متخصص بالشأن الفلسطيني

قوات الاحتلال الصهيوني تفجر منزل الشهيد عمر أبو ليلى في الزاوية غرب سلفيت

 

سلفيت: فجرت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح الأربعاء، منزل عائلة الشهيد عمر أبو ليلى، في بلدة الزاوية غرب سلفيت شمال الضفة الغربية.

مصادر محلية أفادت بأن قوات الاحتلال داهمت بلدة الزاوية في ساعة متأخرة من الليل بأعداد كبيرة، ترافقها جرافات عسكرية، وانتشرت في معظم حاراتها، وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة، قبل أن تحاصر وتقتحم منزل عائلة الشهيد أبو ليلى وتقوم بهدم جدرانه الداخلية وتفخيخه ومن ثم تفجيره وهدمه كاملا في عملية عسكرية استمرت لاكثر من سبع ساعات.

وقالت المصادر إن أضرارا كبيرة لحقت بعدد من المنازل المجاورة لمنزل عائلة الشهيد أبو ليلى والذي يتألف من طابقين بواقع 4 شقق سكنية.

المصادر ذكرت بأن قوات الاحتلال أجبرت العشرات من سكان البلدة، بما في ذلك الأطفال والنساء، على مغادرة منازلهم المجاورة لمنزل عائلة الشهيد أبو ليلى، وأطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب الصحفيين الذين كانوا يعملون على تغطية عملية الهدم والتفجير، ما أدى إلى أصابتهم بحالات إختناق.

وقال شهود عيان، إن نحو 50 عائلة جرى تشريدها في العراء خلال عملية الهدم والتفجير الاسرائيلية، وتم احتجازهم في المدرسة الأساسية ببلدة الزاوية.

دون أن يبلغ عن وقوع اصابات.

وقامت قوات الاحتلال بمد شبكة أسلاك حول منزل عائلة الشهيد أبو ليلى وأعاقت عمل الطواقم الصحفية أكثر من مرة، بحجة تصنيف البلدة كمنطقة عسكرية، فيما تم احتجاز الناشط هيثم موقدي خلال تصويره لعملية اقتحام المنزل.

ووصف رئيس بلدية الزاوية نعيم شقير، في حديث لتلفزيون “فلسطين” الرسمي، عملية اقتحام البلدة من قبل قوات الاحتلال وهدم المنزل بالهمجية، مشيرا الى ترويع الجنود للمواطنين الآمنين والعزل، لافتا الى أن المجتمع المحلي سيباشر بإعادة بناء منزل عائلة أبو ليلى.

يشار إلى أن قوات الاحتلال أعدمت الشهيد عمر أبو ليلى (19 عاما) في التاسع عشر من آذار الماضي في منزل قديم ببلدة عبوين شمال رام الله وسط الضفة الغربية، بعد مطاردته لثلاثة أيام، واحتجزت جثمانه.

وتتهم قوات الاحتلال الشهيد أبو ليلى بتنفيذ عملية طعن قرب مستوطنة “أرئيل” في 17 من الشهر نفسه، والتي أسفرت عن مقتل مستوطن وجندي، وإصابة آخرين بجروح خطيرة.

وأبلغ جيش الاحتلال عائلة الشهيد أبو ليلى بقرار هدم المنزل في آذار الماضي بعد تنفيذ العملية، فيما أمهلت ما تسمى بالإدارة المدنية عائلة أبو ليلى حتى يوم الاثنين لإخلاء منزلهم.

آخر الأخبار
ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب *الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير