متخصص بالشأن الفلسطيني

الخارجية الروسية تنفي وتفند رواية الصحافة “الإسرائيلية” حول نقل رفات الجاسوس كوهين

 

موسكو: نفت وزارة الخارجية الروسية صحة الأنباء التي تناقلتها الصحافة العبرية، بنقل مسؤولين روس رفات عميل الموساد إيلي كوهين إلى خارج سوريا. وفقا لروسيا اليوم.

وجاء في بيان للخارجية الروسية، نشر على موقعها، مساء الأربعاء: “نفند افتراءات بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية التي تزعم بأن مسؤولين روس نقلوا رفات عميل الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد) إيلي كوهين الذي أعدم في دمشق عام 1965، إلى خارج سوريا”.

وأضافت الخارجية الروسية: “لا نفهم دوافع من ينشر هذه المعلومات المضللة وما هي الجهة التي تقف وراءها. وندعو الشركاء الإسرائيليين، بمن فيهم الصحفيين إلى التحلي بالدقة والمهنية والنزاهة أثناء التعامل مع مثل هذه المسائل الحساسة”.

هذا، وكانت وسائل إعلام “إسرائيلية” قد نقلت في الأيام الأخيرة أنباء بأن الخبراء الروس استخرجوا رفات الجاسوس الإسرائيلي الشهير إيلي كوهين في سوريا، ونقلوها سرا إلى خارج البلاد.

التعليقات مغلقة.