متخصص بالشأن الفلسطيني

رجل مسلم يفتح بوابة كنيسة القيامة بالقدس لبدء قداس سبت النور..وخروج “النور المقدس” من قبر السيد المسيح بكنيسة القيامة

 

توافد آلاف المسيحيون للمشاركة في قداس سبت النور بكنيسة القيامة في القدس المحتلة، وسط إجراءات أمنية مشددة من جانب شرطة الاحتلال.

احتشد المصلون في انتظار فتح البوابة والسماح لهم بدخول الموقع المقدس، الذي شهد صلب السيد المسيح ودفنه.. والمميز في هذا اليوم خروج “النور المقدس” من قبر السيد المسيح بكنيسة القيامة.

قبل بدء الاحتفال، وصل حامل مفتاح بوابة كنيسة القيامة في القدس المحتلة إيذانا ببدء القداس، واللافت للنظر أن حامل المفتاح مسلم.

تشترك الكنيسة الأرثوذكسية وكنيستا الأرمن والروم الكاثوليك في الإشراف على كنيسة القيامة، حيث تشتد التوترات في كثير من الأحيان حول السيطرة على قطاعاتها المختلفة، ولهذا السبب تم الاتفاق على ائتمان عائلة مسلمة على مفتاح الكنيسة.

ونشرت الشبكة مقطع فيديو لحظة فتح باب كنيسة القيامة إذ صعد حامل المفتاح المسلم على سلم ليفتح الباب، وسط صيحات وتصفيق الحضور المنتظرين بدء الاحتفال بسبت النور.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن أمين مفتاح كنيسة القيامة هو أديب الحسيني، الذي تولت عائلته تلك المهمة منذ عشرات السنين.

التعليقات مغلقة.