متخصص بالشأن الفلسطيني

بعد تعرض ناقلات للنفط لأضرار ذات المصدر المجهول..البنتاغون يبعد حاملة طائرات لنكولن من مياه الخليج تجنبا لمفاجآت عسكرية

بروكسيل – “رأي اليوم”:
لم تدخل حاملة الطائرات “أبراهام لنكولن” مياه الخليج العربي بعد رغم الضجة الإعلامية والسياسية حول حرب وشيكة بين الولايات المتحدة وإيران، وبذلك يكون لواشنطن سفينة حربية واحدة كبيرة فقط في مياه الخليج ولكنها لا تصل الى مستوى حاملة الطائرات.
ووصلت أبراهام لنكولن الى مياه بحر العرب وهي راسية هناك، ولم تدخل مياه الخليج العربي لترسو في البحرين قاعدة الأسطول الخامس، وعوضت أبراهام لنكولن حاملة طائرات جون سنتيس الذي بقيت راسية في البحرين طيلة شهر مارس/آذار حتى بداية أبريل/نيسان الماضي.
وعادة ما تبحر حاملات الطائرات في مياه الخليج العربي لترسو في البحرين، مقر الأسطول الخامس، وهذه المرة أحجمت ابراهام لنكولن بسبب التوتر في المنطقة، وقد يعود الأمر الى تخوف البنتاغون من مفاجأة بعدما نجح مجهولون في إلحاق أضرار بحاملات نفط عملاقة في مياه الإمارات العربية يوم الأحد الماضي.
كما يجهل البنتاغون نوعية السلاح الصاروخي الإيراني المضاد للسفن الحربية ومنها ضد حاملات الطائرات، وهناك توجس لدى القيادة العسكرية في واشنطن منذ نجاح “حزب الله” في ضرب فرقاطة في عرض البحر خلال حرب 2006، علما أن تلك الفرقاطة كانت تتميز بنظام دفاعي متطور، ويأتي حزب الله بتكنولوجيا الصواريخ من إيران.
وتملك إيران على آلاف الزوارق الحربية النفاثة والصغيرة القادرة، في حالة توجيه العشرات منها دفعة واحدة، إلحاق ضرر كبير بحاملة الطائرات لأن الدفاع المضاد لا يمكن إغراق كل الزوارق بسبب المسافة القصيرة، وبعضها سيصل الى ضب الهدف.
ومازال البنتاغون يبحث كيف استطاعت طائرة بدون طيار إيرانية تصوير حاملة طائرات عسكرية مرات عديدة منها سنة 2016 ويعتقد تكرار التصوير خلال الشهور الماضية، لأنه إذا نجحت طائرة بدون طيار في التحليق فوق حاملة طائرات بدون رصدها وبدون إسقاطها، يعني أنها قادرة على حمل متفجرات وتنفيذ هجمات، وكانت الصحافة الإيرانية قد نشرت صورا حول الموضوع.
ورغم الحديث عن الحرب بين إيران والولايات المتحدة، يعد التواجد العسكري الأمريكي في الخليج العربي أقل من المعتاد باستثناء تواجد أربع طائرات قاذفات استراتيجية من نوع “ب 52 H”.

آخر الأخبار
ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب *الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير