متخصص بالشأن الفلسطيني

اختتتام أعمال الورشة الدولية الأولى في العتبة الرضوية بمدينة مشهد

مدينة مشهد – راما قضباشي
اختتمت اليوم أعمال الورشة الدولية الأولى حول القدس في مدينة مشهد 4/5/2029 بالعتبة الرضوية، حيث أعلن الأستاذ علي حياتي أحد أعضاء لجنة التحكيم أسماء /40/فنانا وفنانة الذين تم اختيار تصاميمهم كأفضل أعمال، وأوضح حياتي أن اللجنة اعتمدت في تقيمها على التصاميم التي احتوت هذه المواضيع مجتمعة /رفض التطبيع مع العدو الصهيوني، والقدس عاصمة فلسطين الأبدية، وضد صفقة القرن/.
وقدم الرسام الإيراني العالمي حسن روح الأمين لوحة عبر فيها عن تصميم وإرادة الشعب الفلسطيني على استمرار المقاومة حتى تحرير أرضه من الكيان الصهيوني.
وأوضح أسامة حمدان في كلمة له خلال حفل اختتام الورشة أهمية الفن المقاوم في المعركة مع العدو الصهيوني، مستشهدا بالعقوبة التي فرضها الكيان الغاصب في الانتفاضة الأولى /3-4/سنوات سجن لكل من يرسم على الجدران، مؤكدا أن الورشة كانت جهدا مهما في تسخير الفن تجاه دعم مشروع المقاومة، وجمعت جهود الفنانين المشاركين فيها لإطلاق أفكار جديدة لمقاومة المحتل.
وأشار حمدان إلى أحد أهم أهداف صفقة القرن وهو حرف مسار الشباب وإبعادهم عن طريق المقاومة، إلا أن الشباب الفلسطيني أفشل هذا الهدف من خلال عمليات المقاومة التي ينفذها الشباب ضد المحتل الصهيوني.
كما بيّن أن صفقة القرن هي الإسم الرمزي لعملية واسعة تطلقها الولايات المتحدة الأمريكية لتغير معادلات المنطقة، سعيا منها للسيطرة على الثروات والطاقة وطرق التجارة والممرات البحرية في المنطقة ولتثبيت الكيان الصهيوني كوجود طبيعي يكون هو مركزا للقوة، منوها إلى أن الإدارة الأمريكية تسعى لتحقيق أهدفها من خلال إزالة صفة المحتل عن هذا الكيان، عبر نقل سفارتها للقدس وإعلان ترامب ضم الجولان السوري للكيان الصهيوني وضم أراضي من الضفة الغربية لبناء المستوطنات عليها، يأتي في تقويض فكرة الأرض المغتصبة، كما تحاول الولايات المتحدة جاهدة إنهاء المقاومة الفلسطينية عبر فرض حصار اقتصادي وعقوبات على الجمهورية الإسلامية الإيرانية، والتحريض ضد المقاومة في غزة وحرب الله في لبنان.
وأكد حمدان أن التجربة أثبتت أن أي مشروع إذا لم يقبل به أبناء فلسطين لن يتحقق، فاتفاقية أوسلو لم تصل لأهدافها /إنهاء القضية الفلسطينية خلال خمس سنوات/ وكامديفيد فشلت لأن الشعب المصري مازال يرى بإسرائيل المحتل، مشددا على أن الشعب الفلسطيني تعرض لمحن وشدائد عبر التاريخ فالصليبيون والتتار عاثوا فسادا في الأرض وذهبوا وبقي والشعب الفلسطيني لأنه يحمل هوية وفكر هو الغالب.
وختم قائلا: “علينا توحيد صفوفنا كأمة واحة وندرك حقيقة المعركة ونتعامل معها بشكل صحيح ونبقى مستعدين لتقديم التضحيات وفخر لنا كفلسطينين وجود شهيد أو أسير في كل بيت كل العوائق التي تمنع تحقيق أهدافها”.

آخر الأخبار
*الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير رسالة الأسير محمود عارضة، مهندس عملية نفق جلبوع في الذكرى السنوية الأولى الطريق إلى القدس