متخصص بالشأن الفلسطيني

القائد الجديد للحرس الثوري الإيراني: علينا توسيع نطاق نفوذنا من المنطقة إلى العالم “لكي لا تبقى نقطة آمنة للعدو”.

 

أعلن القائد العام الجديد للحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، نية إيران توسيع نطاق نفوذها من المنطقة إلى العالم برمته “لكي لا تبقى نقطة آمنة للعدو”.

وقال سلامي، في كلمة ألقاها اليوم الأربعاء خلال مراسم توليه منصبه الجديد وتوديع القائد العام السابق للحرس الثوري، اللواء محمد علي جعفري: “إن فيلق القدس بقائده الشجاع الباسل (اللواء قاسم سليماني) عبر الكثير من الجبال والسهول، لينهي هيمنة أمريكا في شرق المتوسط ووصل إلى البحر الأحمر وحول البلاد الإسلامية إلى أرض للجهاد”.

وأضاف سلامي: “إن حدودنا تم تأمينها ببطولات القوة البرية، حيث تسلق مقاتلوها الصخور العظيمة وأقاموا الحصون المنيعة على الحدود”.

وأشاد سلامي بالقوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الإسلامي وخاصة إنجازها المدن الصاروخية تحت الأرض، كما ثمن إطلاقها الصواريخ “على أعداء الإسلام”، فيما أثنى كذلك على القوة البحرية التي “قطعت أيدي المعتدين الأمريكيين”، حسب تعبيره.

وأضاف القائد الجديد للحرس الثوري الإيراني: “إن التعبئة أيضا أذاقتنا حلاوة أن نكون مع الشعب، واليوم الحرس الثوري يواصل دربه في ذروة الشعبية والقوة والعظمة والاقتدار”.

وأشار سلامي إلى “بيان الخطوة الثانية للثورة” الصادر عن قائدها، آية الله علي الخميني، وقال: “علينا في الخطوة الثانية للثورة أن نحول الحكم الإسلامي إلى حضارة، وعلى الحرس الثوري أن توجد لديه القابلية لأداء دوره في الخطوة الثانية للثورة.. علينا أن نوسع نطاق نفوذنا من المنطقة إلى العالم، لكي لا تبقى أي نقطة آمنة للعدو في أنحاء العالم”.

وأعفى المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، آية الله علي خامنئي، يوم 21 أبريل، جعفري من منصب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، وعين نائبه سلامي، المعروف بمواقفه المتشددة والتصعيدية، خلفا له.

وجاء هذا التطور بعد أيام من إدراج الولايات المتحدة في 15 أبريل الحالي، بقرار من الرئيس، دونالد ترامب، الحرس الثوري الإيراني في القائمة الأمريكية للمنظمات الإرهابية، في سابقة كانت الأولى لتصنيف واشنطن جزءا من حكومة أجنبية إرهابيا.

وردا على هذه الخطوة، أصدر مجلس الأمن القومي الإيراني قرارا بإدراج القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية المسؤولة عن أنشطة الولايات المتحدة العسكرية في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في القائمة الإيرانية للمنظمات الإرهابية.

آخر الأخبار
*إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير رسالة الأسير محمود عارضة، مهندس عملية نفق جلبوع في الذكرى السنوية الأولى الطريق إلى القدس مؤتمر "نداء الأقصى" الدولي في كربلاء المقدسة، لنصرة الشعب الفلسطيني *المقاومة الفلسطينية بين التكتيك والترويض..نظرة عن قرب..قوى الشعب الفلسطيني الحية، لا يمكن أن تنطلي ... *خالد عبد المجيد: الحملات العسكرية"الإسرائيلية"في الضفة والعدوان الأخير على غزة والحرب ضد حركة الجها...