متخصص بالشأن الفلسطيني

مؤسسة القدس الدولية تكرم عدداً من الأسرى السوريين والفلسطينيين المحررين من سجون الاحتلال

دمشق-سانا: كرمت مؤسسة القدس الدولية (فرع سورية) عدداً من الأسرى السوريين والفلسطينيين المحررين من سجون الاحتلال الإسرائيلي وذلك خلال فعالية أقامتها اليوم بالتعاون مع جامعة دمشق تحت عنوان (القدس ماض وحاضر.. قراءة تاريخية).

وعرض الأسرى المكرمون خلال التكريم تجاربهم ومعاناتهم في معتقلات كيان الاحتلال الاسرائيلي على مدى سنوات مشيرين إلى وجود آلاف الأسرى من العرب والفلسطينيين الذين ينتظرون الحرية مؤكدين أن هؤلاء الأسرى أبطال حقيقيون يواجهون في كل ساعة ولحظة ظلم السجان وهم متمسكون بمبادئهم وعروبتهم مقدمين أجسادهم قرباناً من أجل فلسطين ومن أجل الأمة العربية.

وتحدث الدكتور عمار النهار أستاذ التاريخ في كلية الآداب خلال الفعالية عن أهمية الوعي التاريخي بشأن مدينة القدس وما يجري حولها على الساحة الإقليمية والدولية فيما أشار إبراهيم خلايلي الباحث في تاريخ الشرق القديم إلى محاولات تزييف حقيقة تاريخ مدينة القدس القديم وهي المدينة الكنعانية التي سجلت حضورها كموقع أثري في الألف الرابع قبل الميلاد.

إلى ذلك أكد عدد من الأسرى الفلسطينيين في رسالة لهم من معتقلات الاحتلال الاسرائيلي أن الوحدة والصبر والإيمان بالقضايا العادلة هي قانون الانتصار مشيرين إلى معاناتهم في معتقلات الاحتلال وإلى دعم واشنطن اللامحدود للكيان الصهيوني في عدوانه على الأمة العربية.

وقال الدكتور خلف المفتاح مدير عام مؤسسة القدس الدولية في تصريح لـ سانا: إن الأسرى العرب والفلسطينيين يتعرضون لشتى أساليب التعذيب في سجون الاحتلال وسط صمت ولامبالاة على المستوى الدولي لافتاً إلى أن هذه الفعالية هي رسالة لأهلنا في فلسطين والأسرى بأن سورية وشعبها والقوى الحية في الأمة العربية سيقفون إلى جانبهم ورسالة للاحتلال بأن هناك شعباً سيبقى يقاوم حتى استعادة الحقوق، وقال: “لن يهدأ لنا بال حتى تحرير الجولان العربي السوري وكل الاراضي العربية المحتلة”.

بدوره أكد علي اليونس رئيس لجنة دعم الأسرى المحررين والمعتقلين السوريين في سجون الاحتلال الإسرائيلي أن أسرانا هم أصحاب قضية ونضالهم ومقاومتهم للاحتلال حق مشروع كفلته القوانين الدولية وأن الحرية ستعانقهم مهما طال الزمن.

وأشار الأسير المحرر خالد شحادة إلى أنه قضى 12 عاماً في سجون الاحتلال ورأى أن مثل هذه الفعاليات رسالة تعزز صمود الأسرى في السجون مؤكداً أن سورية كانت على الدوام داعماً أساسيا للمقاومة ومدافعة عن القضايا العربية العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية فيما شدد الأسير المحرر مروان المالحي على أن الأسرى يسطرون حالة من الصمود والتصدي بشكل يومي ودائم لشتى الممارسات العدوانية الاسرائيلية.

حضر الفعالية عدد من سفراء وممثلي الدول العربية بدمشق وقادة وممثلي فصائل المقاومة الفلسطينية وأعضاء الهيئة التدريسية في كلية الآداب والعلوم الإنسانية وحشد كبير من الطلاب.

هيلانه الهندي
تصوير: رشا اللبان

آخر الأخبار
تشييع 5 شهداء للجبهة الشعبية"القيادة العامة" في دمشق نتيجة الغارة الإسرالئيلية على موقع لها على الحد... قيادات من “حماس” والجهاد الإسلامي بشكل مُفاجئ في القاهرة..مصادر تكشف: أن حرب جديدة تقترب من غزة والص... *المناورة العسكرية للعدو الصهيوني ورسائلها السياسية* *ستة قضايا تدفع بقوة لإعطاء السعودية دور إقليمي لإحياء مسار تسوية جديد مع "إسرائيل"* الإعلام الصهيوني: الحصار على إيران فشل فشلا ذريعا..نحن في "إسرائيل"المحاصرين تقدير موقف - مركز الصمود الاعلامي S.M.C كيف ستبدو الصورة في السياسة الخارجية لتركيا بعد إعلان أردوغ... جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تستنكر وتشجب جريمة إعتداء أجهزة أمن السلطةالفلسطينية على عائلة المناضل ... *تقرير إستراتيجي يرجح انعكاس التقارب السعودي الإيراني إيجابا على القضية الفلسطينية* تقدير موقف *حول اتفاق التهدئة الأخير بين الجهاد الإسلامي وكيان الإحتلال هل يصمد الهدوء طويلاً..؟ وهل... مؤتمر فلسطينيي أوروبا..كلمات الافتتاح تؤكد التمسك بالثوابت والتحرير وحق العودة والوحدة وإصلاح م.ت.ف.... في أجواء عيد المقاومة والتحرير لجنة دعم المقاومة في فلسطين ولجان العمل في المخيمات بالتعاون مع الهيئ... فلسطينيو كندا سفراء لوطنهم..دورهم المنشود في مواجهة سطوة اللوبيات الصهيونية السيد الحوثي:بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين..العدوان على اليمن فشل.. واستمراره لا ي... غالانت: إيران تحوّل سفنا تجاريّة إلى معسكرات عائمة... "حرب كُبرى" محتملة بسبب "حزب الله" هآرتس: نتنياهو يتباهى لكن العملية الأخيرة على غزة لم تغير شيئا بوساطة بحرينيّة: محادثات بين نتنياهو وبن سلمان بشأن تطبيع العلاقات بين تل أبيب والرياض صنعاء ترفض تفتيت الوحدة اليمنية وستستمر في العمل لإعادتها، وستتصدى لكل المحاولات الهادفة لتمزيق اليم... عبد المجيد للثورة: كلمة الرئيس الأسد في القمة العربية من أهم الكلمات، وأكَّدت موقف سورية الثابت والم... لجنة دعم المقاومة في فلسطين..المقاومة بعد معركة ثأر الاحرار اشد قوة واكثر وتماسكا السلاح الذي يسلب نوم قادة الكيان الصهيوني"..ما هو السلاح الذي لم يظهر في مناورة حزب الله الرمزية؟ العابرون إلى فلسطين..المناورة العسكرية لحزب الله ورسائلها السياسية والردعية *تقدير إستراتيجي يرجح انعكاس التقارب السعودي الإيراني إيجابا على القضية الفلسطينية ملتقى الحوار الوطني الفلسطيني يتبنى رؤية استراتيجية للحفاظ على الثوابت والحقوق الوطنية والتاريخية وت... مخاوف في "إسرائيل" من عودة سوريا إلى الجامعة العربية إيكونوميست: هل تحاول إسرائيل دق إسفين بين حركات المقاومة في غزة؟