وثقافيا و عسكريا حتى يرضخ الإحتلال لرأي الشعب.

 

طهران -أ ف ب: ااعتبر المرشد الأعلى لإيران آية الله علي خامنئي، الأربعاء الماضي الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط ووصفها بأنها “خيانة للأمة العربية والإسلامية”، داعيا إلى عدم دعمها.

قال المرشد الأعلى الإيراني، آية الله علي خامنئي، إن ما يسمى “صفقة القرن” تمثل خيانة عظمى للفلسطينيين وللإسلام.

وتستعد واشنطن لطرح الشق الاقتصادي من خطتها المنتظرة للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين والتي تعرف ب”صفقة القرن”، في مؤتمر في البحرين في وقت لاحق من هذا الشهر.

وقال خامنئي في خطبة صلاة عيد الفطر بها التلفزيون مباشرة “إن الهدف من هذا المؤتمر هو تحقيق خطة الخيانة الخبيثة الامريكية المسماة +صفقة القرن+”.

وأضاف: أن “+صفقة القرن+ لن تتحقق وهذه الصفقة خيانة للأمة الإسلامية ولن ترى النور”.

وتابع ان “زعماء بعض البلدان الاسلامية يمهدون الأرضية لتطبيق صفقة القرن” مؤكدا أن “خيانة بعض البلدان الإسلامية للقضية الفلسطينية تستدعي الانتباه”.

ورفض الفلسطينيون الخطة التي يقودها جاريد كوشنر، صهر الرئيس الامريكي دونالد ترامب، ويقولون ان سياسات البيت الأبيض منحازة بشكل واضح لإسرائيل.

وأشار خامنئي إلى ما سماه المخطط الأمريكي الخائن المسمى “صفقة القرن”، واعتبر هذا الأمر من القضايا الأولى للعالم الإسلامي، قائلا إن “خيانة بعض الدول الإسلامية كالبحرين والسعودية مهدت لهذا المخطط الخبيث”.

وقال خامنئي: اليوم محور المقاومة في أكثر أوقاته انسجاما منذ أربعين سنة
وتطرق خامنئي إلى استضافة البحرين مؤتمرا اقتصاديا ضمن إطار مخطط ما يسمى “صفقة القرن”، وقال إن “هذا المؤتمر مرتبط بالأمريكان، ولكن حكام البحرين استضافوا هذا المؤتمر وهيأوا له، بضعفهم وعجزهم ومنهجهم المعادي للشعب وللإسلام، وليعلم حكام البحرين والسعودية ما المستنقع الذي ورطوا أنفسهم فيه”.

ووصف قائد الثورة الإيرانية مخطط ما يسمى “صفقة القرن” بأنه خيانة عظمى للإسلام، ولن يحقق أي نتيجة، معربا عن شكره للدول العربية وكذلك للفصائل الفلسطينية التي أعلنت رفضها لهذا المخطط.

وأضاف أن “نظرة الجمهورية الإسلامية، على عكس بعض الزعماء العرب الذين يؤيدون “صفقة القرن” ويطبعوا العلاقات مع “اسرائيل” ويحاصروا الشعب الفلسطيني، إننا في إيران نعتقد أن نضال الشعب الفلسطيني الشامل يجب أن يستمر سياسيا وثقافيا و عسكريا، حتى يرضخ المغتصبون لرأي هذا الشعب وحقوقه الوطنية والتاريخية “.

وأشار إلى اقتراح إيران هو إجراء استفتاء على السكان المسلمين والمسيحيين واليهود الفلسطينيين وكذلك اللاجئين الفلسطينيين حول نظام الحكم في أرض فلسطين التاريخية .

 

التعليقات مغلقة.